×
آخر الأخبار
الخيار الأخير.. اضراب شامل يشل العملية التعليمية في صنعاء الجيش الوطني يوقع مع "اليونيسيف" خارطة الطريق الخاصة بمنع تجنيد الأطفال مليشيا الحوثي تواصل حوثنة القطاع الصحي على أساس الانتماء للسلالة قيادة برلمانية الإصلاح تلتقي السفير البريطاني وتثمن دعم بلاده للشرعية وفد أوروبي رفيع يزور عدن ويؤكد دعمه للحكومة وإنهاء الانقلاب الحوثيون يحتكرون النفط والغاز وينشطون في بيع الحطب.. جامعة صنعاء بلا أشجار اختطافات حوثية متواصلة لنشطاء ومواطنين في صنعاء متحدث الجيش: اسقطنا 7 طائرات مسيّرة وأكثر من 500 خرق حوثي لهدنة الحديدة بعثة رفيعة من الاتحاد الاوروبي ستزور العاصمة المؤقتة عدن عراقيل حوثية تهدد جهود "كاميرت" في تنفيذ اعادة الانتشار بالحديدة

تواصل نهب أراضٍ في صنعاء وتملّكها لشخصيات سلالية حوثية

العاصمة أونلاين - خاص


الاربعاء, 07 نوفمبر, 2018 - 10:45 مساءً

ارشيف

 
تواصل مليشيات الحوثي الانقلابية عمليات النهب والبسط على أراض الدولة وممتلكات المواطنين في مناطق سيطرتها وتمليكها لأتباعها من السلالة في إطار مساعي الجماعة لإحداث تغييرات ديموغرافية في البلد بالتوازي مع حملات ثقافية طائفية تستهدف أبناء المجتمع اليمني على حد سواء.
 
مصادر محلية أكدت لـ"العاصمة اونلاين" أن آخر أنشطة مليشيا الحوثي الانقلابية في هذا الجانب هي بسطها على أراضٍ واسعة بمنطقة جدر في مديرية بني الحارث، ووزعتها بقوة السلاح لأشخاص ينتمون إلى السلالة من من بيت آل شرف الدين، بمقدار خمس لبن لكل شخص.
 
وبحسب المصادر فإن الحجة التي رفعتها مليشيات الحوثي أثناء اقتحامها للمنطقة وبسطها على الأراضي وتوزيعها على أتباعها من السلالة هي أن هذه الأراضي ملكاً لهم، في حين لم يجرؤ سكان المنطقة على مواجهة آلة السلاح التي أشهرتها مليشيا الحوثي عليهم وهددت من يعترضها بالقتل والبطش.
 
وإلى جانب نهبها لأراضي وعقارات الدولة، شهدت العاصمة صنعاء خلال الأشهر الماضية، تنافساً محموماً في أوساط قيادات ومشرفي جماعة الحوثي على شراء العقارات والسيارات الفارهة، وتنوع وسائل الحصول عليها بين إغراء المواطنين على بيع ممتلكاتهم أو تهديدهم بالقتل والسجن ونهبها بالقوة.
 
ولم يقتصر الأمر عند شراء العقارات والتطاول في البنيان في العاصمة صنعاء وما جاورها، بل إن تقارير صحفية قد كشفت عن أن قيادات بارزة في جماعة الحوثي أقدمت على شراء عقارات في الضاحية الجنوبية بلبنان بملايين الدولارات.
 
ومنذ سيطرت مليشيا الحوثية على صنعاء استحوذت على جميع الإيرادات الحكومية ونهبت الاحتياطات النقدية في البنك المركزي، وضاعفت الجمارك والضرائب وصادرت مرتبات موظفي الدولة حتى اللحظة، في حين نشطت قياداتها في شراء العقارات وإنشاء الشركات الوهمية وبناء امبراطوريات مالية من تجارة الحرب التي تسعى الجماعة بشتى الوسائل لاستمرارها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً