×
آخر الأخبار
الجيش يحرز تقدماً جديداً شرق صنعاء وقتلى في صفوف الانقلابيين في صنعاء ومناطق "الحوثية".. آلاف الطلاب يخوضون امتحانات الشهادة العامة بعد عام دراسي متعثّر خبير عسكري ألماني: مأرب أفشلت استراتيجية الحوثيين أمهات المختطفين: 38 مختطفا في عدن منذ خمسة أعوام لا نعلم مصيرهم العديني:شرطة تعز قامت بواجب تأخر كثيرا ولن نقبل بأقل من حكم القضاء بحق العصابات الحوثية تقيم فعالية "يوم الولاية" المزعومة على ركام الجوع ونكبة السيول على السلطة أن تجعلها أولوية سياسية.. الجرادي: سقطرى محط ونبض كل يمني دعا إلى تأمين الأسرى.. ناطق الجيش يدين جريمة إعدام الحوثيين للجندي "الطاهري"   في مسيرة حاشدة.. جماهير سقطرى تكسر حاجز المنع وتنظم فعالية مؤيدة للشرعية بذريعة منع الاختلاط.. الحوثيون يمنعون إقامة حفلات التخرج بجامعة صنعاء (وثيقة)

تضامن دولي مع أربعة صحفيين يمنيين.. يواجهون محاكمة بالغة الجور

العاصمة أونلاين/ متابعة خاصة


الجمعة, 10 يوليو, 2020 - 04:51 مساءً

أنقذوا حياة الصحفيين اليمنيين

تتواصل حملات ودعوات التضامن مع الصحفيين اليمنيين الأربعة, ممن يواجهون حكماً بالإعدام من قبل مليشيا الحوثيين بالعاصمة صنعاء.

 

ونشرت اليوم الجمعة منظمة العفو الدولية بالتعاون مع "مؤسسة سمير قصير"، والأخيرة هي مؤسسة حقوقية لبنانية "فيديو" تضامناً مع الصحفيين اليمنيين الأربعة ممن لا يزالون معرضين لخطر الإعدام.

وحكمت على الصحفيين المحكمة الجزائية المتخصصة، التي يديرها الحوثيون، بالإعدام قبل ثلاثة أشهر، ووصفت المنظمة المحاكمة بأنها بالغة الجور.

ويواجه أكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، حكما بالإعدام استنادً إلى تهم ملفقة, وصدر الحكم بضدهم في ففي 11 أبريل/ نيسان 2020، وكانوا ينتظرون المحاكمة إلى جانب ستة صحفيين آخرين وذلك منذ عام 2015 وحتى ديسمبر/كانون الأول 2019، عندما عقدت جلسة الاستماع الأولى. وكان الصحفيون العشرة يعانون من مجموعة من المشاكل الصحية، والتي لم يتلقوا عناية طبية كافية لها.

 

وفي الفيديو قالت لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية: "حتى قبل تفشي وباء فيروس كوفيد-19 في اليمن، لم يتوفر للمحتجزين إمكانية الحصول على الرعاية الصحية الكافية. ويمكن للمرء أن يتخيل فقط مدى قلق أحبائهم على سلامتهم في هذا الوضع المزري".

 

"ويجب أن يعلم هؤلاء الرجال وعائلاتهم أنهم ليسوا وحدهم.  فمنظمة العفو الدولية ومؤسسة "سمير قصير"، إلى جانب الصحفيين من جميع أنحاء المنطقة، يتضامنون معهم، وسنواصل النضال من أجل إطلاق سراحهم.

 

"ويجب على سلطات الأمر الواقع الحوثية إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحقهم فوراً، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم، وإطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين بسبب عملهم".

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً