×
آخر الأخبار
بينهم 9 صحفيين.. منظمتان: تفشي كورونا في سجون الحوثيين يهدد بكارثة لآلاف المختطفين رئيس الأركان: لن نسمح بالمساس بالوحدة والجيش سيحمي الثوابت الوطنية تسجيل 4 وفيات و 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا ​"الوضع كارثي بصنعاء".. ‏الارياني: الحوثي يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية تفشي مستفحل لـ"كورونا"بصنعاء وسيلاً من التعازي على وسائل التواصل تفضح تكتم الحوثيين طالبت بالإفراج الفوري عنهم.. رابطة الأمهات: إصابة مختطفين في السجن المركزي بصنعاء بفيروس "كورونا" المقدشي يتفقد جبهات نهم ويؤكد: لا يمكن التفريط بالمكتسبات الوطنية بموكب جنائزي مهيب.. تشييع جثمان قائد اللواء 153 مشاه العميد محمد العقيلي إصلاح أمانة العاصمة يعزي اليدومي في وفاة شقيقه مأرب.. السلطة المحلية تقر اجراءات جديدة لمجابهة فيروس "كورونا"

الحكومة تبادر لإنهاء أزمة المشتقات المفتعلة من الحوثيين وتضع حلول بشأن مرتبات الموظفين

العاصمة اونلاين – متابعة خاصة


الخميس, 17 أكتوبر, 2019 - 05:07 مساءً

أشار رئيس الحكومة اليمنية إلى تقديمه مبادرة تعمل على تخفيف أزمة المشتقات النفطية التي وصفها بـ"المفتعلة" من قبل ميليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء وبقية مناطق سيطرتها.

وطرح رئيس الحكومة معين عبدالملك في لقائه اليوم مع الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانز جروندبرج، مبادرته التي تتضمن السماح لـ10 سفن تحمل مشتقات نفطية بالدخول الى ميناء الحديدة وفقا لضوابط تضمن تخصيص العائدات الضريبية والجمركية لصالح تسديد رواتب موظفي القطاع العام، بحسب ما نشرته وكالة سبأ الرسمية.

مشيداً بدعم الاتحاد الأوروبي للعملية السياسية في اليمن ومساهمات الاتحاد القيمة في المجال الإنساني، مشيرا للحاجة الى رقابة فاعلة لضمان وصول المساعدات لمستحقيها.

وفيما يخص عملية السلام بشكل عام، أشار معين الى أن مراوغة مليشيا الحوثي ورفضها الالتزام باستحقاقات اتفاق استوكهولم والتي كان من المفترض ان ترسي قواعد بناء الثقة وتقدم نموذجا لسلام شامل مستدام في اليمن يؤكد على عدم جدية هذه المليشيات ورفضها للسلام بشكل مطلق.

وقال معين إن مراوغة مليشيا الحوثي ورفضها الالتزام باستحقاقات اتفاق استوكهولم والتي كان من المفترض ان ترسي قواعد بناء الثقة وتقدم نموذجا لسلام شامل مستدام في اليمن يؤكد على عدم جدية هذه المليشيات ورفضها للسلام بشكل مطلق.

من جانبه أعرب سفير  الاتحاد الأوروبي عن تقديره لمبادرة الحكومة للتخفيف من ازمة المشتقات النفطية وما لذلك من اثر في الجانب الإنساني.

مؤكدا بأن الاتحاد الأوروبي حريص على تقديم الدعم التنموي والفني لتعزيز قدرات الحكومة اليمنية الى جانب الدعم الإنساني لتخفيف المعاناة الإنسانية.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً