×
آخر الأخبار
"الرياض": عاصفة الحزم لاجتثاث الوجود الإيرانى من اليمن وإحباط مخططاته صنعاء: أمهات المختطفين يطلقن نداء استغاثة لإطلاق أبنائهن من سجون الحوثيين الجيش يعلن أسر عدد من العناصر الحوثية بينهم قيادي بارز بـ"حيران" حجة  الحوثيون يعتقلون عناصرهم الفارّة من "الساحل الغربي" وترسلهم إلى "صعدة" تعز: الآلاف يتظاهرون دعما للحملة الأمنية ومطالبة باستكمال التحرير  البنك المركزي يعلن إصدار عملة نقدية جديدة من فئة 200 ريال (صورة) الجيش يعلن تحرير مركز مديرية "حيران" والسيطره على الخط الرابط بين حرض والحديدة بداية سيئة لريال مدريد في عصر ما بعد رونالدو وزيدان الخدمة المدنية تعلن موعد إجازة عيد الأضحى في اليمن صحيفة تكشف دور "حزب الله" في اليمن وأبرز المهام التي يديرها (أسماء)

تعيينات حوثية جديدة في الهيئة العامة لـ"الزكاة" وحملات لجباية أموال "الخمس"

العاصمة أونلاين - خاص


الاربعاء, 30 مايو, 2018 - 12:04 صباحاً


 
أصدرت جماعة الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، قرارًا بتعيينات جديدة في الهيئة العامة للزكاة، وجميع المعينين من المنتمين للجماعة.
 
وبحسب وكالة "سبأ" الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فقد أصدر رئيس ما يسمى "المجلس السياسي" مهدي المشاط" قرارا بتعيين شمسان محسن محسن أبو نشطان، رئيسا للهيئة العامة للزكاة، وأحمد عبد العلي الشامي وكيلا للهيئة العامة للزكاة، وعلي ناصر الأهنومي وكيلا مساعدا لقطاع الموارد الزكويةـ ورضوان محمد أحمد حميد الدين وكيلا مساعدا لقطاع المصارف الزكوية.
 
كما عيّن محمد يحيى عبدالرحمن حيدرة وكيلا مساعدا لقطاع التوعية والتأهيل، ومجاهد صالح مبخوت النصرة وكيلا مساعدا لقطاع المعلومات وتنمية الموارد.
 
ومنتصف أبريل الماضي، قدمت جماعة الحوثي مشروع تعديلات إلى مجلس النواب الخاضع لسيطرتها في صنعاء يتضمن بنوداً جديدة في قانون الزكاة تسمح لهم بجباية الخُمُس من الزكوات والموارد والثروات السيادية لصالح الجماعة.
 
وطالب زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، أواخر أبريل الماضي، البرلمان الخاضع لسيطرتهم في صنعاء، بإنجاز مشروع تعديل قانون الزكاة قبل حلول شهر رمضان.
 
ومشروع القانون الجديد للزكاة سيشرعن للحوثيين نهب ما يسمونه "الخمس"، لصالحهم من جميع ثروات اليمن دون استثناء، وإيرادات الزكاة المفروضة على اليمنيين، استناداً إلى تأويلات مصارف الزكاة الواقعة تحت سيطرتهم.
 
بدء جباية أموال "الخمس"
 
والأحد الماضي، شهدت أسواق الستين ومذبح والسنينه بمديرية معين في العاصمة صنعاء، انتشاراً واسعاً لمسلحي جماعة الحوثي الانقلابية، بشكل غير مسبوق، حيث قامت بإجبار ملاك المحلات التجارية على دفع مبالغ مالية كبيرة تحت مسميات "الزكاة" والضرائب.
 
وذكرت مصادر محلية لـ"العاصمة أونلاين " أن انتشار مسلحو جماعة الحوثي في الأسواق بدأ منذ مطلع الاسبوع الجاري في الأسواق والشركات، في تدشين رسمي من قبل الجماعة لجباية أموال الخمس" من التجار والشركات المختلفة.
 
وأكد شهود عيان لـ"العاصمة أونلاين" أن العناصر المسلحة التابعة لجماعة الحوثي هددت التجار بالاعتقال والتعذيب حتى الموت لكل من يرفض دفع "الخمس" قبل أن تشهر السلاح على عدد من أصحاب المحلات التجارية، الأمر الذي اضطر عدد من التجار لإغلاق محلاتهم والتواري عن أنظار المليشيات هرباً من الابتزاز والدخول في مغامرات قد تنتهي بالقتل.
 
تدشين مسبق لـ"الخمس"
 
وكانت جماعة الحوثي قد بدأت- مطلع الشهر الجاري- بأخذ "الخمس" من مستحقات موظفي جامعة صنعاء- كبرى الجامعات اليمنية- وهيئة التدريس فيها.
 
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي- حينها- صورة تظهر توجيهات القيادي الحوثي أحمد دغار، الذي عينته الجماعة رئيسً لجامعة صنعاء، بخصم "الخُمُس" (20 %) من أي مستحقات للأكاديميين أو الموظفين في جامعة صنعاء.
 
وأظهرت الوثيقة المتداولة توجيهات للشؤون الإدارية في كلية الحاسوب بجامعة صنعاء بدأ تنفيذ ذلك خلال الفترة القادمة.
 
وتستند الجماعة إلى تأويلات (وفقاً للمذاهب الشيعية) لنصوص دينية ترى أن نسبة 20% من مورد الزكاة يفترض أن يتم دفعها لمن يزعمون أنهم من سلالة النبي "محمد" كونهم الورثة له، وهو ما يدعى بـ"الخُمس" من الأموال.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً