×
آخر الأخبار
بريطانيا تدين اضطهاد مليشيا الحوثيين لأتباع الطائفة البهائية في صنعاء مليشيا الحوثي تمنع إدخال الغذاء والدواء للمختطفين بسجن الأمن السياسي في صنعاء مليشيا الحوثي تحوّل مخازن برنامج الغذاء العالمي إلى ثكنة عسكرية مليشيا الحوثي تواصل إقامة "الحسينيات" في العاصمة صنعاء ضمن مساعيها لطمس معالم الجمهورية.. ميليشيا الحوثي تجرِد صنعاء من إحياء ذكرى الثورة الأم نقابة الصحفيين تحمّل الحوثيين مسؤولية تعرض صحفي بصنعاء لمحاولة اغتيال التحالف العربي: نعمل لإنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء لنقل المساعدات "جُرع" الحوثي تضاعف أسعار الكهرباء التجارية بـ"صنعاء" وتثقل كاهل المواطنين وزير يمني: المنظمات الدولية تتهاون مع جرائم مليشيات الحوثي الرئيس هادي يصل نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

الرئيس هادي: عاصفة الحزم تعبير عن الإرادة العربية لمواجهة أطماع إيران

العاصمة أونلاين - متابعة خاصة


الإثنين, 16 أبريل, 2018 - 12:22 صباحاً

أكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، على أن عاصفة الحزم انطلقت كتعبير عن إرادة عربية أصيلة لمواجهة الأطماع التوسعية الإيرانية، ومشروعها الطائفي التخريبي.

وأشار الرئيس هادي، خلال كلمته، اليوم الاحد، في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية"قمة القدس" في دورتها الـ29 في الظهران بالسعودية، إلى أن المشروع الإيراني يهدف الى زعزعة استقرار كيان الدول العربية بدعم مليشيات مسلحة، واللعب على تغذية التوترات المذهبية، للتسلل عبر ذلك في فرض مشروعها.

ودعا، المجتمع الدولي الى مساندة ودعم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن باعتباره يحمي العالم من أخطر مشروع يهدد الأمن الدولي وليس المنطقة العربية فحسب، مشدداً على أن ذلك يحتم عليهم دعم التحالف العربي، لاستكمال إنهاء الانقلاب قبل ان يكتووا بنار إيران ووكلائها.

وأشار الرئيس، إلى أن تكرار استهداف الأراضي السعودية من قبل الحوثيين بصواريخ بالستية ايرانية، ومهاجمة ناقلة نفط سعودية مؤخرا في البحر الاحمر، هي رسائل ايرانية ونهج إرهابي يحتاج تكاتف الجميع لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وقطع الأيدي الإيرانية العابثة.

وأكد الرئيس هادي على تمسك الحكومة الشرعية في اليمن بخيار السلام ونبذ العنف، والتجاوب مع كل جهود إنهاء الحرب واحلال السلام وفقا للمرجعيات المتفق عليها.

ولفت، إلى أن الممارسات التي تنتهجها القوى الانقلابية تؤكد باستمرار عدم جديتها للمضي في طريق الحل السياسي السلمي، وذلك التعنت أسهم ويسهم في استمرار مأساوية الأوضاع الإنسانية وتفاقمها إلى الحد الذي لا يمكن احتماله أو السكوت عليه.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً