×
آخر الأخبار
إعلام الحوثي يعترف بالهزيمة العسكرية.. وصراعات الأجنحة على أشُدها (صور) المليشيات لاتكترث بانتشار الفيروس.. تجمعات وأنشطة طائفية متواصلة في ظل مخاوف تفشي "كورونا" إتاوات حوثية تطال سكان صنعاء بحجة تجهيز قافلة لدعم مقاتلي المليشيات أكثر من 60 قتيلاً خلال 5 أيام.. صرواح تصطاد قيادات حوثية دُربت في إيران تدمير طقم حوثي شرق الحزم وغارات جوية على مواقع المليشيات شمالي الجوف انخفاض أسعار المشتقات النفطية.. ولصوص "المسيرة" يواصلون بيعه في "السوق السوداء" عدن.. المحكمة المتخصصة تعقد أولى جلسات محاكمة قادة الانقلاب الحوثي في الذكرى الـ55 لاستشهاده.. اليمنيون يستلهمون تجربة «الزبيري» في كفاحهم ضد فلول الإمامة العرادة: مأرب كسرت شوكة المليشيا وهي في عنفوان قوتها وستتكفل اليوم بدفنها تفاصيل محاولة اغتيال قيادي مؤتمري بالعاصمة صنعاء

أمهات المختطفين في وقفة بصنعاء: ميلشيا الحوثي تتحمل مسؤولية مذبحة سجن ذمار

العاصمة اونلاين – متابعة خاصة


الثلاثاء, 03 سبتمبر, 2019 - 05:39 مساءً

نددت رابطة أمهات المختطفين بصنعاء بغارات طيران التحالف العربي على أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً على سجن كلية المجتمع بذمار، وقتلت العشرات منهم، بعد اختطافهم واحتجازهم من قبل ميليشيا الحوثي منذ ثلاث سنوات.

وحملت أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية نفذتها صباح اليوم الثلاثاء أمام مكتب الصليب الأحمر التحالف العربي مسؤولية قتل أبنائهن بشكل مباشر، كما حملت جماعة الحوثي المسؤولية بالدرجة الأولى؛ لأنها من اختطفتهم واحتجزتهم داخل سجن كلية المجتمع بذمار الذي حوله الحوثيون من مكان تعليمي وأكاديمي إلى سجن.

وأكد بيان الوقفة وفاة عدد من المختطفين في وقت سابق جراء التعذيب وجراء الإهمال الصحي الممنهج، في سجن كلية المجتمع، وقد منعت الزيارات عنهم أو إدخال الطعام والشراب والأدوية لهم.

وأوضح البيان مدى الخذلان المستمر من جميع الأطراف لقضية المختطفين والمخفيين قسراً منذ أكثر من أربعة أعوام وفي مقدمتهم الأمم المتحدة التي تركت ملفهم رهينة للمماحكات السياسية رغم إنسانية القضية وعدالتها، وهي الملتزمة أمام المجتمع الدولي بحماية الإنسان، وضمنت اتفاق استكهولم بشأن المختطفين والأسرى.

وطالب البيان بتحقيق دولي وعاجل ومحاسبة مرتكبي الجريمة التي حدثت رغم معرفة الصليب الأحمر بمكان السجن واحتوائه على مختطفين ومخفيين قسراً تم تجميعهم من قبل جماعة الحوثي المسلحة من عدد من محافظات الجمهورية، دون رادع قانوني أو إنساني.

ولاقت هذه الجريمة استنكاراً شعبياً ودولياً وتنديداً من منظمات حقوقية دولية ومحلية وناشطي حقوق الإنسان، داعيين الى ايقاف جريمة الاختطاف والاخفاء، واستهداف السجون، ومطالبين بسرعة اطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً