×
آخر الأخبار
من داخل مراكز الحوثي الطائفية بصنعاء.. ماذا تريد الجماعة..؟ تحقيق لـ "العاصمة أونلاين" السفير البريطاني: قضية تعز منسية رغم أهميتها وقطع الطرق أهم مشكلة تواجه المواطنين وزير التخطيط: جهود حكومية للتصدي لانعدام الأمن الغذائي ومواجهة هشاشة سبل العيش قيادي حوثي يعترف بقتله وسط صنعاء .. أسرة حسن زيد تكشف المستور في عملية الاغتيال وزير النفط يكشف عن جهود لإعادة تصدير الغاز المسال عبر منشأة بلحاف شركة قابضة من شركات منهوبة.. المليشيات تعزز قبضتها على قطاع الاتصالات مستغلة صمت الشرعية الشاب عادل.. حكاية مجند في صفوف المليشيات أوصلته مشاهدات العنف والجثث للانتحار ما الذي تستحدثه المليشيا في مبنى الجالية الصومالية بصنعاء..؟ شهود عيان يجيبون حملة إلكترونية واسعة تكشف جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية بحق الطفولة في اليمن التحالف يعلن اعتراض 17 طائرة حوثية مفخخة والحكومة تدين تصعيد المليشيا

مرضى الفشل الكلوي في مستشفيات صنعاء يواجهون الموت المحقق نتيجة نهب المليشيات للأدوية

العاصمة أونلاين - خاص


الاربعاء, 25 أبريل, 2018 - 05:33 مساءً

أطلق المستشفى الجمهوري بصنعاء مناشدة إنسانية لإنقاذ حياة أكثر من200 شخص من مرضى الفشل الكلوي الذين يواجهون موتاً محققاً بعد نهب مليشيات الحوثي مخازن الأدوية والمحاليل وبيعها في السوق السوداء.

وبحسب تصريحات صحفية،  أوضح رئيس مركز غسيل الكلى في المستشفى الجمهوري عادل الهجامي، أن المركز مهدد بالتوقف عن العمل وسيضطر لإغلاق أبوبه في وجه المرضى خلال الساعات القليلة القادمة نتيجة إنعدام الأدوية والمحاليل الخاصة بغسيل الكلى.

ودعا الهجامي المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر سرعة التدخل لإمداد المركز بالأدوية والمحاليل اللازمة لمرضى الفشل الكلوي.

وكان تحقيق لـ«العاصمة أونلاين»،  كشف منتصف مارس الماضي نهب مليشيات الحوثي 70% من الأدوية والمحاليل العلاجية الخاصة بغسيل الكلى وبيعها في السوق السوداء كواحدة من صور العبث الذي تمارسه المليشيات في القطاع الصحي.

وأدى ذلك الى مضاعفة معاناة مرضى الكلى بصور مضاعفة لينتهي حال العشرات منهم الى الموت،  كما وضح أحد موظفي مستشفى الثورة في تصريح سابق لـ"العاصمة أونلاين": إن كان لديكم مريضا، فاشتروا المحاليل والفلتر واجلبوا سريرا ومن ثم تعالوا، غير ذلك فسيموت مريضكم كما حصل مع عشرات الحالات منذ أقل من ثلاثة أشهر بسبب عدم توفير الأشياء اللازمة.

ويشكو المرضى من تحول أغلب المستشفيات الحكومية في صنعاء لخدمة المليشيات بصورة رئيسية وعلاج جرحاها في الحرب، الى جانب تعرض الأدوية باهظة الثمن للنهب المنظم من المليشيات التي تبيعها في السوق السوداء، فيما المواطنين يحصدون الإهمال والمعاناة المستمرة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً