×
آخر الأخبار
لتعزيز المعركة الوطنية وإنهاء الانقلاب.. إعلان مجلس الاسناد الشعبي لأمانة العاصمة "تراثنا الملغوم".. وثائقي من إنتاج "يمن شباب" يكشف عن الأفكار العنصرية التي زرعت وسط التراث اليمني الاحتفاء بسبتمبر يغيظ "الحوثي".. إدانات لاستهداف المليشيا حفل إيقاد شعلة 26 سبتمبر بحجة إحتفالات شعبية ورسمية بالذكرى ال59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أحرار العاصمة يوقدون شعلة الثورة في منزل الأحمر بصنعاء.. والمليشيات تبدو معزولة وفاة أكاديمي أوقف الحوثيون راتبه وطردوه وأسرته من سكن الكلية تعهد بإسقاط فلول الإمامة الجدد.. الرئيس: تضحيات أبطال الجيش أحبطت المشروع الإمامي الحوثي بمناسبة العيد الوطني الـ59.. إصلاح أمانة العاصمة: عازمون على التصدي لفلول الإمامة بنسختها "الحوثية" والانتصار للجمهورية  في ذكرى 26 سبتمبر المجيدة: أكاديميون وسياسيون: جرائم"الحوثية" تفوق وتطابق ممارسات الحكم الامامي البائد نائب مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مقتل 2000 طفل جندتهم المليشيا الحوثية للقتال في مأرب

"تمكنّا من إذلال العدو".. المقاومة الفلسطينية تعلن الاستجابة لوساطة وقف اطلاق النار

العاصمة أونلاين/ وكالات / الأناضول


الجمعة, 21 مايو, 2021 - 12:09 صباحاً

أعلن المتحدث العسكري لكتائب المقاومة الفلسطينية "حماس" أبو عبيدة مساء اليوم، إن المقاومة الفلسطينية استجابت لوساطات عربية، وعلقت "ضربة صاروخية تشمل كل فلسطين بانتظار سلوك العدو "الاحتلال الصهيوني" حتى الثانية فجراً من هذه الليلة.

 

وقال أبو عبيدة :تمكنا من إذلال العدو وجيشه الهمجي، وعلقنا الضربات الصاروخية هذه الليلة استجابة لوساطة عربية ونراقب سلوك العدو حتى الثانية فجر اليوم.

 

في سياق متصل، كشف سامي أبو زهري، القيادي في حركة "حماس"، أن مصر أبلغت الحركة، أن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، سيبدأ الساعة الثانية من فجر غد الجمعة.

 

وقال أبو زهري، بحسب وكالة الأناضول "مصر أبلغت حماس أن وقف إطلاق النار سيبدأ الساعة 2 فجر الجمعة".

 

وأضاف "نعتبر أن هذه المعركة أثبتت تفوق المقاومة الفلسطينية وانتصارها على الاحتلال الاسرائيلي".

 

وتابع "العدو اضطر في النهاية للرضوخ لوقف العدوان على شعبنا وعلى القدس".

 

وأكمل "نحن ملتزمون بكل الاحوال بحماية شعبنا الفلسطيني، ونقول للاحتلال إن عدتم عدنا".

 

من جانبه، كشف مصدر مطلع في حركة حماس، أن رئيس الحركة، إسماعيل هنية، سوف يلقي خطابا الليلة، للتعقيب على اتفاق وقف إطلاق النار.

 

وقال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في تصريح صحفي للأناضول "تم إبلاغنا من الأشقاء في مصر أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل متبادل ومتزامن في قطاع غزة، يبدأ الساعة ٢ فجر الجمعة".

 

وأضاف "إن المقاومة الفلسطينية سوف تلتزم بهذا الاتفاق ما التزم الاحتلال".

 

وكان المجلس الأمني الوزاري المصغر في كيان الاحتلال الإسرائيلي "الكابينيت"، قد أعلن مساء الخميس، رسميًا، قبول المقترح المصري لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

 

وجاء في بيان أصدره الكابينيت: "قبل المجلس بالإجماع بتوصية قادة الأجهزة الأمنية جميعا، المقترح المصري لوقف إطلاق النار من قبل الطرفين وبدون أية شروط، حيث سيدخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في ساعة سيتم تحديدها لاحقا".

 

وأشار البيان إلى أنّ القيادات السياسية على أرض الواقع هي من ستحدد استمرار المعركة من عدمه.‎‎

 

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إنه من المتوقع أن يعلن الاحتلال الإسرائيلي عن وقف لأطلاق النار من جانب واحد بعد منتصف ليلة الخميس الجمعة.

 

وأوضح أن "الإعلان الأحادي الجانب لوقف إطلاق النار يعود إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لا يريد أن نصل إلى صيغة توافقية، حتى لا تعطي امتيازات لأي جهة فلسطينية وحتي لا تحمل نفسها أي مسؤوليات إضافية".

 

في سياق متصل، قالت حركة "حماس"، الخميس، إن "الاحتلال (الإسرائيلي) هرب أمام ضربات المقاومة الفلسطينية وفشل في تحقيق ما يريد"، عقب أنباء عن وقف لإطلاق النار يبدأ الساعة الثانية من فجر الجمعة.

 

وقال متحدث الحركة عبد اللطيف القانوع، للأناضول: "الاحتلال هرب أمام ضربات المقاومة الفلسطينية، وفشل في تحقيق ما يريد، وستظل المقاومة هي الدرع الحامي لشعبنا ومقدساته".

 

وأضاف: "ستظل المقاومة حاضرة ولن تتردد في مواجهة أي عدوان على شعبنا".

 

ومضى قائلا: "شعبنا في كل أماكن تواجده انتصر، والاحتلال الصهيوني انكسر وتبددت أحلامه وفشلت أهدافه".

 

وبحسب القناة 12 الإسرائيلية (خاصة)، فإن إسرائيل أبلغت مصر قبل اجتماع "الكابينيت" مساء اليوم أنها مستعدة لوقف إطلاق النار دون اتفاق أو شروط في إطار "الهدوء مقابل الهدوء".

 

والخميس، دخل العدوان الإسرائيلي على غزة يومه الـ11، وبلغ عدد ضحاياه 232 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، بجانب نحو 1900 جريح، بحسب وزارة الصحة في القطاع.

 

فيما استشهد 28 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف بالضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، يستخدم فيها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

 

كما استشهد فلسطينيان أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً