×
آخر الأخبار
اغتيال أحد القيادات التربوية في حزب الإصلاح بــ"عدن" استفزازات الحوثيين تدفع شركات دوائية في "صنعاء" لوقف مبيعاتها منتخبنا الوطني للناشئين يتوجه إلى ماليزيا للمشاركة في نهائيات كاس آسيا مليشيا الحوثي تحوّل مسجد نساء بصنعاء إلى مقر لتدريب عناصرها النسائية قوات الجيش تواصل التقدم في جبال مران وصولًا إلى الجميمة نقابة الصحفيين التونسيين تنظم وقفه وندوة تضامنية مع الصحفيين اليمنيين المختطفين نقابة الصحفيين تجدد رفضها لأي محاكمة للصحفيين أمام قضاء مستلب ومحكمة غير متخصصة الحديدة: مسلّح حوثي يطلق الرصاص على شاب رفض منحه كمية من الثلج قيادي إصلاحي يستنكر ما نشرته "سكاي نيوز" بشأن تسليم مواقع بالبيضاء ويصفها بـ"الكاذبة" المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد زيارة استمرت 3 أيام

دراسة: شجار الوالدين يؤثر على عقول أطفالهم

العاصمة أونلاين - متابعات


الإثنين, 02 أبريل, 2018 - 07:28 مساءً

من الطبيعي في أي أسرة أن يختلف الآباء والأمهات وأن يتجادلوا، لكن آثار هذه الخلافات على الأطفال متنوعة بشكل كبير. فما الذي يمكن للوالدين القيام به للحد من الأضرار الناجمة عن خلافاتهم على أطفالهم؟
ما يحدث في المنزل يؤثر بشكل كبير وطويل الأمد على الصحة العقلية والتطور لدى الطفل.

وليست العلاقة بين الأهل وأطفالهم هي وحدها المؤثرة، فالعلاقة بين الوالدين فيما بينهما لها كبير الأثر على كافة الجوانب في نشأة الطفل، بدءا من الصحة النفسية وحتى النجاح الأكاديمي والعلاقات المستقبلية.
ولا يكون للجدل غير العنيف بين الأهل، في معظم الحالات، أية آثار سلبية على الأطفال.

ولكن عندما يصرخ الوالدان ويغضبا من بعضهما البعض، أو عندما يتجاهل أحدهما الآخر ولا يكلمه لمدة طويلة، فهنا يمكن أن تبرز بعض المشاكل.
 
وتشير أبحاث بريطانية ودولية أجريت على مدى عدة عقود من خلال مراقبة بعض الأسر في منازلهم، ومتابعتهم لفترات طويلة، إلى أن الأطفال الذين كانوا عرضة لمشاهدة الخلافات بين أهلهم، قد تكون لديهم زيادة في معدلات ضربات القلب وإفراز لهرمون التوتر.
 
كما بينت الأبحاث أنه قد تظهر على الرضع والأطفال والمراهقين علامات تعطل تطور الدماغ، واضطرابات النوم، والقلق، والاكتئاب، واضطراب السلوك وغيرها من المشاكل الخطيرة نتيجة للعيش في أسرة تشوبها خلافات حادة ومزمنة بين الوالدين.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً