×
آخر الأخبار
من داخل مراكز الحوثي الطائفية بصنعاء.. ماذا تريد الجماعة..؟ تحقيق لـ "العاصمة أونلاين" السفير البريطاني: قضية تعز منسية رغم أهميتها وقطع الطرق أهم مشكلة تواجه المواطنين وزير التخطيط: جهود حكومية للتصدي لانعدام الأمن الغذائي ومواجهة هشاشة سبل العيش قيادي حوثي يعترف بقتله وسط صنعاء .. أسرة حسن زيد تكشف المستور في عملية الاغتيال وزير النفط يكشف عن جهود لإعادة تصدير الغاز المسال عبر منشأة بلحاف شركة قابضة من شركات منهوبة.. المليشيات تعزز قبضتها على قطاع الاتصالات مستغلة صمت الشرعية الشاب عادل.. حكاية مجند في صفوف المليشيات أوصلته مشاهدات العنف والجثث للانتحار ما الذي تستحدثه المليشيا في مبنى الجالية الصومالية بصنعاء..؟ شهود عيان يجيبون حملة إلكترونية واسعة تكشف جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية بحق الطفولة في اليمن التحالف يعلن اعتراض 17 طائرة حوثية مفخخة والحكومة تدين تصعيد المليشيا

65 مركزاً في مديرية واحدة.. "الحوثية" تكثّف من المراكز الصيفية بأمانة العاصمة وتدمج عملها بالمعسكرات

العاصمة أونلاين/ خاص


الاربعاء, 09 يونيو, 2021 - 11:44 مساءً

تواصل مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، تفخيخ عقول الطلاب والأطفال أفكار طائفية عنصرية على خطى ملالي ايران من خلال تدشين المزيد من المركز الصيفية الطائفية في صنعاء مناطق سيطرتها.

 

وذكرت مصادر خاصة لـ "العاصمة أونلاين" بأن المليشيات الحوثية أعلنت عن فتح مركزا صيفيا جديدا في حي الحصبة وسط العاصمة صنعاء أسمته (مركز الصماد) باسم القيادي الحوثي الهالك صالح الصماد الذي قتل بغارة للتحالف قبل عامين.

 

وقالت المصادر بأن المركز الصيفي الحوثي المستحدث عبارة عن معسكر لتخريج مقاتلين يشمل تدريبات عسكرية ودورات طائفية ومحاضرات من ملازم الهالك الصريع حسين الحوثي التي تدعو الى قتل اليمنيين وفيها أفكار دخليه على الشعب اليمني.

 

وأشارت المصادر بأن المليشيات تستغل الحالة المادية التي تمر بها الأسر نتيجة انقلاب المليشيات وما تبعها من غلاء فاحش وعدم استقرار الصرف، فتغري آباء الاطفال والطلاب بإعطائهم سلال غذائية سرقها المليشيات من المنظمات وأصبحوا يعطونها لمن لديه أطفال في المراكز صيفية أو في جبهات القتال.

 

ودعت المليشيات الحوثي في نطاق واسع عبر وسائل اعلامهم وعقال الحارات وفي المساجد الى التسجيل في مراكزها الطائفية، وقد أبدى أهالي وسكان المناطق التي لا تزال تحت سيطرت المليشيات قلقا كبيرا تجاه افتتاح المليشيات لمثل هذه المراكز والأنشطة الطائفية الخادمة لفكرها الهدام.

 

من جهة أخرى، أكدت مصادر محلية لـ "العاصمة أونلاين" بأن المراكز الصيفية التابعة للمليشيات في مديرية الثورة وسط العاصمة صنعاء، بلغت خمسة وستون مركزا صيفيا، مما يدل على مساعي حثيثة من المليشيات على تجنيد أطفال وشباب المنطقة وإحداث أكبر تغيير فكري طائفي لسكان العاصمة.

 

وتستخدم المليشيات الحوثية المراكز الصيفية كفقاسة لتفريخ المزيد من المقاتلين بعد الانهيارات الحاصلة لمليشيات على أسوار مأرب وبقية الجبهات التي تلقت فيها المليشيات خسائر كبيرة في أعداد مقاتليها.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً