×
آخر الأخبار
"أطفال مجندون" يقضون يوماً ترفيهياً في حديقة مأرب العامة مجلس الوزراء يحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن مأرب تحتفي بالعرس الجماعي الأول لعدد "50عريساً وعروس" من النازحين كيف تستقطب مليشيا الحوثي الشباب وتغرر بهم؟ أسطوانات الغاز التالفة.. خطر يهدد سكان صنعاء  البنك الأهلي اليمني يحمل المليشيات الحوثية مسئولية تداعيات اقتحام البنك بصنعاء مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيات بنيران الجيش بتعز والجوف وقفة احتجاجية بصنعاء.. وفاة 128مختطفاً جراء التعذيب في سجون مليشيا الحوثي بعد قطع مرتباتهم.. مليشا الحوثي تفرض نظام البصمة على موظفي الصحة بشعوب وتلزمهم الحضور القبض على أمير تنظيم داعش في اليمن

حملات التزوير وانتصار الحقيقة

السبت, 08 يونيو, 2019 - 05:59 مساءً

ليلة كاملة من التزوير انتهت بانتصار الحقيقة التي تعرضت لانتهاك صارخ بسبب نوازع الثأر وتصفية الحسابات والرغبة في التحريض دون الاكتراث لما تحدثه حملات التزوير من أضرار متعددة أكثرها فداحة انصرف الجمهور عن كل ما ينشر وفقدان ثقته بالإعلام والأفظع عدم اكتراثه بالقضايا التي يجري النقاش حولها.
 
ضاعت مسالة البنك المركزي كمؤسسة سيادية تحتاج إلى حل شامل وإجراءات متعددة في سياق إصلاح الجانب الاقتصادي اليمني، ضاعت في بحر التزوير الذي أراد أصحابه الانتقام من الإصلاح والتحريض عليه لا الدفع بعملية الإصلاح المالي للبلد نحو الحل.
 
الانتقام من حزب كل ذنبه انه رمى بكل ثقله في مواجهة الانقلاب ودعم الشرعية منذ بداية المعركة ومازال.
 
ما اسعد السلطات بنخب تعمل على إشغال الجمهور والذهاب به بعيدا عن مُساءلة الأجهزة الحكومية أو الضغط عليها، فالاتهامات بين القوى السياسية والمجتمعية تعفي المختصين وتدين المجتمع وقواه وبالتالي تستمر المشكلات.
 


اقرأ ايضاً