×
آخر الأخبار
للمرة الأولى.. المليشيات الحوثية تعترف بتفشي "كورونا" بصنعاء وتتنصل عن المسؤولية وصول أول رحلة لليمنيين العالقين بالخارج الى مطار سيئون إصابة 3 مختطفين بكورونا.. رابطة حقوقية تطلق مناشدة عاجلة لإنقاذ المختطفين في مركزي صنعاء صنعاء.. ارتفاع متصاعد للوفيات بكورونا خلال أيام العيد ومئات الإصابات الجديدة تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" الإعدام وكورونا تهدد حياتهم.. صحفي يروي مأساة شقيقه وزملائه الثمانية مصرع 11 حوثياً بمواجهات مع الجيش شرق صنعاء متحدث الجيش: سيكون الرد قاسياً على المليشيات ودماء الشهداء لن تذهب هدراً الرئيس ونائبه ورئيس البرلمان يعزون رئيس الأركان باستشهاد نجله وعدد من منتسبي الجيش بينهم 9 صحفيين.. منظمتان: تفشي كورونا في سجون الحوثيين يهدد بكارثة لآلاف المختطفين

بعد أيام من مبادرة التحالف.. مليشيات الحوثي تهدد باستهداف الملاحة الدولية مجدداً  

العاصمة أونلاين – صنعاء


السبت, 30 نوفمبر, 2019 - 05:30 مساءً

المياه الدولية

صعدت مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران من حدة الخطاب الاعلامي وتهديد صريح للملاحة الدولية والأمن والسلم العالمي، في حين يسعى المبعوث الأممي والتحالف العربي الجهود لتحقيق السلام في اليمن.
 
ما يسمى بوزير دفاع المليشيات الحوثية المدعو محمد ناصر العاطفي، قال على قناة اليمن الفضائية الخاضعة للمليشيات الحوثية يوم أمس، بأن الأمن والسلم الدولي لن يتحقق إلا بتحقيق الأمن والسلم اليمني في إشارة منه لإيقاف غارات التحالف في اليمن.
 
وتأتي تهديدات قيادات عدة من مليشيات الحوثي بقطع الممرات المائية الدولية واستهداف أمن الملاحة الدولية وزعزعة الأمن والاستقرار الدولي، بعد أيام من اطلاق التحالف العربي لـ200 أسير حوثي والسماح لتشغيل مطار صنعاء لنقل المرضى، تمهيداً لاستئناف عملية السلام التي تسعى إليها الأمم المتحدة.
 
ولاقت تصريحات قيادات مليشيات الحوثي استنكاراً واسعاً حيث قال وزير الإعلام في الحكومة الشرعية معمر الإرياني:  "إن تلويح المليشيا الحوثية المدعومة من إيران باستهداف خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وتهديداتها بالإضرار بالأمن الإقليمي والدولي، يؤكد عدم استعدادها للسلام وعدم اكتراثها بجهود إنهاء الحرب في اليمن".
 
وأضاف وزير الإعلام " إن هذه التصريحات الاستفزازية تؤكد إستراتيجية المليشيا الحوثية القائمة على المراوغة والتضليل والكذب والخداع، معتبراً حديث المليشيا عن السلام مجرد استراحة لالتقاط الأنفاس والترتيب لجولة جديدة من الدم بأدوات أكثر خطورة دون اكتراث للجهود التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء لإنهاء الحرب وإحلال السلام.
 
وأكد أن التصريحات الحوثية التي تتضمن تهديدا واضحا للأمن الإقليمي والدولي وتلويح باستهداف الملاحة في البحر الاحمر تؤكد بأن المليشيا غير مستعدة للسلام والانخراط في حل شامل ينهي الانقلاب ويعيد الأوضاع في اليمن إلى مسارها الطبيعي، وسعيها إلى تكريس الانقلاب كأمر واقع في مناطق سيطرتها.
 
وقال وزير الإعلام أن الضغط العسكري وحده من سيجبرها على الالتحاق بجهود حل الأزمة التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء ويقودها الى طاولة الحوار على قاعدة المرجعيات الثلاث ويحقق السلام المستدام الذي يستحقه كل اليمنيين، محذراً من ألاعيب المليشيا الحوثية التي يعرفها اليمنيون جيدا منذ العام 2003م.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً