×
آخر الأخبار
قوات الجيش والمقاومة تكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة جنوبي وغرب مأرب مسؤول "الزينبيات" بصنعاء في تصريحات لدبلوماسي بريطاني.. ما القصة..؟ التحالف يعلن تدمير طائرة بلا طيار "مفخخة" أطلقتها المليشيات باتجاه السعودية تقرير يوثق اعتداءات المليشيا على التعليم في أمانة العاصمة.. 8140 انتهاكاً في عام واحد تدشين توزيع 25 ألف كرتون من التمور بالمهرة باسم النبي.. جبايات (الحوثية) تشمل الجميع وحالة سخط كبيرة وسط سكان العاصمة صنعاء مختطفون محررون يروون تفاصيل مروعة لوقائع التعذيب في سجون مليشيا الحوثي المهرة.. توزيع أكثر من ألف حقيبة صحية على النازحين والمهمشين استعرض محطات التفاوض.. "العاصمة أونلاين" يقف مع "هيج" على مستجدات الملف التفاوضي بشأن الأسرى والمختطفين بحجة"المولد النبوي".. جبايات وتعسفات جائرة تطال القطاع الخاص والمجتمع المدني في صنعاء

يا جماهير (سبتمبر واكتوبر)

الأحد, 11 أكتوبر, 2020 - 11:17 مساءً

في الثالث عشر من اكتوبر 1963م عاد الثائر الشهيد غالب بن راجح لبوزة الى ردفان عائدا برفقة زملائه من القتال في صفوف ثوار سبتمبر ضد فلول الملكيين في محافظة حجة، وردا على رسالة الضابط الانجليزي المطالبة له بالمغادرة برصاصة وضعها في رسالة الجواب.

أشعل استشهاد لبوزة شرارة ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة التي استمرت 4 سنوات من الكفاح المسلح ضد الاحتلال البريطاني حتى رحيله في ال30 من نوفمبر 1967م..

وان كانت عدن قد وفرت بيئة مناسبة لثوار سبتمبر في معركتهم ضد الامامة فإن تعز احتضنت ثوار اكتوبر وشكلوا فيها اولى معسكرات التدريب لمواجهة الاحتلال البريطاني..

كانت ثورة سبتمبر تعبيرا عن كوامن الرفض الشعبي للكهنوت وحكم السلالة وتقريرا لمبدأ المواطنة المتساوية بين جميع ابناء الشعب، و كانت ثورة اكتوبر انتصارا لمبدأ السيادة والاستقلال الوطني ضد المحتل الذي نهب ثروات البلاد وحاول فرض اجندة مشبوهة لتشويه الهوية الوطنية مثل مشروع (الجنوب العربي)..

ولأن الشيء بالشيء يذكر، فقد ثبت تاريخيا أنه متى ماحكمت الامامة تشظت اليمن و تعرضت وحدتها للخطر، ومتى ماوجد محتل تعرضت الهوية الوطنية للخطر، وضدا على ذلك فاليمن الجمهوري يطير بجناحي الحفاظ على وحدة اراضية من التقسيم وعلى هويته اليمنية من التشويه..

واذا كانت ثورة سبتمبر قد ازالت حكم الكهنوت ومعها انتهت الفوارق الاجتماعية بين ابناء الشعب الواحد، فإن ثورة اكتوبر وحدت اكثر من 23 مشيخة وسلطنة في كيان جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وانتصرت لهوية الجنوب اليمنية..

لقد شكلت اهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر ملامح المشروع الوطني لليمن الكبير واصبح مصطلح (جماهير سبتمبر واكتوبر) تعبيرا عن ذلك المشروع وصولا الى اعادة اللحمة اليمنية في 22 مايو 1990م..

وعلى قاعدة واحدية الثورة ينبغي ان نعيد لسبتمبر واكتوبر القهما و لجماهير سبتمبر واكتوبر الزخم المطلوب للاصطفاف في مواجهة الخطر الحوثي وجميع اللافتات المشبوهة التي تهدد وحدة اليمن وهويته الوطنية..

وما احوجنا اليوم لاستلهام تلك المبادئ السامية للثورة اليمنية (سبتمبر واكتوبر) وتعليمها للأجيال حتى تظل عاصما لهم يلوذون بها كل ما عصف باليمن خطرا يهدد الثوابت والارض والتاريخ..وينبغي القول ان مخرجات الحوار الوطني شكلت خاتمة نضالات اليمنيين وفاتحة لمستقبلهم المنشود في اطار اليمن الاتحادي..

سلام على جماهير سبتمبر واكتوبر..

"على أرضنا.. بعد طول الكفاح
تجلى الصباح.. لأول مرة
وطار الفضاء رحيباً
بأجنحة النور ينساب مره
وقبلت الشمس سمر الجباه
وقد عقدوا النصر من بعد ثوره
وغنى لنا مهرجان الزمان
بأعياد وحدتنا المستقرة
وأقبل يزهو ربيع الخلود
وموكب ثورتنا الضخم اثره
تزين أكليل آلاف زهره
وينشر من دمنا الحر عطره
ويرسم فوق اللواء الحقوق
حروفا.. لأول مره
بلادي حره".

▪لطفي أمان


اقرأ ايضاً