×
آخر الأخبار
مجلس القيادة يجدد دعمه الإصلاحات الاقتصادية ويشيد بجاهزية القوات المسلحة مظاهرة حاشدة في مأرب تدين الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال الإسرائيلي بغزة   مصادر تؤكد وفاة مختطفة في السجن المركزي بصنعاء جراء تعذيب الحوثيين مليشيا الحوثي تواصل صدارتها في ارتكاب الانتهاكات والجرائم بحق الصحفيين (تقرير النقابة)  جبايات وتعسفات في صنعاء تكشف زيف "خطابات" الحوثي عبد الملك   "دي يمنت" تنفذ دورة تدريبية على الرصد والتوثيق لـ20 ناشطة في مأرب تعز .. منتدى شبابي يكرم مدير إدارة الأمن ونائبه بالمسراخ "دفعة واحدة".. "اليمنية توقع اتفاقية لشراء ثمان طائرات نوع ايرباص    مظاهرة حاشدة في المخا تأييدا لقرارات البنك المركزي مأرب.. السلطة المحلية تطلق خطة الاستجابة الانسانية للعامين 2024  - 2025

‏ صحفيون يطالبون الأمم المتحدة بمعاقبة رئيس وفد الحوثيين في مفاوضات الأسرى بتهمة ارتكاب جرائم تعذيب ضدهم

العاصمة أونلاين: متابعة خاصة


الأحد, 30 يونيو, 2024 - 05:28 مساءً

طالب أربعة صحافيون محررون من سجون مليشيا الحوثي الإرهابية بمعاقبة رئيس وفد الحوثيين المفاوض في العاصمة العمانية مسقط "عبدالقادر المرتضى" بتهمة ارتكاب جرائم تعذيب بحقهم خلال فترة احتجازهم التي استمرت 8 سنوات.  
 
جاء ذلك في رسالة بعثها الصحافيون إلى كل من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، ونائبه، بالتزامن مع جولة المشاورات المنعقدة في مسقط للتباحث في الملف الإنساني بين وفدي الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي برعاية أممية.
 
وتضمنت الرسالة التي بعثها "عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وأكرم الوليدي" وهم صحافيون أفرج عنهم في صفقة تبادل أسرى في إبريل/نيسان2023، تضمنت إفادة عن تعرضهم للتعذيب على يد رئيس وفد الحوثيين.
 
وأفادوا أنهم عانوا من المرتضى كما عانى منه الكثير من ضحايا الاختطاف والتعذيب والإخفاء القسري في سجون الحوثيين".
 
وعبروا عن صدمتهم في الرسالة، لاستمرار مشاركة المرتضى بصفته رئيساً للوفد الحوثي، لتورطه المباشر بالإشراف على تعذيبهم خلال فترة اختطافهم في سجون جماعته المصنفة على قائمة الإرهاب".


وأشارت الرسالة تعرض الصحافيين الأربعة للتعذيب كذلك من قبل نائب المرتضى "مراد قاسم أبو حسين" ومن أشقائه ومساعديه في إدارة السجن.
 
وذكرت أن تقرير فريق الخبراء المعني باليمن كان قد أدان عبدالقادر المرتضى في الملحق رقم 80 بكل تلك الجرائم، الأمر الذي يتوجب معه إدانته على تلك الجرائم وإنصاف الضحايا.
 
وطالب الصحافيون المبعوث الأممي ونائبه باتخاذ الإجراءات اللازمة وفق القوانين والمعاهدات الدولية، عوضًا عن أي إجراء آخر يمكن أن يمثل تشجيعًا لهكذا سلوك استمرأ وما زال في ممارسته المدعو عبدالقادر المرتضى.
 
واعتبرت الرسالة قبول الأمم المتحدة بمشاركة المرتضى بمثابة تخلٍ عن المسؤولية الأخلاقية والقانونية، كما أنه انحياز مفزع ضد الضحايا الذين يحتم الانتصار لقضيتهم الحقوقية والإنسانية رفض مشاركته في مفاوضات الأسرى والمختطفين.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير