×
آخر الأخبار
للمرة الأولى.. المليشيات الحوثية تعترف بتفشي "كورونا" بصنعاء وتتنصل عن المسؤولية وصول أول رحلة لليمنيين العالقين بالخارج الى مطار سيئون إصابة 3 مختطفين بكورونا.. رابطة حقوقية تطلق مناشدة عاجلة لإنقاذ المختطفين في مركزي صنعاء صنعاء.. ارتفاع متصاعد للوفيات بكورونا خلال أيام العيد ومئات الإصابات الجديدة تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" الإعدام وكورونا تهدد حياتهم.. صحفي يروي مأساة شقيقه وزملائه الثمانية مصرع 11 حوثياً بمواجهات مع الجيش شرق صنعاء متحدث الجيش: سيكون الرد قاسياً على المليشيات ودماء الشهداء لن تذهب هدراً الرئيس ونائبه ورئيس البرلمان يعزون رئيس الأركان باستشهاد نجله وعدد من منتسبي الجيش بينهم 9 صحفيين.. منظمتان: تفشي كورونا في سجون الحوثيين يهدد بكارثة لآلاف المختطفين

خطيب ثاني أكبر مسجد بصنعاء يروي تفاصيل سيطرة ميليشيا الحوثي على كافة مرافقه

العاصمة أونلاين – صنعاء


الثلاثاء, 05 نوفمبر, 2019 - 04:46 مساءً

استكملت مليشيات الحوثي الانقلابية سيطرتها على مسجد الفردوس في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها وطردت إمام وخطيب الجامع وعينت عناصر موالية لها.
 
وأكد إمام وخطيب الجامع محمد الشعراني، أن مليشيات الحوثي سيطرت على مسجد الفردوس الواقع بمنطقة سعوان، بشكل كامل بعد أشهر من سيطرتها على مصلى النساء وإغلاقه في وجوه المصليات، وتحويله الى سكن خاص بمشرفيها.
 
وأضاف الشيخ الشعراني في منشور له بصفحته على" فيسبوك" تابعة "العاصمة أونلاين": لقد حرصت على جعلك يا مسجد الفردوس بعيدا عن الحزبية والتجاذبات السياسية وجعلتك تحتوي الجميع ومأوى للجميع وتعاملت مع كل المصلين والمصليات بمختلف توجهاتهم أخا صادقا مخلصا ناصحا لهم بما أراه حقا".
 
وقال الشعراني "لقد صبرنا سابقا وتحملنا كل التعسفات والمضايقات من البعض، فمسجد النساء الرئيسي الذي في الطابق الثاني تم الإستيلاء عليه قبل سنوات من قبل أبو فلان وأصحابه ولا ندري كيف وضعه".
 
وأضاف "بالرغم من المضايقات المتكررة من البعض إلا أني كنت أتواصل بعلاقاتي مع كل من أستطيع من الجهات العليا في صنعاء، حتى ذهبت مشرفة المسجد الى صعدة، إلا أن جهودها لم تفلح".
 
وكانت المليشيات الحوثية قد أغلقت في وقت سابق مصلى النساء ومركز تحفيظ القران، مما جعل المصليات لأسبوع كامل يصلين في الشارع، بعد اغلاق مصلى النساء، وتحويله لجلسات خاصة لبعض المشرفين
 
وأوضح الشيخ الشعراني أن المليشيات الانقلابية استولت على مقر المؤسسة الخيرية في مسجد الفردوس من قبل المشرف أبو فلان وتحويلها لسكن خاص بزوجته وأولاده، إضافة لاستيلائها على شقة بجوار المؤسسة من قبل فلان وكنا نجهزها لتكون مختبرا خيريا وأشعة للمرضى الأيتام والفقراء، كما تم  الإستيلاء على شقة المؤذن وأخذ بعض عفشه وإخراج بعضه من قبل فلان ثم جاء بعده فلان".
 
مضيفاً  "تم الإستيلاء على أمور أخرى وبعض ممتلكات المسجد ولم يتم إعادتها حتى الآن. وغيرها من الأمور التي نتحفظ عن ذكرها".
 
ويضم الجامع الذي بدأ تأسيسه في 2006م، ويتسع لـ15 الفا مصلي، ثلاثة طوابق ويتكون من "مصلى للرجال ومصلى للنساء ومركز لتعليم القرآن وجمعية أنهار الفردوس لكفالة الأيتام ومساعدة المحتاجين".
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً