×
آخر الأخبار
الجيش يعلن مصرع 34 حوثياً في جبهات صرواح واللواء الذيباني يبشر اليدومي يهنئ أمير وشعب الكويت بالعيد الوطني الـ 60 سنوات من الانتهاكات الحوثية لـ "4" صحفيين" ونقابة الصحفيين: نرفض الحكم المسيس بحقهم انتصارات ميدانية للجيش وساعات من "الويل والثبور" على المليشيات الحوثية في جبهات مأرب بعد تخلصها من مشائخ قبليين موالين لها.. مداهمات واختطافات بينية أوساط المليشيا بصنعاء المليشيات توقف أكاديميين بجامعة صنعاء بعد رفضهم تدريس مقررات طائفية اليمن تشارك في المؤتمر الإقليمي لاستعراض الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة أمهات المختطفين تدعو الحكومة للتفاعل مع قضية المختطفين والمخفيين قسراً رئيس إعلامية الإصلاح: معركة مأرب عنوان كبير لصمود اليمنيين واستعادة الجمهورية إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة تعزي عبدالرحمن جهلان بوفاة والدته

العلم في مواجهة الفاشية.. عامٌ على اختطاف البروفيسور "عقلان" والسطو على جامعة العلوم

العاصمة أونلاين/ خاص


السبت, 13 فبراير, 2021 - 10:01 مساءً

ينهي رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ.د حميد عقلان عامه الأول في سجون مليشيا الحوثي الارهابية بصنعاء دون أي مبرر، وسط مطالبات مستمرة بالإفراج عليه وإنهاء معاناته.


وكانت عصابة مسلحة تتبع المدعو صالح الشاعر الذي نصبته المليشيا حارسا قضائيا للسطو على ممتلكات ومؤسسات معارضي الجماعة ورجال الاعمال الذين لايدنيون بالولاء لها قد اختطفت رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا حميد عقلان في مطلع فبراير من العام الماضي ونصبت احد اتباعها يدعى عادل المتوكل.


وتشير مصادر أكاديمية إلى أن المتوكل يفتقر للمؤهلات الادارية، وأن شهادته الأكاديمية للدكتوراه مشكوك فيها، لا سيما وأنه لم يتقلد أي منصب إداري من قبل سوى إدارة جامعة آزال التي استولت عليها المليشيات.


ولاقت عملية اختطاف الدكتور عقلان والسطو على الجامعة استنكارا واسعا من قبل مختلف الاوساط الاكاديمية والطلابية والمجتمعية.


وترفض المليشيا الافراج عن عقلان رغم وجود توجيهات بالإفراج عنه وكذا وقف السطو على الجامعة، التي تمارسها جهات تدعي بأنها "قضائية" تخضع لسلطة المليشيا بصنعاء.


كما نددت منظمات حقوقية محلية ودولية باختطاف الأكاديمي عقلان، ودعت بسرعة الإفراج عنه.


واتهمت النيابة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين عقلان  بـ"اصطناع صورة بطاقة مزورة ادعت أجهزة الأمن انها ضبطت بحوزته"، وهي تهمة ينفيها عقلان ويصفها محامون بـ"السخرية"، ويرون بأن التهمة تهدف للضغط على إدارة جامعة العلوم من أجل تسليم الأنظمة المالية والإدارية التي تم إغلاقها من خارج اليمن، ما أدى لشلل الجامعة وعجز المليشيات عن إدارتها.


ومع استمرار مليشيات الحوثي برفض الإفراج عن "عقلان" سعت قبائل ذو محمد التي ينتمي إليها عقلان بتنفيذ وقفات احتجاجية في صنعاء للمطالبة بالإفراج عنه.


وتقول القبائل إن "اختطاف عقلان وايداعه السجن المركزي (تابع للحوثيين) دون أي تهمة تذكر يعتبر جريمة وانتهاك سافر لحقوقه الانسانية وللأعراف القبيلة والقيم الحميدة التي عرف بها المجتمع اليمني".


وأكدت في بيان لها إن الدكتور حميد محمد عقلان شخصية أكاديمية معروف باستقلاليته ومنهيته ونزاهته لدى الجميع ولا علاقة له مطلقا بالصراع الدائر في البلد.


كما سبق وأن طالب طلاب جامعة العلوم، في بيانات منفصلة بسرعة الافراج عنه وعودته الى عمله لا سيما بعد التدهور الذي شهدته الجامعة منذ اعتقاله ومغادرة عدد من الكوادر الاكاديمية والادارية.


وقالت البيانات ان عقلان قدم انموذجا ناجحا في القيادة والادارة من خلال ترؤسه للجامعة لاكثر من عشر سنوات والوصول بها الى مصاف الجامعات المتقدمة عربيا ودوليا.


وشهدت الجامعة مؤخرا، تراجعا ملحوظا في التقييمات الدولية للجامعات ومنها تقييم ويب ماتريكس وخفت حضورها ونشاطها العلمي على المستوى الوطني والاقليمي منذ سيطرت المليشيا عليها العام الفائت.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً