×
آخر الأخبار
التحالف يشن ثلاث غارات على مواقع الحوثيين شمال "صنعاء" (صورة) ناشط سياسي: الحوثيون يعملون على إستثمار الأزمة الإنسانية في اليمن الإمارات: ميليشيا الحوثي لن تحكم اليمن بالوثائق: الكشف عن العلاقة الخفية بين الحوثيين والقاعدة في اليمن العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح ناشط حقوقي اختطفه الحوثيون بـ"الحديدة" مصدر طبي: تسجيل 60 حالة إصابة بوباء الكوليرا غرب "صنعاء" بفوز صعب على الوحدة.. شعب صنعاء ينتزع صدارة دوري ناشئي العاصمة  أزمة المياه.. معاناة السكان اليومية في العاصمة صنعاء قبل حلول العيد: جبايات الحوثيين تتضاعف واحتجاجات لـ«ملاك المحلات» بصنعاء مليشيا الحوثي تقتحم مخازن برنامج الأغذية العالمي بالحديدة والحكومة تُدين

تجدد صراعات أجنحة المليشيات في جامعة صنعاء والكشف عن فضائح وصفقات فساد (وثيقة)

العاصمة أونلاين - خاص


الاربعاء, 16 مايو, 2018 - 06:04 مساءً

تجددت صراعات خفية بين أجنحة نفوذ مليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء على خلفية قضايا فساد واختلاس وبيع للمنح الدراسية في جامعة صنعاء.

وكشفت وثيقة حصل "العاصمة أونلاين" على نسخة منها، توجيه من القيادي الحوثي المدعو"محمد حامد" المعين من المليشيات مدير مكتب الرئاسة، يلزم وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب حسين حازب، بإلغاء قراره قبل أيام القاضي بإيقاف رئيس جامعة صنعاء وتكليف بدلاً عنه.

ويتضح من الوثيقة، أن القيادي الحامد بات أحد كبار النافذين في الجامعة وتجاوز كل أطر الإدارة، حيث أورد أمراً مباشراً منه، مشيرا إلى انه يستند الى توجيهات شفوية من "المشاط".

ويأتي هذ، بعد أيام من قرار حسين حازب بإيقاف أحمد الدغار من رئاسة جامعة صنعاء وتكليف "احمد المطاع" بأعماله، بعد تطور خلافات بين حازب والدغار الى الملاسنات والشتائم التي انتهت بطرد الدغار من اجتماع خاص في مركز تقنية التعليم العالي وإيقافه.

وفي ذات الصدد، كشفت مصادر خاصة لـ"العاصمة أونلاين"، ان صراعات حازب والدغار على توزيع المنح الداخلية في الجامعة، حيث عمل الدغار على قبول مقربين منه وباع بقية المنح، ورفض قبول الأسماء التي أرسلها اليه حازب.

وأضافت المصادر، أن أحمد الدغار المعين من الحوثيين رئيسا للجامعة، أحد كبار الفاسدين ومتورط بقضايا فساد سابقة منذ كان رئيسا لجامعة الحديدة.

وتسببت ممارسات المليشيات في جامعة صنعاء التي تعد الجامعة الحكومية الأولى في اليمن، بإلغاء تصنيف الجامعة وجامعات يمنية أخرى، من معهد التصنيف العالمي في الصين وهو المعهد الذي يرتكن عليه عالمياً في تقييم جامعات العالم سنوياً، وصولاً الى إلغاء اسم اليمن من القائمة بشكل نهائي.
 
وتشير إجراءات إلغاء اسم اليمن من التصنيف العالمي، أن التعليم في اليمن بشكل عام بات غير معترفاً به أو على الاقل ليس داخلاً ضمن قائمة التعليم الدولي.
 
ومن جملة الاجراءات الحوثية التي أفقدت جامعة صنعاء سمعتها الأكاديمية، فرض مناهج ومضامين وإلغاء مقررات دراسية وفق مايتناسب مع التوجهات الفكرية للحوثيين.
 
و قامت الجماعة بإقالة عشرات الأكاديميين في الجامعة وتعيين عناصر من أتباعها ممن لايحملون مؤهلات علمية في مناصب أكاديمية بمرافق الجامعة، ومضاعفة نسبة الرسوم الدراسية على طلبة النفقة الخاصة والموازي ماجعلهم أمام معاناة مضاعفة في ظل استمرار توقف الرواتب لأكثر من عامين.
 
الى جانب قيام مسلحي الجماعة بشن حملات اختطافات تعسفية واعتداءات متكررة بحق الطلاب في الجامعة تارة بتهمة الاختلاط وأخرى بتهم مساندة ماتسميه "العدوان"، وطالت الاعتداءات دكاترة وأكاديميين في الجامعة .



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً