×
آخر الأخبار
الخيار الأخير.. اضراب شامل يشل العملية التعليمية في صنعاء الجيش الوطني يوقع مع "اليونيسيف" خارطة الطريق الخاصة بمنع تجنيد الأطفال مليشيا الحوثي تواصل حوثنة القطاع الصحي على أساس الانتماء للسلالة قيادة برلمانية الإصلاح تلتقي السفير البريطاني وتثمن دعم بلاده للشرعية وفد أوروبي رفيع يزور عدن ويؤكد دعمه للحكومة وإنهاء الانقلاب الحوثيون يحتكرون النفط والغاز وينشطون في بيع الحطب.. جامعة صنعاء بلا أشجار اختطافات حوثية متواصلة لنشطاء ومواطنين في صنعاء متحدث الجيش: اسقطنا 7 طائرات مسيّرة وأكثر من 500 خرق حوثي لهدنة الحديدة بعثة رفيعة من الاتحاد الاوروبي ستزور العاصمة المؤقتة عدن عراقيل حوثية تهدد جهود "كاميرت" في تنفيذ اعادة الانتشار بالحديدة

أكدت على المرجعيات الثلاث.. الأحزاب اليمنية تحذر من بقاء السلاح بيد المليشيات

العاصمة أونلاين - صنعاء


الثلاثاء, 08 يناير, 2019 - 06:45 مساءً

أكدت قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية، إن بقاء السلاح في يد المليشيات يشكل تهديد مباشر على السلم ومستقبل التسوية السياسية في اليمن.
 
جاء هذا خلال لقاء قيادات الأحزاب السياسية بالمبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الثلاثاء، في السفارة اليمنية بالرياض.
 
وأبدت الأحزاب اليمنية تخوفها من أن يودي صيغة اتفاق السويد الى تغييب قضية سلاح المليشيات الذي يفترض انتزاعه وليس إعادة انتشاره، بحسب ما نقلت وكالة سبأ الرسمية.
 
كما جددت تأكيدها على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن ????، والتي ستظل أساس اي حل سياسي ينهي الانقلاب و يقود الى إحلال السلام في اليمن.
 
وأشارت القيادات الحزبية الى مماطلة الحوثي في تنفيذ اتفاق السويد والذي يأتي اتساقا مع تنصله عن كل الاتفاقات والمواثيق التي وقع عليها من قبل.
 
وأوضحت الأحزاب ان أفعال المليشيات الحوثية الأخيرة المتمثلة بقصف مخازن الغذاء العالمي بالحديدة وعرقلة فتح ممر انساني للمساعدات بين الحديدة وصنعاء تعبير عن استهتار المليشيات بمعاناة الشعب اليمني وعدم الامتثال لجميع النداءات الدولية في إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيه.
 
ودعت للتعامل بحزم مع ما تقوم به المليشيات الانقلابية من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين.
 
وطالبت الأحزاب اليمنية المبعوث الاممي بكشف الجهة المعرقلة لتنفيذ اتفاق السويد وعدم السماح لها بالاستمرار في التحايل على القرارات الدولية.
 
وشددت الأحزاب السياسية على أهمية تنفيذ اتفاق السويد وإلزام المليشيات الانقلابية بتطبيق بنوده فورا، كما شددت على تنفيذ الاتفاق بشأن تبادل الأسرى والمختطفين في معتقلات الانقلابيين.
 
من جانبه عبر المبعوث الدولي مارتن غريفيث عن قلقه ازاء تعثر تنفيذ اتفاق السويد، وأكد غريفيث حرص الأمم المتحدة على تنفيذ القرار الدولي 2216 الخاص باليمن.
 
وقال المبعوث الدولي ان الأمم المتحدة مع استعادة الدولة في اليمن وانجاز الحل السلمي بما يحفظ امن واستقرار ووحدة اليمن، لافتاً الى صعوبة الذهاب الى جولة جديدة من المفاوضات في حال تعثر تنفيذ اتفاق الحديدة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً