×
آخر الأخبار
رئيس إعلامية الإصلاح: معركة مأرب عنوان كبير لصمود اليمنيين واستعادة الجمهورية إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة تعزي عبدالرحمن جهلان بوفاة والدته محكمة عسكرية بمأرب تعقد الجلسة العلنية العاشرة لمحاكمة قادة التمرد والانقلاب الحوثي تحرير الجدافر.. "الجيش" يقترب أكثر إلى حزم الجوف ومعسكر "اللبنات" الاستراتيجي الإفراج عن الأكاديمي "عقلان".. فرحة نغّصتها تعسفات (الحوثية) مضافة لعام من الاختطاف ومصادرة الجامعة "تفاصيل" تصفية الـ "حوثية" لمشائخ طوق صنعاء.. بين مكأفاة نهاية الخدمة وواقع المليشيا "الهش" ودلالات أخرى اطلاق مشروع بناء قدرات أعضاء اللجان المجتمعية بمدينة المكلا 34 منظمة تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في مأرب "الله وحده يعلم ماعانيناه".. صحافيون محررون يناشدون العالم إنقاذ زملائهم الأربعة وسط دعوات لإنقاذهم.. (الحوثية) تضع الـ "صحافيين الأربعة" في مقصلة الاستئناف وتحذير حكومي

سجن صرف بصنعاء.. "إرهاب" حوثي بحق المختطفين المدنيين

العاصمة أونلاين/ متابعة خاصة


الاربعاء, 20 يناير, 2021 - 09:10 مساءً

ترتكب المليشيا الحوثية المصنفة كجماعة إرهابية انتهاكات خطرة بحق سجناء ومختطفين، في أحد سجونها والمعروف بـ"سجن صرف" والواقع في إطار مديرية بني حشيش شمال العاصمة صنعاء.

 

وبحسب إفادات يتعرض المختطفون لانتهاكات قاسية، وتعامل حوثي بشع في "سجن صرف" كما أوضح مركز الخليج لحقوق الإنسان.

 

وقال المركز إن السجناء يتم وضعهم في غرف مظلمة، ومنعدمة التهوية، وهي عبارة عن زنزانات لا تتوافر فيها أدنى الشروط الصحية.

 

ووصف التقرير سجن صرف بأنه يتكون من غرف ضيقة، لا تتجاوز مساحة الغرفة الواحدة، عشرة أمتار ونصف متر مربع، وتحوي حماماً بداخلها، ومع ذلك تزج فيها ما يقارب 12 سجيناً، في حين أنها لا تتسع لأكثر من أربعة.

 

وأشار إلى أن المختطفين في "صرف" لا يتواصلون مع الخارج كثيراً، وكونهم من محافظات بعيدة كمحافظتي ريمة والحديدة، لا تتمكن أسرهم من إدخال الغذاء والدواء لهم.

 

وقال إن المليشيا تمنع إدخال الملابس الشتوية للمختطفين، مما جعلهم في عرضة للبرد القارس، كما أن الزيارات التي تقوم بها الأسر يحددها مزاج إدارة السجن، وغالباً ما تكون شهرية أو كل ثلاثة أسابيع ما لم يتم منعها لأي سبب كان، أما الاتصالات الهاتفية فنادرة.

 

وفي تقرير دعا مركز الخليج لحقوق الإنسان المليشيا الحوثية إلى الالتزام بقواعد الأمم المتحدة الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد نيلسون مانديلا) وخاصة فيما يتعلق بالزيارات، والسماح لهم باستلام الملابس التي تقيهم برد الشتاء، وتقديم الرعاية الصحية، والقضاء على اكتظاظ الزنزانات، كما عليها إطلاق سراح جميع سجناء الرأي من المعتقلين في سجن صرف وبقية السجون فوراً دون قيود أو شروط.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً