×
آخر الأخبار
استهداف أرامكو السعودية.. كيف ألقى بظلاله على اليمن؟ (تقرير خاص) أزمة غاز جديدة بصنعاء واستغلال حوثي بفرض جبايات وزيادة سعرية إحصائية: 170 حالة وفاة تحت التعذيب بينها أطفال ونساء في سجون الحوثيين "جبايات وطائفية وتجنيد قسري".. تعسفات الحوثيين تدمر العملية التعليمية في صنعاء (تقرير خاص) اقتحامات ومصادرة ممتلكات.. أعضاء البرلمان عرضة لانتهاكات ميليشيا الحوثي بينما يرفضون صرف رواتب موظفي الدولة.. هكذا بدد الحوثيين 280 مليار ريال البرلمان العربي يرفض الإجراءات الحوثية بحق أعضاء البرلمان التحالف يفضح ادعاءات الحوثيين في استهداف أرامكو ويكشف تفاصيل العملية مأرب تحتضن ندوة حول السلام في الخطاب القبلي والإعلامي بتمويل أوروبي سياسيون وإعلاميون: خطاب الإصلاح بذكرى تأسيسه خطوة شجاعة لحزب يحترم نفسه (تقرير)

مذبحة سجن ذمار.. أمهات المختطفين تحمل التحالف والحوثيين المسؤولية

العاصمة أونلاين - صنعاء


الأحد, 01 سبتمبر, 2019 - 06:21 مساءً

صورة من وقفة احتجاجية لرابطة أمهات المختطفين بصنعاء

استنكرت رابطة أمهات المختطفين بأشد العبارات استهداف طيران التحالف اليوم لسجن كلية المجتمع بمحافظة ذمار التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى من المختطفين والمخفيين قسراً بعدد من الغارات.

واستهجنت الرابطة الحقوقية الموقف السلبي للصليب الأحمر بمعرفته مكان السجن واحتوائه على مختطفين ومخفيين قسراً تم تجميعهم من قبل جماعة الحوثي المسلحة من عدد من محافظات الجمهورية دون رادع قانوني أو إنساني.
وحملت في بيانها نشرته اليوم، التحالف العربي والمجتمع الدولي والأمم المتحدة وجماعة الحوثي ماحدث للمختطفين من قتل مباشر ومتعمد للعشرات منهم.

كما ميليشيا الحوثي مسؤولية اختطاف واخفاء العشرات من أبنائنا داخل سجن كلية المجتمع بذمار الذي حوله الحوثيون من مكان تعليمي واكاديمي إلى سجن، والذي توفي فيه عدد من المختطفين جراء التعذيب وجراء الإهمال الصحي الممنهج، بل ومنع الزيارات عنهم أو ادخال الطعام والشراب والأدوية لهم، ونطالب بفتح تحقيق دولي وعاجل ومحاسبة مرتكبي الجريمة.

واتهمت جميع الأطراف بخذلان قضية المختطفين منذ أكثر من أربعة أعوام وفي مقدمتهم الأمم المتحدة التي تستمر في جر ملفهم الى المماحكات السياسية رغم عدالة القضية الإنسانية.

وأعربت لجنة الصليب الأحمر الدولي في اليمن، اليوم الأحد، عن قلقها من انباء استهداف مبنى حكومي يضم معتقلين لدى الحوثيين.

وأشارت المنظمة إلى أن "فريق من اللجنة الدولية يحمل إمدادات طبية عاجلة، يمكنها علاج ما يصل إلى 100 شخص مصاب بجروح خطيرة، و 200 كيس من الجثث، سيتم التبرع بها، في طريقها إلى محافظة ذمار، بعد الغارات الجوية التي قيل إنها أودت بحياة العشرات من المحتجزين.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً