×
آخر الأخبار
بعد عجزهم عن حشد المقاتلين .. المليشيات تختطف العشرات من مشرفيها بصنعاء اللواء الصبري يؤكد استمرار العملية العسكرية حتى استكمال تحرير تعز نائب الرئيس يناقش مع قيادات الأحزاب البرنامج التنفيذي للتحالف الوطني حرس حدود صعدة يحتفون بعيد ذكرى الوحدة اليمنية صنعاء: قاتل الطفل الرحامي في قبضة مواطنين بعد عجز الحوثيين رئيس إصلاح المهرة يدعو الاحزاب إلى التقارب والعمل لمصلحة المحافظة تعز.. مصرع 13 حوثياً في مواجهات مع الجيش شمال المدينة بيانات وتحقيقات دولية: الحوثيون ينهبون الطعام من أفواه الجوعى أمن مأرب يضبط 125كجم، حشيش مخدر كانت في طريقها إلى صنعاء وزير الدفاع يشيد بدور الإعلام في مواجهة المليشيات ويدعو لتوحيد الجهود نحو المعركة الوطنية

المعلمون في صنعاء يتهمون ميليشيا الحوثي والـ"يونيسيف" بسرقة "الحافز"

العاصمة أونلاين – خاص


الثلاثاء, 14 مايو, 2019 - 02:49 صباحاً

استياء واسع في الوسط التربوي بالعاصمة صنعاء جراء الخصميات التي قامت بها مليشيا الحوثي الانقلابية ومنظمة اليونيسيف من الحافز المقدم من  "دول خليجية" للقطاع التربوي في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.
 
وبعد شهور طويلة من الانتظار تفاجئ معلمو أمانة العاصمة من حجم الخصميات من الحافز النقدي المقدر بمبلغ": 50 $ لكل معلم، متهمين مليشيا الحوثي الانقلابية ومنظمة اليونيسيف بالسطو على الحافز.
 
الحوثيون يلعبون مع اليونيسيف
 
معلمون في العاصمة صنعاء وجهوا أصابع الاتهام لمليشيا الحوثي الانقلابية ومنظمة اليونيسيف بسرقة الحافز النقدي من الدفعة الثانية، حيث شمل الخصم أغلب المعلمين، مؤكدين أن أكبر معلم استلم 62000 ريال وهم قلة قليلة من استلم هذا المبلغ، بينما سقطت أسماء جديدة وصُفر آخرون.
 
مصادر محلية أكدت لـ"العاصمة أونلاين" أن المعلمين يتهمون مليشيا الحوثي الانقلابية باللعب مع منظمة اليونيسيف عليهم، من خلال الخصميات الطائلة التي طالت مستحقاتهم.
 
وتجني مليشيا الحوثي الانقلابية مبالغ طائلة من هذه الخصميات من خلال فارق سعر الصرف من دولار الى يمني إضافة للخصميات التي تستقطع من الحافز بعد تحويلة بالعملة المحلية.
 
استياء واسع
 
شهود عيان ذكروا لـ"العاصمة أونلاين " أن استياء واسع في أوساط المعلمين جراء الخصميات التي طالت الحافز المنتظر منذ أشهر، وأصيب الكثير منهم بخيبة أمل كبيرة نتيجة لتصرفات المنظمة الدولية المخلة، معتبرين هذا الإجراء بالمجحف بحق المعلمين الذين لم ينقطعوا عن الدوام منذ سنوات.
 
وأوضحت المصادر أن أغلب المعلمين استلموا ما بين:-  37000.- 34000 – ومنهم 10200 ريال، بينما سقط اسماء آخرين، مشيرين الى أنه بدلاً من أن يستلم المعلم 150 $ لثلاثة أشهر. لم يستلموا منها سوى أقل من ثلث المبالغ المقررة بعد صرف الدولار بالعملة المحلية.
 
وأكدت المصادر أن المعلمين ضلوا منتظرين الحافز لأشهر عدة، وعند وصوله تفاجئوا بالخصميات الكبيرة، معبرين أن  الحافز المنتظر وبفارغ الصبر لم يكن على قدر التوقعات وحساب المعلمين الذين كانوا يأملون وصوله اليهم بسلام بدون أي خصميات ليخفف عنهم ولو جزء ضئيل من المعاناة.
 
 الحوثي يتهم اليونيسيف

واتهمت وزارة التربية الخاضعة للميلشيا الانقلابية بصنعاء، ويديرها شقيق زعيم الجماعة يحيى الحوثي منظمة اليونيسيف بسرقة الحافز.
ولم يصدر تعليق من المنظمة الدولية على اتهامات الحوثيين.
 
أعذار واهية
 
بدورهم معلمون في العاصمة صنعاء رفعوا مذكرات تظلم يشكون من تعسفات اليونيسيف والخصميات التي طالت مستحقاتهم النقدية، مطالبين باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المنظمة وإيجاد من يقف وراء هذا الأمر.
 
 يذكر أن مليشيا الحوثي الانقلابية كانت قد أرسلت رسائل نصية لهواتف المعلمين تبلغهم بأن المبالغ ناقصة متعذرة بالغياب, بينما أكدت وكيلة إحدى المدارس في العاصمة صنعاء لـ"العاصمة أونلاين" أن الخصميات تمت بشكل عشوائي، ولم يأتي أحد ويطلب كشف الحضور والغياب".
 
وهذا ما يؤكد عشوائية الخصميات وحقيقة التلاعب بها من قبل مليشيا الحوثي والمنظمة الدولية.
 
وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية في الدفعة الأولى من الحافز قد اسقطت أكثر من 3000 اسم من كشوفات الحافز واستبدلت المئات منهم بعناصر موالية لها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً