×
آخر الأخبار
خلال زيارة تفقدية لأبطال الجيش.. الوزير المقدشي: دفنا مخططات مليشيا الإرهاب وداعمتها الإيرانية وزير الداخلية ومحافظ شبوة يؤديان صلاة العيد في عتق.. والمقدشي يتفقد وحدات الجيش قبل يوم من العيد.. مليشيا الحوثي تفتعل أزمة غاز بصنعاء حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة الإصلاح يهنئ بمناسبة عيد الأضحى ويذّكر بمعاناة المختطفين في سجون المليشيات إسقاط مسّيرة "ايرانية" جنوب مأرب.. الرئيس يتابع المستجدات ويشيد بانتصارات أبطال الجيش والمقاومة   عقاب المليشيا .. حرمان 40 موظفاً في جهاز "محو" الأمية من نصف الراتب لعدم حضورهم دورات طائفية إقرار لجنة وزارية لدراسات احتياجات ومتطلبات الجيش الوطني رابطة الأمهات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين والمخفيين قسراً في عدن قبيل عيد الأضحى رئاسة مجلس النواب تستنكر المذبحة الوظيفية التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق 160 ألف موظف

منظمة محلية تدين استمرار اختطاف وإخفاء "الحوثي" لأمين شرعي بصنعاء

العاصمة أونلاين/ خاص


الخميس, 15 يوليو, 2021 - 02:25 صباحاً

أدانت منظمة حقوقية بأشد العبارات استمرار مليشيات الحوثي المسلحة اختطاف وإخفاء أمين شرعي في سجونها بصنعاء منذ ثماني أشهر دون ذنب أو جرم ارتكبه مطالبة بسرعة الإفراح عنه فوراً دون أي تأخير.

 
وقالت منظمة شهود لحقوق الإنسان في بيان صادر عنها اليوم وحصل "العاصمة أونلاين" على نسخة منه بأن المليشيات مستمرة في اختطاف الأمين الشرعي والشخصية الاجتماعية المعروفة حسين حسين محمد شمار (78 عاماً) في سجونها بصنعاء دون أي جريمة سوى أنه يعمل أمينًا شرعياً.

 
وأوضحت بأن أحد مشرفي المليشيات في منطقته في ارحب (شمال صنعاء) قام باستدراج الأمين الشرعي شمار، في نوفمبر 2020  إلى إحدى الدورات الثقافية التي تنظمها المليشيات الحوثي إجبارياً لكل شرائح المجتمع في مناطق سيطرتها، قبل أن تقوم  باختطافه وإيدعه في سجونها حتى الآن  وحرمانه من أبسط الحقوق القانونية والدستورية.

 
وأشارات بتلقيها بلاغا من وكيله يفيد بتدهور حالته الصحية وعدم السماح  له بالعلاج منتهكة بذلك القوانين والمعاهدات والأعراف الدولية المعنية بحقوق الإنسان في تلك السجون التي تفتقر لأدنى الخدمات.

 
وأكدت المنظمة أن المختطف يعاني من ألم في ركبتيه وأمراض مزمنة أخرى، إضافة إلى وجود عدة عمليات جراحية في جسده، ما يضع حياته خاصة مع كبر سنه في خطر وتحمّل المليشيا كامل المسؤولية عن حياته وعما لحق به من أضرار مادية ومعنوية وصحية.

 
كما طالبت المنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان بالوقوف إلى جانب الأمين المُسِن شمّار وإلى جانب زملائه من الأمناء الشرعيين الذي استهدفتهم المليشيات بشكل ممنهج  وزّجت بأغلبهم في سجونها.
 
 
وزجت المليشيا في سجونها بأكثر من 1200 أمين شرعي ضمن حملتها الواسعة للاستحواذ و الاستيلاء على مؤسسات العدل والقضاء وعلى سوق العقارات في مناطق سيطرتها.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً