×
آخر الأخبار
تعذيب حتى الإغماء.. تفاصيل إرهاب عبدالقادر المرتضى بحق الصحفيين المختطفين تبييض جرائم وأساليب ابتزاز مبتكرة.. ما وراء الجمرك الحوثي في منطقة عفار بالبيضاء؟ كـ"ملالي إيران وتنظيمات الإرهاب".. إجراءات حوثية جديدة على مطاعم صنعاء  الفرحة تعم المغرب بعد التأهل للدور الثاني في مونديال قطر نقابة المحامين تكرم رئيس محكمة استئناف محافظتي مأرب والجوف   تدشين امتحانات المحاسب القانوني من حملة الماجستير والبكالوريوس في عدن إصلاح حضرموت يطالب سلطات المحافظة بسرعة إطلاق سراح القيادي عوض الدقيل اليابان ترصد ٣٦ مليار دولار لتحديث صواريخها مدرب المغرب: اللاعبون يريدون "كتابة التاريخ" في مواجهة كندا مباحثات يمنية أمريكية لمناقشة تداعيات الهجمات الحوثية على موانئ تصدير النفط

ارتفاع الذهب مع تراجع الدولار.. وأسعار النفط تقفز

وكالات


الثلاثاء, 04 أكتوبر, 2022 - 05:37 مساءً

سجلت أسعار الذهب الاثنين ارتفاعا هو الأعلى منذ ما يزيد على أسبوع، متبوعا بتراجع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية، فيما قفزت أسعار النفط بسبب توقعات خفض "أوبك بلس" للإنتاج.
 
وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.7 في المئة إلى 1687.99 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 14:50 بتوقيت جرينتش، وهو أعلى مستوى منذ 22 أيلول/ سبتمبر الماضي.
 
وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.5 في المئة إلى 1696.70 دولارا.
 
كما قفز سعر الفضة 7.6 بالمئة إلى 20.44 دولارا للأوقية، بفعل الطلب القوي عليها لتتجه إلى تحقيق أعلى مكسب يومي لها منذ شباط/ فبراير من العام الماضي.
 
وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية، مما جعل سعر الذهب المقوم بالدولار أقل تكلفة للمشترين في الخارج. كما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى خلال أسبوع، مما دعم أيضا الطلب على الذهب.
 
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، قفز سعر البلاديوم 4.2 بالمئة إلى 2248.15 دولارا، والبلاتين 4.5 بالمئة إلى 897.49 دولارا للأوقية.
 
كما قفزت أسعار النفط، حيث ارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الأمريكي خلال تعاملات الاثنين إلى 82 دولارًا للبرميل في ظل مؤشرات تدل على اتجاه تجمّع أوبك بلس للدول المنتجة للنفط إلى خفض إنتاجه بأكثر من مليون برميل يوميًّا خلال اجتماعه في الأسبوع الحالي، بهدف وقف تراجع سعر النفط وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.
 
وأشارت وكالة بلومبرغ، إلى أن هذا الخفض إذا تم إقراره سيكون الأكبر منذ أوائل 2020، رغم أن ممثلي أوبك بلس قالوا إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن حجم الخفض الذي لن يتحدد قبل اجتماع وزراء طاقة أوبك بلس في فيينا غدًا.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً