×
آخر الأخبار
مليشيا الحوثي تتكتم على ظروف علاج عشرات الأطفال الملتحقين في المراكز الصيفية بعد إصابتهم في مسبح بـ "صنعاء" السلطة المحلية تمهل اصحاب محطات تعبئة الغاز غير القانونية 72 ساعة لإغلاقها "رشاد العليمي" يدعو القادة العرب الى مجابهة التحديات والتصدي لمشروع استهداف الدولة الوطنية الحوثيون يواجهون بالقمع المحتجين المطالبين بودائعهم المالية من بنوك صنعاء مركز حقوقي: إجبار الحوثي دكاترة الجامعات على حضور دورات عسكرية تأجيج للصراع جامعة العلوم والتكنولوجيا في "صنعاء"..  فرع "مختطف" ومسرح يومي للمشادات وتناول "القات" أزمة السيولة في بنوك صنعاء تنذر بتكرار السيناريو اللبناني غوتيريش يدعو إلى إعادة فتح معبر رفح "فورا" العفو الدولية تطالب الحوثيين بالإفراج الفوري عن الخبير التربوي "مجيب المخلافي" مأرب .. السلطة المحلية جاهزية طريق"مأرب البيضاء" لعبور المسافرين

وضع مأساوي.. "لقطات" من شوارع صنعاء تفضح المليشيا في يوم احتفائها بـ "الخرافة"

السبت, 23 يوليو, 2022 - 12:10 صباحاً

في الوقت الذي تحتفل فيه مليشيا الحوثي بما تسميه بعيد الغدير، والذي حشدت إليه بشكل غير مسبوق، تظهر الصور حالة الشوارع والبنية التحية المتهالكة في صنعاء، كشاهد على الوضع المأساوي التي صارت إليه عاصمة اليمنيين في ظل كهنوت الحوثي. وتظهر الصور التي وصلت محرر "العاصمة أونلاين" جزءا من جولة كنتاكي ونفق التحرير، اللذين يعدان من أفضل الأماكن في العاصمة صنعاء، إلا أن طفح المجاري وتهالك الجدران والأرصفة هي السمة الأبرز للمكانين. كما تفضح اللقطات التي التقطت من قلب صنعاء المليشيا في يوم احتفائها بالخرافة، والتي تريد من خلال التحشيد لها استمرار تحكمها ومصادرة ونهب أقوات اليمنيين. وكما تعاني صنعاء من انعدام الخدمات العامة بتوقف الكثير منها في ظل مصادرتها للموارد، والرواتب وتجيير المبالغ الضخمة التي تعمل على فرضها على القطاع الخاص لصالح حربها المستمرة، ولصالح فعالياتها الطائفية. إلى ذلك عبر مواطنون عن استيائهم من الوضع الذي صارت إليه حياتهم، ساخرين من دعوات الحوثي للخروج لإحياء الخرافة وفي قلب صنعاء، التي كانت نابضة بالتعايش والحرية والعيش الكريم للمواطن. وقال المواطنون إن الصورة التي تحاول أن تنقلها المليشيا عن صنعاء مزيفة، من خلال احتفالها بالغدير وحرصها على تزيين الشوارع بالأضواء إلى أن المدينة تعيش في ظلام دامس لارتفاع قيمة الكهرباء التجارية التي تتحكم بها المليشيا، كما أن الاحتفال هو آخر ما يفكرون به. وتعيش المليشيا حالة استنفار كلي للاحتفال بما تسميه الغدير، والتي جندت له كل قوتها، في صنعاء والمناطق التي تقع تحت سيطرتها محاولة منها لتقوية ضعفها في جوانب عدة منها التجنيد لصالح حربها، إضافة إلى مواجهة حالة الرفض لها في كل المحافظات اليمنية.

كاريكاتير