×
آخر الأخبار
تقرير يوثق اعتداءات المليشيا على التعليم في أمانة العاصمة.. 8140 انتهاكاً في عام واحد تدشين توزيع 25 ألف كرتون من التمور بالمهرة باسم النبي.. جبايات (الحوثية) تشمل الجميع وحالة سخط كبيرة وسط سكان العاصمة صنعاء مختطفون محررون يروون تفاصيل مروعة لوقائع التعذيب في سجون مليشيا الحوثي المهرة.. توزيع أكثر من ألف حقيبة صحية على النازحين والمهمشين استعرض محطات التفاوض.. "العاصمة أونلاين" يقف مع "هيج" على مستجدات الملف التفاوضي بشأن الأسرى والمختطفين بحجة"المولد النبوي".. جبايات وتعسفات جائرة تطال القطاع الخاص والمجتمع المدني في صنعاء مكافأة أمريكية لمن يدلي بمعلومات عن قائد القوات الخاصة لحزب الله في سوريا واليمن الخارجية الأمريكية: إيران هرَّبت حسن إيرلوا إلى اليمن تحت غطاء "سفير" أمانة العاصمة تحتفي بالأبطال المحررين من سجون المليشيا الحوثية

حقوق الانسان تدين استمرار مليشيا الحوثي باستهداف الاحياء السكنية في مأرب

العاصمة أونلاين/ صنعاء


السبت, 19 سبتمبر, 2020 - 11:27 مساءً

عبرت وزارة حقوق الانسان عن ادانتها واستنكارها لاستمرار مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة ايرانياً بمهاجمة محافظة مأرب واستهداف احيائها المكتضة بالسكان بالصواريخ الباليستية في ظل صمت الهيئات الدولية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الانسانية في العالم.

 

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم السبت، " خلال سنوات الحرب احتضنت مأرب قرابة ٢ مليون نازح من مختلف محافظات الجمهورية ووفرت لهم الامان والحياة اللائقة، واستقلبت مدارسها ومشافيها ابناء النازحين بصدر رحب، فيما لا تزال تشكل احدى اهم المحطات الجاذبة للرأسمال الوطني الباحث عن فرص للإستثمار".

 

واضاف البيان "ان استهداف محافظة مأرب من قبل المليشيات الحوثية يعد استهدافاً للدولة اليمنية بكافة مؤسساتها، ويعرض اثنين مليون ونصف مواطن يمني للمخاطر المحدقة".

 

واشارت الوزارة الى ان المبالغة في استخدام مصطلح "الانسانية" من قبل المجتمع الدولي في الحديدة، واللجوء للصمت فيما تتعرض له مأرب يعد ازدواجاً فاضحاً في استخدام وتطبيق القانون الدولي الانساني والحقوقي.

 

ودعت الوزارة مجلس الامن الدولي ، والامم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان بعقد اجتماع طارئ لمناقشة التداعيات الخطيرة التي تشكلها المليشيات على حياة اليمنيين في مأرب، واتخاذ الاجراءات العاجلة للحيلولة دون ارتكاب ابادة جماعية ومجازر بحق السكان المحليين وابناء القبائل.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً