×
آخر الأخبار
نجل القاضي "قطران" يتهم الحوثيين بالاعتداء على "أرض" تعود ملكيتها لوالده بـ "صنعاء" أستراليا تصنف الحوثيين "جماعة إرهابية" والحكومة اليمنية ترحب "العفو الدولية" تدعو مليشيا الحوثي إلى الإفراج الفوري عن البهائيين من سجونها مليشيا الحوثي "تختطف" ناشطاً موالياً لها لانتقاده عدداً من القيادات منها "المشاط وحامد""   وقفة حاشدة في تعز تندد باستمرار إخفاء "قحطان" وتدعو الى سرعة الإفراج عنه حفل خطابي وفني في مأرب بمناسبة العيد الوطني الـ34 للوحدة   في خطاباته الأخيرة.. (المشاط) مادة للسخرية والتندر في التواصل "أمهات المختطفين" تدين ما تعرض له المخفي قسرًا "نجيب العنيني" ووفاته بظروف غامضة في سجون الحوثي وقفة احتجاجية لأبناء" "ذمار والبيضاء" في "مأرب" للمطالبة بالإفراج الفوري عن السياسي محمد قحطان تضامن هو الأوسع.. (تداعٍ) شعبي وسياسي وإعلامي لإنقاذ السياسي "قحطان" من سجون "الحوثيين"

الحرب الأولى والطويلة على اليمن

الاربعاء, 17 نوفمبر, 2021 - 04:55 مساءً

لايوجد عاقل يرغب بنشوب حرب فضلا عن استمرارها ،
ولقد فُرضت حربٌ طويلةٌ  على اليمنيين حين قدم الرسي  لإقامة أساطين دولته الإمامية المزعومة على قواعد السلالية والعنصرية ،  وكان مابين المعركة والمعركة  مع اليمنيين معركة أخرى ، إنها حربٌ هادوية بشعة لإزهاق روح الحكمة اليمانية  وطمس معالم الهوية اليمنية .

تمذهبت كثير من الأمم في ارجاء العالم الإسلامي واضحت ( شافعية وحنفية وحنبلية ومالكية) رغبة منها ودونما اكراه او اجبار من أئمة المذاهب الأربعة او اتباعهم إلا في اليمن ، لقد جاء الرسي ومن بعده نسله بكل أشكال العنف والبطش لجعل اليمن هادوية تَشيع فيها السلالية وتُمارس فيها العنصرية ، ومن أعرض عن هذه الفكرة الشيطانية فإن له معيشة ضنكا عذابا وهوانا و كافرٌ مباح الدم والمال والعرض.

تطورت الهادوية اليوم وازدادت قبحا حينما خضعت لكل أشكال التحديثات الإمامية ال جعفرية الإيرانية وبدأت تتفنن في كل أشكال الإرهـ اب الفكري والنفسي والجسدي والمجتمعي وحولت مئات الآلاف من اليمنيين ووزعتهم مابين ( المقابر والسجون والمنافي والمشافي ) وآخرون قد سيجت عليهم بسياج الهوان والذل فلا تسمع لهم همسا.

لا أدري كيف لعاقل أن ينادي للتعايش مع هذه العصابة ومخالبها تقطر من دماء اليمنيين ورائحتها تفوح بــالــ  TNT بعد تفجيرها لبيوتهم ومساجدهم وحاضرهم ومستقبلهم. 


اقرأ ايضاً 

كاريكاتير

عبدالخالق عطشان