×
آخر الأخبار
الإسناد بأمانة العاصمة يتفقد أبطال الجيش في جبهات مأرب مليشيا الحوثي تقول إنها تعتزم إعدام أحد أبناء"حجة" بعد اختطافه لثمانية أعوام "مؤسسة الخير" تقدم لحوم الأضاحي لأكثر من 1000أسرة متضررة من الحرب "هادي هيج": لن نذهب إلى أي مفاوضات بشأن الأسرى والمختطفين قبل الكشف عن قحطان وطن التنموية تطلق مشاريع نقدية وغذائية خلال عيد الأضحى الفريق الحكومي يجدد رفضه عقد أي مفاوضات قبل الإفراج عن قحطان فتح طريق الحوبان تعز بشكل رسمي بعد 9 سنوات من إغلاقها من قبل الحوثيين واشنطن تدين اعتقال الحوثيين لموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مأرب ..وقفة لنساء اليمن تندد باستمرار حرب الإبادة الإسرائيلية على غزة مليشيا الحوثية تفرج عن "القاضي قطران" بعد أشهر من اختطافه  

تضامن هو الأوسع.. (تداعٍ) شعبي وسياسي وإعلامي لإنقاذ السياسي "قحطان" من سجون "الحوثيين"

العاصمة أونلاين/ رصد خاص


الثلاثاء, 21 مايو, 2024 - 10:35 مساءً

من وقفة تضامنية بحضرموت

رغم التغييب المستمر منذ تسعة أعوام في سجون ميليشيا الحوثي الإرهابية إلا إن السياسي المخضرم "محمد قحطان" يحظى بحضور قوي وباذخ في الوسط الإعلامي والحقوقي، وأضحى أيقونة النضال الوطني بوجه الانقلاب الحوثي.
 
تميز قحطان عن أقرانه من السياسيين بتمكنه من صنع التوافقات الوطنية وإبرام الحلول المشتركة لكل معضلات البلد خلال فترة ما قبل الحرب، وقربه من الصحفيين والكتاب، وهذه السمات وغيرها منحته تقديراً واسعاً في الوسط الصحفي الأمر الذي جعل من اسمه شعلة في وجه الانقلاب.
 
زخم واسع
خلال الأيام الثلاثة الماضية ملأت صور قحطان وسائل التواصل، وتردد ذكره في كل وسائل الإعلام بما فيها الوسائل الجديدة، كما شهدت المحافظات وقفات احتجاجية للمطالبة بسرعة الإفراج عن قحطان وكافة المختطفين.
 
وتصدر وسم #قحطان_مفتاح_السلام تعليقات المغردين في اليمن بمناسبة مرور تسعة سنوات على إخفاء السياسي والقيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان.
 
ونظم المئات من اليمنيين وقفات احتجاجية في عدد من المحافظات تنديدا باستمرار اختطاف وتغييب قحطان والمطالبة بسرعة الإفراج عنه وكل المختطفين في سجون الحوثيين.
 
وأكد المغردون رفضهم القاطع لأي مفاوضات جديدة بشأن تبادل الأسرى والمختطفين دون افصاح جماعة الحوثي عن مصير قحطان المغيب منذ أبريل ٢٠١٥ والسماح لعائلته بالتواصل به.
 
يقول "عدنان العديني" نائب رئيس دائرة الإعلام بحزب الإصلاح وهو يتحدث عن قحطان وسبب تغييبه لدى الحوثيين "لقد كان قحطان رجل سياسة، يرى أن الاختلاف بين الناس لا يلغي تواجدهم في محيط واحد، بل أنه يشكل إثراء وسبيلا لتعايش أفضل وأكثر نماء وهذه هي الرؤية التي يؤمن بها حزب الإصلاح بكل مكوناته السياسية والاجتماعية".
 
وأضاف في تغريدة له على منصة (اكس) " إن رفض الجماعة للكشف عن مصير قحطان يشير الى رمزية رجل امتهن السياسة وعقد التحالفات وتوسيع الساحة المشتركات وتنمية فاعليتها".
 
وانتجت القنوات الفضائية خلال اليومين الماضيين عشرات التقارير الصحفية المرئية، وخصصت حلقات تلفزيونية لقحطان ومعضلة الإفراج عنه، كما خصصت الصحف والمواقع الإلكترونية مساحات واسعة لتغطية ذكرى اختطاف قحطان التاسعة. 
 
الصحفي المحرر من سجون الحوثيين "هشام طرموم" قال إن قضية السياسي "محمد قحطان" حاضرة في وجدان كل الأحرار، وبإخفائه تستمر ميليشيا الحوثي في تعقيد مسارات التفاوض بملف المختطفين والأسرى.
 
وأضاف في تصريح لـ"العاصمة أونلاين" إن قحطان شخصية سياسية واجتماعية ومناضل كبير في الشارع اليمني وهذا سر قوة حضوره في الإعلام والمشهد اليمني خلال فترة تغييبه، موضحا أن إبقاء قضية قحطان حية هو جزء من معركة اليمنيين بوجه الانقلاب الحوثي.
 
وأطلقت جماعة الحوثي العام الماضي سراح العسكريين الثلاثة منهم وزير الدفاع الأسبق "محمود الصبيحي" بينما رفضت الإفصاح عن قحطان ومكان اختطافه الأمر الذي دفع وفد الحكومة إلى رفض إجراء أي تفاوض جديد قبل كشف الحوثي عن قحطان.
 
موقف رسمي
 وتفاعل العشرات من المسؤولين الحكوميين مع حملة الشباب المناصرة لقحطان وأكدوا رفضهم القاطع لأي جولة مشاورات مع مليشيا الحوثي قبل الإفراج عن قحطان أو السماح لعائلته بزيارته والتواصل المستمر معه.  
 
وقال رئيس الوفد الحكومي المفاوض في ملف الأسرى والمختطفين "يحيى كزمان" إن "هناك إصرار عجيب من قبل الحوثيين على إخفاء قحطان فهم يعتبرونه ورقة قوية يحاولون الضغط من خلالها على الشرعية والإصلاح، لما لهذا السياسي من مكانة واحترام في قلوب الشعب اليمني سواء من حزبه أو الأحزاب المنافسة لحزبه".
 
وأضاف في تصريح صحفي إن قضية السياسي قحطان هي العقدة الأساسية في مسار المفاوضات بشأن ملف الأسرى والمعتقلين والمختطفين التي تجري برعاية الأمم المتحدة، موضحا أن لدى الوفد الحكومي توجيهات واضحة وصريحة من القيادة السياسية ممثلة برئيس مجلس القيادة الرئاسي، وأعضاء المجلس، بعدم التعاطي مع الحوثيين ومع مطالبهم في مفاوضات الأسرى والمختطفين إلا بالوصول إلى اتفاقية حول قحطان.
 
أما وزير الإعلام والثقافة "معمر الإيراني" فأكد أن استمرار اختطاف قحطان جريمة نكراء ودليل قاطع على سقوط المليشيا الانقلابية وتنصلها من كل القيم، وتمثل انتهاك صارخ للقوانين الدولية، داعيا الى سرعة الإفراج عنه وكل المختطفين.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير