×
آخر الأخبار
مجلس القيادة يجدد دعمه الإصلاحات الاقتصادية ويشيد بجاهزية القوات المسلحة مظاهرة حاشدة في مأرب تدين الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال الإسرائيلي بغزة   مصادر تؤكد وفاة مختطفة في السجن المركزي بصنعاء جراء تعذيب الحوثيين مليشيا الحوثي تواصل صدارتها في ارتكاب الانتهاكات والجرائم بحق الصحفيين (تقرير النقابة)  جبايات وتعسفات في صنعاء تكشف زيف "خطابات" الحوثي عبد الملك   "دي يمنت" تنفذ دورة تدريبية على الرصد والتوثيق لـ20 ناشطة في مأرب تعز .. منتدى شبابي يكرم مدير إدارة الأمن ونائبه بالمسراخ "دفعة واحدة".. "اليمنية توقع اتفاقية لشراء ثمان طائرات نوع ايرباص    مظاهرة حاشدة في المخا تأييدا لقرارات البنك المركزي مأرب.. السلطة المحلية تطلق خطة الاستجابة الانسانية للعامين 2024  - 2025

الصحفي الجماعي: للإعلام دور كبير في مساندة المعركة الوطنية ضد المليشيا الحوثية

العاصمة أونلاين/ خاص


الخميس, 21 سبتمبر, 2023 - 05:41 مساءً

قال مدير عام إذاعة الإتحادية الصحفي محمد الجماعي، "إنّ للإعلام دوره الكبير والبارز في الحرب غير الباردة بين الحوثي وصنعاء، وفي مساندة المعركة ضد المليشيا الحوثية الإرهابية، وعدد من القضايا التي اشتعلت في الفترة الأخيرة".. مشيراً إلى أن التناول من قبل كان يستعرض فقط جانباً واحداً وفي اتجاه واحد، الفاعل فيه الحوثي بينما الشعب هو الضحية".
 
 جاء ذلك في ورقة عمل قدمها "الجماعي" خلال الندوة التي نظمها مركز العاصمة الإعلامي مقارناً فيها وضع صنعاء قبل النكبة الحوثية وما بعدها، مبينًا أن العاصمة صنعاء قبل النكبة انفتحت على الحريات الإعلامية والسياسية كما لم تفعل من قبل، انطلقت الفضائيات والإذاعات والصحف والأحزاب والتكتلات والمنظمات والمراكز، رغم انقسام تشكيلتها الحكومية بين التكتلات السياسة المعروفة، إلا أنها كانت للتو قد خاضت حوارًا وطنيًا عمدته الأمم المتحدة ضمن وثائقها الأممية.
 
وقال "إنّه حين وقعت النكبة في الحادي والعشرين من سبتمبر 2014، وغادرها الأحرار رغما عنهم، كانت صنعاء ما تزال في ذروة كمالها السياسي، والوطني، والثوري، والجمهوري" مضيفاً "غادرناها وهي أكبر محافظات اليمن، توافقا وتعايشا وديمقراطية، وحرية".
 
وتابع "فلا غرو ولا عجب، إذا ما سمعنا أنّ صنعاء لم تطأطئ رأسها حتى يومنا هذا، ولم تبد عين الرضا لهذا الدخيل (جماعة الحوثي) الذي لوث تربتها ولم ينل من شموخها، ودنس جدرانها ولم يفت من عضدها، وتسلط على رأس أبنائها فلم تزدد صنعاء إلا عزيمة وإصرارا على المواجهة"، لافتاً أنّ صنعاء تقدم نفسها في كل مرة وتقدم أبناءها وسكانها في كل مناسبة أبطالاً جمهوريين، مقاومين صامدين.
 
 وأردف بالقول: "ذلك أنكم حين تسمعون أن الحوثي قد أزال شعاراته من الجدران، وأسكت مكبرات الصوت من المآذن، وغاب عبدالملك الحوثي صوتا وصورة من شاشات التلفزة والجوالات والجدران والواجهات العامة، فاعلم أن رجال صنعاء قد خنعوا وخضعوا وطأطأوا رؤوسهم! فلم يعد الحوثي حينئذ بحاجة لأن يخرج لهم من كل نافذة وباب وشارع وزقاق بشعارات الموت وصور القتلى ومجسمات أذيال طهران".
 
واختتم الصحفي الجماعي ورقته بجملة من التوصيات، فيما يخص دور وسائل الإعلام في مساندة القضايا الوطنية، وتعيين "محرر" خاص بأخبار العاصمة صنعاء في جميع القنوات الفضائية المحلية والدولية المساندة، والعديد من التوصيات الأخرى التي من شأنها تبرز الدور المجتمعي المقاوم للمليشيات.
 
وأقام الأربعاء مركز العاصمة الإعلامي ندوة حضرها سياسيون وإعلاميون ومهتمون وحملت عنوان "صنعاء والحوثي.. حرب غير باردة تقوض الانقلاب" استعرض فيها تقريره اذي سلطت الضوء على عملية التجويع والإفقار الممنهجة التي تمارسها مليشيا الحوثي بحق سكان أمانة العاصمة صنعاء، والمقاومة المجتمعية الرافضة لسياسة التجويع الحوثية، والدور الكبير للإعلام في معركة صنعاء بوجه المليشيا.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير