×
آخر الأخبار
اليمنيون يحتفلون بالذكرى الـ56 لثورة 26 سبتمبر 1962م إيقاد شعلة سبتمبر في منزل "الأحمر" بصنعاء الإصلاح يهنئ القيادة السياسية والشعب اليمني بذكرى ثورة 26 سبتمبر ويوجه رسائل "مهمة" ثورة 26 سبتمبر .. رسالة متجددة للإماميين الجدد أن اليمن لن تعود للوراء غارات على تعزيزات حوثية بصرواح وضبط ألغام زرعتها المليشيات بسواحل "ميدي" حملة الكترونية لإحياء ثورة 26 سبتمبر تحت هاشتاج #سبتمبر_ميلاد_وطن الخدمة المدنية تعلن غداً الإربعاء إجازة رسمية بمناسبة الذكرى لـ56لثورة 26سبتمبر قيادات حوثية تعتدي على ساحات " دار الحجر" التاريخي بصنعاء "صورة" هيومن رايتس: ميليشيا الحوثي تعذب المختطفين وتبتز عائلاتهم مالياً بريطانيا تدين اضطهاد مليشيا الحوثيين لأتباع الطائفة البهائية في صنعاء

مساجد صنعاء.. مآذن بلا تراويح منذ انقلاب مليشيات الحوثي على "الشرعية"

العاصمة أونلاين - خاص


الثلاثاء, 22 مايو, 2018 - 10:47 مساءً

 
تواصل مليشيا الحوثي منع صلاة التراويح في مساجد العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرتها منذ انقلابها السلطة الشرعية في الـ 21 من سبتمبر2014م.
 
ومنذ حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام ومليشيا الحوثي توجه بتعميمات وتهديدات لمن تبقى من أئمة المساجد في العاصمة صنعاء واجبارهم على إغلاق مكبرات الصوت أثناء الصلاة أو الاستماع إلي محاضرات طائفية لأكثر من ساعة في وقت صلاة التراويح أو الخروج دون صلاة التراويح.
 
وأكد مواطنون لـ "العاصمة أونلاين " في قاع القيضي ومنطقة حزيز والسبعين ومديرية شعوب ومعين وبني الحارث والصافية ونقم وآزال أن أغلب مساجد العاصمة لا تقام فيها صلاة التراويح للعام الرابع التوالي حيث تواصل مليشيا الحوثي منع استخدام مكبرات الصوت أثناء صلاة التراويح سعيا منها على فرض منهجها الطائفي ونشر ثقافة السيد ومن أشهر المساجد التي لا تقام فيها التراويح في منطقة حزيز مسجد أحمد ياسين أكبر المساجد في المنطقة وفي منطقة شعوب مسجد الفردوس وفي هايل مسجد بلال والقبة الخضراء وغيرها من المساجد.
 
وفي جامع الانصار الواقع في شارع الرباط وسط العاصمة صنعاء قامت مليشيا الحوثي بمداهمة المسجد أثناء قيام صلاة التراويح في أول ليلة من رمضان بطقمين ومسلحين لتهديد إمام المسجد والمصليين وأغلقت مكبرات الصوت ورفعوا اشعارات ملصقة على جدار المسجد تفيد بعدم فتح مكبرات الصوت أثناء صلاه التراويح.
 
وقالت مصادر لـ "العاصمة أونلاين" إن مليشيا الحوثي فرضت إمام تابع لها بقوة السلاح ليصلي بالناس صلاة العشاء فقط ثم يلقي عليهم محاضر دينية طائفية ويتلو عليهم نصوصًا مختارة من ملزمة مؤسس الجماعة ثم يجبر المصلين على صلاة الوتر والانصراف.
 
كما اشتكى مصلون في جامع العدل من تهديد مليشيات الحوثي الانقلابية لإمام المسجد وإجباره على إغلاق مكبرات الصوت.
 
مصادر أخرى قالت لـ "لعاصمة أونلاين" إن ميليشيا الحوثي المسيطرة على جامع الحمزة في حي الجراف بالعاصمة صنعاء سمحت بإقامة صلاة التراويح لليلة واحدة فقط لتمنع المواطنين بعدها من إقامة الصلاة؛ وتفتح تلاوة القرآن من أشرطة مسجلة من بعد صلاة العشاء ومن ثم إقامة محاضرات طائفية.
 
وفي السياق ذاته منع الحوثيون من إقامة صلاة التراويح بمسجد الأنوار بمديرية شعوب وجامع التقوى في شارع خولان مديرية الصافية كما أغلقت مكبرات الصوت وميكرفونات المساجد أثناء إقامة الصلوات؛ مما منع المواطنين من سماع الأذان أو حتى معرفة أوقات الصلوات.
 
وتواصل مليشيا الحوثي التضييق على المواطنين في حرياتهم الدينية وتمنعهم من ممارسة عباداتهم كما عهدوها منذ القدم، ولم تكتف بالمنع بل تفرض عليهم الاستماع إلى محاضرات طائفية وطقوس أخرى استوردتها الجماعة من إيران وتحاول فرضها على اليمنيين بقوة السلاح.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً