×
آخر الأخبار
حملة حوثية "جديدة" لاستقطاع ونهب أراضي مواطنين غربي "صنعاء" رابطة حقوقية تدعو إلى إعلان 18 أبريل يومًا وطنيًا للمختطفين في "اليمن" قيادي حوثي يواصل احتجاز نجل صحفي في "إب" تعز: مقتل مسن برصاص المليشيا الحوثية في منطقة الشقب ما وراء العزوف عن تداول العملة المعدنية "الجديدة" في صنعاء؟ مستجدات المنخفض الجوي.. وفاة مواطن وجرف سيارات وطرقات في حضرموت أضرار واسعة جراء المنخفض الجوي في حضرموت صحته في أسوأ.. القاضي قطران من "معتقله": انقذوني من "الموت" مركز حقوقي: اختطاف وتعذيب "الحوثي" للخبراء التربويين يستدعي التحقيق "المحايد" خلال نصف شهر.. المليشيا الحوثية تدفن 19 من عناصرها قتلوا في ظروف غامضة

وفاة مواطن سرقت "كليته" في أحد مشافي "صنعاء".. ما القصة؟

العاصمة أونلاين/ صنعاء


السبت, 18 مارس, 2023 - 05:57 مساءً

لم تكن أسرة المواطن، "علي إبراهيم قوزي" تعلم بأنه سيخرج جثة هامدة، من أحد مشافي العاصمة صنعاء، والذي دخل إليه لاستخراج حصوة من إحدى كليتيه.
 
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل إن الأسرة اكتشفت أن المريض تعرض لاستئصال لكليته اليسرى، كما تم استئصال جزء من الكلية اليمنى ما تسبب في مقتله.
 
وتتهم الأسرة وفقاً لمصادر مقربة منها إدارة المستشفى والأطباء المعالجين، بأنهم من سرقوا كلية المريض، والذي تجاوز الخمسين من عمره وكان قد لجأ للمستشفى من أجل استخراج حصوة، لا أن ترتكب بحقه جريمة شنيعة.
  
إدارة المستشفى قامت برمي جثة قوزي قي ثلاجة الموتى، كما أن مندوب الأمن التابع للمليشيا الحوثية رفض طلب نجل الضحية في إجراء التشريح للجثة لمعرفة أسباب الوفاة.
 
ووفقاً للمصادر أن ابن المتوفى محمد علي قوزي قدم شكوى أمام المجلس الطبي ضد المستشفى والأطباء المعالجين للحالة المودعة جثته في ثلاجة المستشفى وكذا أمام نيابة غرب الأمانة الابتدائية.
 
وتنتشر تجارة الأعضاء البشرية على نحو مخيف، في العاصمة صنعاء، حيث تنشط عصابات منظمة بدعم من قيادات حوثية نافذة، في هذه الجرائم التي تعتبر أحد مصادر الإثراء والتمويل للمليشيا الحوثية الإرهابية.
 
وفي أوقات سابقة كشفت تقارير، إن المليشيا عبر عصابتها المنظمة في هذا الجانب، تعمل في عمليات سرقة وبيع أعضاء الجرحى من عناصرها، والتغرير بالفقراء لبيع اعضائهم البشرية، مستغلة حاجتهم إلى المال لسد احتياجات الحياة ومواصلة العيش.
 
ووثقت تقارير لمنظمات حقوقية خلال العامين 2015 و2021 مئات الحالات لبيع أعضاء بشرية في مناطق سيطرة ذراع إيران في اليمن، منها 358 حالة بيع أعضاء بشرية من مدنيين، و210 حالات بيع أعضاء بشرية من جرحى حرب.
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً