×
آخر الأخبار
مصير الحوالات غير المدفوعة في بيان توضيحي لجمعية الصرافين بصنعاء إطلاق مشروع "صورة من صنعاء" في ندوة إعلامية حقوقية بمأرب هوية الحوثي الطائفية.. مادة إلزامية على طلاب الثانوية بمدارس صنعاء الخاصة مجلس إسناد أمانة العاصمة يؤكد مواصلة دعم الجيش في معركته ضد مليشيا الحوثي كملالي طهران.. الحوثية تفرض قيوداَ إضافية على (عبايات) النساء في صنعاء في مدارس صنعاء.. على المعلم والطالب الاستماع الإجباري لخطابات الحوثي.. لماذا؟ الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة يسلم تقرير مراجعة أداء البنك المركزي لمجلس القيادة مجلس القيادة يوجه بتشكيل لجنة لتفعيل دور الثروة البحرية وضبط أسعارها معرض شتاء صنعاء يستقبل مئات الطلاب في مأرب وزير الدفاع يحذر من غض الطرف عن إرهاب مليشيا الحوثي

ميليشيات الانقلاب بصنعاء ترفع سعر أسطوانة الغاز إلى «4200» ريال

العاصمة أونلاين - خاص


الثلاثاء, 22 أغسطس, 2017 - 06:31 مساءً


ارتفعت أسعار الغاز بشكل غير مسبوق في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية منذ 21 سبتمبر 2014م، إلى رفع سعر اسطوانة الغاز إلى “4200” ريال.
 
وكان سعر أسطوانة الغاز قد استقر منذ حوالي شهرين عند “3500” ريال، بعد أن كان في الأشهر السابقة مستقرا عند “3000” ريال.
 
و ارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي نهاية الأسبوع الماضي إلى 3600 ريال، قبل أن يقفز بداية هذا الأسبوع إلى “3800”، ليتفاجأ المستهلكين صباح الثلاثاء بأن سعر اسطوانة الغاز ارتفع إلى 4200 ريال.
 
ويأتي هذا الارتفاع المفاجئ رغم توفر الغاز في جميع محطات الغاز المنتشرة في الأحياء الشوارع بالعاصمة صنعاء والمحافظات.
 
وأفادت مصادر اقتصادية أن امدادات الغاز إلى العاصمة صنعاء لم تتأثر بأي عارض منذ شهر. مرجعة أسباب ارتفاع سعر مادة الغاز المنزلي لغياب الرقابة على السوق وجشع المافيا المسيطرة على سوق الغاز لتحقيق أرباح أكثر مستغلة الاقبال على المادة مع حلول عيد الأضحى.
 
وكانت شركة صافر قد نفت توقف عملية تصدير الغاز الى المحافظات القابعة تحت سيطرة الانقلاب، وأكدت في بيان أن 80% من انتاج الشركة يتم تصديرها الى المحافظات التي تسيطر عليها المليشيا الانقلابية.
 
وكان القيادي الحوثي علي العماد، قد ذكر في تصريحات صحفية أن سعر اسطوانة الغاز يصل إلى العاصمة صنعاء بـ”1200″ ريال، في حين قال عبده بشر وزير الصناعة و التجارة ان سعر مادة الغاز يصل إلى المواطن بـ”2000″ ريال.
 
واعترف العماد وبشر بوجود فساد وغياب الرقابة من قبل الميليشيات الانقلابية وراء ارتفاع أسعار الغاز المنزلي.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً