×
آخر الأخبار
"الدولي للصحفيين" يرحب بالإفراج عن 5 صحفيين ويشدد على الافراج عن البقية كيف قرأ اليمنيون إعلان طهران وصول سفير لها إلى العاصمة المختطفة صنعاء..؟ بزيادة مضاعفة.. الحوثيون يجندون أكثر من 4600 طفل منذ مطلع 2020 محدثة أضراراً كبيرة في المنازل.. (الحوثية) تقصف بالمدفعية قرى في مديرية مدغل بمأرب ضمن حوثنتها للتعليم.. المليشيا تتعسف موظفي أحد أهم معاهد تعليم الإنجليزية بصنعاء اعتبرته "سلوك عصابات".. الحكومة تدين تهريب إيران أحد عناصره وتنصيبه سفيرا لدى المليشيا الحوثية نائب الرئيس يطمئن على الصحفيين المحررين من سجون مليشيا الحوثي اتهامات للمبعوث الأممي بتسهيل وصول قيادي ايراني الى صنعاء مجلس الأمن يدعو إلى وقف تصعيد (الحوثية) على محافظتي مأرب والحديدة   وزارة الدفاع ورئاسة الأركان تنظمان حفل استقبال وتكريم للمحررين من سجون المليشيا

نائب الرئيس يطمئن على الصحفيين المحررين من سجون مليشيا الحوثي

العاصمة أونلاين/ صنعاء


السبت, 17 أكتوبر, 2020 - 10:59 مساءً

أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اتصالات هاتفية بالصحفيين المختطفين الذين تم تحريرهم من سجون مليشيا الحوثي الانقلابية، بعد سنوات من الإخفاء والاختطاف.

 

وهنأ نائب رئيس الجمهورية، الصحفيين المحررين وهم:" عصام بلغيث، وهشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وحسن عناب"، واطمأن على صحتهم.

 

واستمع نائب الرئيس من الصحفيين الخمسة، إلى بعض ما قاسوه من تعذيب ومعاناة في سجون الجماعة الإرهابية، منذ اختطافهم، وصولاً إلى مسرحية محاكمتهم بتهم كيدية، والحكم على أربعة من زملائهم بالإعدام، في انتهاك صارخ لكل القوانين.

 

وأشار إلى نائب رئيس الجمهورية إلى أن المليشيات الحوثية انتهكت كل المواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية، ومارست أبشع الجرائم بحق المدنيين، وما اختطاف الصحفيين وإخفائهم قسرياً وتعذيبهم طيلة خمس سنوات، ومحاكمتهم، إلا مثال للظلامية والعداء الذي تكنة المليشيات للحقيقة والرأي المخالف لها.

 

وأكد نائب الرئيس حرص الشرعية اليمنية، على تحرير كل المختطفين في سجون المليشيات، بما فيهم باقي الصحفيين والإعلاميين المغيبين في سجون الحوثيين، لافتاً لما تعرضت له المؤسسات الصحفية والإعلامية من قمع وتنكيل ومصادرة ونهب وحجب وتصفية لمنسوبيها وتهجير وتشريد، إضافة إلى الاختطاف والإخفاء.

 

وأشاد نائب الرئيس بالدور الوطني للصحفيين في مساندة الشرعية والدولة والحقيقة، وما قدموه من تضحيات لكشف حقيقة المليشيات وانقلابها الرجعي، ومحاولاتها طمس حاضر اليمنيين وسرقة حلمهم بالدولة المدنية الاتحادية.

 

من جانبهم، عبر الصحفيون، عن تقديرهم الكبير للقيادة السياسية على متابعة أوضاعهم، وتلمس احتياجاتهم، وأملهم في أن تتكلل مختلف الجهود بالإفراج عن الصحفيين الآخرين بما يضع حداً لسياسة تكميم الأفواه وتقييد ممارسة العمل الصحفي.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً