×
آخر الأخبار
مصرع 8 حوثيين في البيضاء والتحالف يرصد 44 خرقاً لوقف اطلاق النار بالحديدة واشنطن: لن نسمح لإيران بتكرار مافعلته بلبنان في اليمن الضالع.. مصرع قيادي ميداني للحوثيين بمواجهات مع الجيش في جبهة "دمت" كيف تتعمد ميليشيا الحوثي إعادة مرض "الكوليرا" إلى صنعاء؟ مأرب: أمهات المختطفين تلتقي مسؤول مشروع الاتحاد الأوروبي المركزي اليمني يعلن عن خطة طارئة لفرض استقرار الريال وإنقاذ الاقتصاد المقدشي: جبهة نهم تمثل خياراً استراتيجياً للمعركة والخطر الأكبر على الحوثيين مقتل قيادي حوثي بارز في غارة للتحالف العربي عودة المصلين لـ"مسجد النور" في نيوزيلندا وسط حشود غفيرة من الزائرين في ظل فوضى أمنية.. مقتل أكاديمي بارز برصاص مليشيا الحوثي بصنعاء

فرنسا.. الشرطة تستخدم القوة لإنهاء تظاهرات "السترات الصفراء"

العاصمة أونلاين - وكالات


السبت, 15 ديسمبر, 2018 - 07:14 مساءً

محتجون أمامالشانزيليزيه بفرنساء - رويترز

استأنف أنصار أصحاب السترات الصفر مظاهراتهم في شوارع العاصمة باريس للسبت الخامس على التوالي، بينما اعتقلت الشرطة الفرنسية 10 أشخاص من المتظاهرين.
 
وقالت مصادر ميدانية إن الشرطة بدأت مساء اليوم اخلاء الساحات من المتظاهرين في عدد من الأماكن بالقوة، حيث يحاول المحتجون الوصول إلى الشوارع المحيطة بالقصر الرئاسي وبجادة الشانزليه.
 
وتمضي الاحتجاجات على وقع انتشار أمني مكثف حيث قامت السلطات بنشر أكثر من 8 آلاف شرطي و14 ألف مدرعة في باريس وحدها، تحسبا لأي أعمال عنف وتخريب قد تندلع.
 
وقالت مراسلة سكاي نيوز عربية إن السلطات اعتقلت المئات من متظاهرين كانوا يشاركون في احتجاجات الستر الصفراء.
 
وانتشرت قوات الأمن، المزودة بمعدات مكافحة الشغب تفريق المتظاهرين، صباح السبت، حول محطات القطارات المركزية، وعلى طول شارع الشانزليزيه الشهير. وفي نهاية الأسبوع الماضي، قامت مجموعات من المتظاهرين بتحطيم ونهب متاجر وإقامة حواجز مشتعلة في الشوارع.
 
وانتشرت قوات الشرطة خارج محطة قطار سان لازار المركزية، مزودة بمعدات مكافحة الشغب، وقامت بفحص الحقائب بحثا عن خوذات أو غيرها من الإشارات المحتملة للاضطرابات.
 
وشوهد أكثر من 20 شاحنة للشرطة وعربة مزودة بمدافع مياه في مكان قريب.
 
والجمعة دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الهدوء خلال المظاهرات، التي تأتي بعد أيام من قرارات اتخذها بغرض تهدئة المحتجين. وتقود الاحتجاجات حركة 'السترات الصفر'، التي بدأت مظاهراتها في 17 نوفمبر في البداية للاحتجاج على زيادة الضرائب على الوقود، لكنها سرعان ما تحولت إلى تعبير عن الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة في فرنسا والإحساس بأن الحكومة منفصلة عن صراعات العمال اليومية.
 
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً