×
آخر الأخبار
قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي بغارات لمقاتلات التحالف غربي صنعاء مليشيا الحوثي تستبدل 800 أستاذ وموظف في جامعة صنعاء بآخرين من أتباعها نائب رئيس الجمهورية يشيد بانتصارات الجيش في حجة صنعاء: وايتات الماء.. لمن استطاع إلية سبيلاً فرنسا: تدهور شعبية "ماكرون" مع تواصل الاحتجاجات وسقوط قتلى وجرحى   عشرات الجثث لقتلى الحوثيين تصل صنعاء قُبلة في جبين اللواء بحيبح.. والأحمر يعده نموذجاً فريداً لليمني المضحي في سبيل الوطن حجة.. الجيش يحرر "مثلث عاهم" والمناطق المحيطه به بعد اعتراض صاروخين بالستيين.. قصف مدفعي وجوي على مواقع المليشيات غربي مأرب تعيين نائباً لوزير الخارجية والرئيس يشدد على دور البعثات الدبلوماسية

اليمنيون يحتفلون بالذكرى السابعة لثورة 11 فبراير ويتعهدون بإسقاط مشروع الإمامة

العاصمة أونلاين - خاص


الأحد, 11 فبراير, 2018 - 07:29 مساءً


 
يحتفل اليمنيون- اليوم الأحد- في مختلف المحافظات اليمنية، بالذكرى السابعة لثورة الحادي عشر من فبراير.
 
ويصادف اليوم الأحد، الذكرى السابعة للانطلاقة الحقيقية لثورة فبراير التي اندلعت ضد نظام علي عبدالله صالح الذي حكم اليمن لثلاثة عقود وشرع في توريثها لأبنائه.
 
وعلى خلاف السنوات الماضي، دشن اليمنيون احتفالاتهم بذكرى الثورة منذ وقت مبكّر، نظراً للأوضاع الحالية التي تشهدها البلاد ولاستمرار محاولة البعض تحميل ثورة فبراير وزر الانقلاب وآثاره المدمّرة.
 
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي منذ بداية فبراير ثورة إلكترونية عارمة تشيد بإنجازات ثورة فبراير وتذكّر بأهدافها السامية ووسائلها الحضارية، فيما قام نشطاء التواصل بتغيير صورهم الشخصية بشعارات الثورة ونشر تدوينات تتغنى بالثورة وأهدافها العظيمة وتتعهد بمواصلة النضال حتى تحقيقها.
 
سقطرى
 
وأمس السبت، احتفلت محافظة سقطرى، بالذكرى الـ7 لثورة 11 فبراير من خلال حفل نظمته منسقيّة شباب الثورة بمحافظة أرخبيل سقطرى، وبرعاية المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وألقيت فيها عدة خطابات أشادت بالثورة وأكدت استمرارها حتى تحقيق أهدافها.
 
كما أكدت على أن الثورة مثلت صحوة شعبية مجتمعية شاركت فيها مختلف المكونات والفئات على اختلاف اعمارهم وانتمائهم وتشكيلاتهم رجالا ونساء وهم ينشدون الحياة الكريمة والمستقبل الواعد.
 
تعز
 
وفي محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، أشعل المئات من أبناء المحافظة، مساء أمس السبت، شعلة ثورة الحادي عشر من فبراير، في شارع جمال، وسط المدينة المحاصرة من قبل المليشيات الانقلابية منذ أكثر من سنتين.
 
وصباح اليوم الأحد، خرجت حشود جماهيرية غفيرة من أبناء محافظة تعز، احتفاء بالذكرى السابعة لثورة فبراير الشبابية الشعبية، ردد خلالها الثوار المشاركون الهتافات الثورية، علاوة على تقديم العديد من العروض الشبابية والفنية المختلفة، ولوحات فلكلورية ورقصات شعبية ابتهاجا بهذه الذكرى.
 
مأرب
 
وفي محافظة مأرب (شرقي اليمن) أقيم صباح اليوم الأحد، حفلًا خطابيًا وفنيًا احتفاءً بالذكرى السابعة لثورة 11 من فبراير الشبابية الشعبية السلمية.
 
وخلال الحفل أشاد وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري بالدور النضالي لشباب ثورة فبراير .. مؤكدًا على مواصلة النضال لدحر الميليشيا الإنقلابية وتحقيق أهداف الثورة السامية.
 
وأشار الباكري، إلى الانتصارات الكبيرة والملاحم البطولية التي يسطرها أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال وعلى تخوم العاصمة صنعاء لدحر المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية.
 
من جانبه أشار رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفالات رائد الثابتي إلى سلمية ثورة فبراير التي نهجها الثوار رغم تقديم الشهداء الذين سقطوا برصاص النظام.
 
وألقيت عدد من الكلمات للشباب وللمرأة وللثوار لبعض من قيادات ثورة 11 من فبراير أشادت في مجملها بتضحيات الشباب ونضالهم في التغيير وتقديم الشهداء من خيرة شباب اليمن وكذلك مواصلتهم لثورتهم ضد ظلم واستبداد وتجبر الميليشيا الامامية.
 
وأعربت الكلمات على الشكر للدور البطولي الذي يقدمه أبناء الجيش الوطني والمقاومة المسلحة في دحر الإنقلابيين الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية الدستورية المتمثلة في رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ومؤسسات الدولة الدستورية.
 
الجوف
 
وشهدت محافظة الجوف (أقصى شمال اليمن)، صباح اليوم الأحد، حفلاً فنياً وخطابياً بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الـ11 من فبراير بصالة المجمع الحكومي وحضره عدد من قيادات السلطة المحلية والقيادات العسكرية والامنية والأحزاب السياسية .
 
كما ألقيت في الفعالية عديد من الكلمات شددت في مجملها على ضرورة حفظ الأمن والاستقرار الذي يمثل المكسب الأول بعد التحرير، كما أكدت على مواصلة عملية التحرير حتى تطهير كل أراضي المحافظة والمحافظات الأخرى من المليشيات الانقلابية المسلحة .
 
مناطق سيطرة الحوثيين
 
وكان اللافت في ذكرى ثورة الـ11 من فبراير، هو اختفت مظاهر الاحتفاء بها في العاصمة صنعاء، والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وبدت الذكرى اليوم الأحد، مجرد تاريخ عابر للملايين في تلك المدن والمحافظات.
 
ورغم ادعاء الحوثيون بأنهم جزء من ثورة فبراير وتمجيدهم لها، إلا أن مظاهر الاحتفاء بها من قِبل سلطات الجماعة على أرض الواقع مختفية تماماً.
 
وكأن الحوثيون أرادوا لليمنيين أن ينقموا من اللحظة التاريخية الفارقة في حياتهم، والتي تشكلت مع خروج الملايين منهم إلى الساحات التي انتشرت في عموم البلاد، ينشدون الدولة المدنية الحديثة، والحرية وكرامة الإنسان.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً