×
آخر الأخبار
الاحتفاء بسبتمبر يغيظ "الحوثي".. إدانات لاستهداف المليشيا حفل إيقاد شعلة 26 سبتمبر بحجة إحتفالات شعبية ورسمية بالذكرى ال59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أحرار العاصمة يوقدون شعلة الثورة في منزل الأحمر بصنعاء.. والمليشيات تبدو معزولة وفاة أكاديمي أوقف الحوثيون راتبه وطردوه وأسرته من سكن الكلية تعهد بإسقاط فلول الإمامة الجدد.. الرئيس: تضحيات أبطال الجيش أحبطت المشروع الإمامي الحوثي بمناسبة العيد الوطني الـ59.. إصلاح أمانة العاصمة: عازمون على التصدي لفلول الإمامة بنسختها "الحوثية" والانتصار للجمهورية  في ذكرى 26 سبتمبر المجيدة: أكاديميون وسياسيون: جرائم"الحوثية" تفوق وتطابق ممارسات الحكم الامامي البائد نائب مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مقتل 2000 طفل جندتهم المليشيا الحوثية للقتال في مأرب اللصوصية والجباية.. هدية الميليشيات الحوثية لسكان صنعاء في ذكرى النكبة مزيداً من العزلة لـ"الحوثية" وتصاعد النقمة الشعبية ضد مشروعها في الذكرى السابعة للنكبة

شقيق صحفي مختطف: الأخبار التي تصلنا عن أخي وزملائه شحيحة لكنها مرعبة ومخيفة

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 07 سبتمبر, 2021 - 12:02 صباحاً

في يوم الصحافة اليمنية.. نقابة الصحفيين تذّكر بمأساة صحافيين يواجهون أوامر إعدام في السجون الحوثية

كشف الصحفي عبدالله المنصوري، أن مليشيا الحوثي كثفت مؤخراً من تعذيبها بحق الصحفيين الأربعة المختطفين في سجونها منذ أكثر من ست سنوات.
 
وقال المنصوري إن الصحفي "عبدالخالق عمران" تخفيه المليشيا في مكان مجهول منذ أكثر من 25 يوماً.. مؤكداً بأن الأخبار الشحيحة التي تصلهم عنهم مرعبة ومخيفة أكثر من السابق.
 
وأضاف في منشور له على صفحته في "الفيسبوك" وتابعه "العاصمة أونلاين" إنه في العام الماضي، أثناء الترتيب لصفقة التبادل في أكتوبر2020، منعت المليشيا عن الصحفيين الأربعة الزيارات نهائياً، وهم "عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وحارث جميد".
 
وأشار إلى أن المليشيات قبل صفقة التبادل، كانت تسمح لهم بالاتصال بين كل فترة وفترة، مع أسرهم للاطمئنان عليهم وإرسال مصروفات شخصية يتقاسمونها مع المشرفين والسجانين من البوابة الخارجية وحتى جلاد التعذيب في زنازين "الضغاطات"، حد وصفه.
 
وأكد المنصوري بأنه في يوم الأربعاء الـ 21 يوليو 2021، تعرض الصحفيون الأربعة للاعتداء من قبل "أبو شهاب المرتضى" شقيق عبدالقادر المرتضى، رئيس ما يسمى بـ"اللجنة الوطنية للأسرى" ليتم نقلهم إلى زنازين انفرادية والتي تعرف في سجون الحوثي بـ"الضغاطة".. مشيراً إلى أنه استمر التعذيب الجسدي بحقهم بلا هوادة.
 
وأضاف "بعد يومين تم إخراج ثلاثة منهم فقط من الضغاطات، دون الصحفي عبدالخالق عمران، وتم معاودة تعذيب شقيقي توفيق وتعليقه وضربه بالعصي الحديدية والأسلاك الكهربائية لعدة ساعات".
 
وأفاد بأن الضرب المبرح على شقيقه، تركز في مناطق حساسة بجسده، وخاصة في منطقتي الظهر والبطن، وبشكل عنيف ووحشي.. مشيراً إلى أن أثار التعذيب وآلامه ما زالت مطبوعة في جسده كما أنه غير قادر على الحركة.
 
وقال المنصوري نقلاً عن المصدر الخاص به من داخل السجن، الذي روى له تفاصيل الأحداث المروعة، إن آثار التعذيب خطيرة و"مش مثل كل مرة".
 
ولفت إلى أن الصحفي عبدالخالق عمران نقلته المليشيا إلى مكان مجهول، منذ تلك الليلة، ولم يسمح لأسرته بزيارته نهائياً.
 
وحمّل المنصوري عبدالقادر المرتضى وشقيقه الجلاد أبو شهاب المرتضى، مسؤولية ما يحدث للصحفيين الأربعة، مناشداً الضمائر الحية والوسط الصحفي والإنساني العمل على مناصرة قضيتهم وإنقاذهم من زنازين الحوثي في صنعاء.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً