×
آخر الأخبار
تعز.. محتجون يطالبون بتصنيف المليشيا الحوثية "منظمة إرهابية" التحالف يدك أهدافاً لمليشيات الحوثي في صنعاء بسلسلة غارات مكثفة المليشيا تفرض قيوداً جديدة على البنوك وتقيد تحركات شخصيات مالية كبيرة بصنعاء نيابة الأموال العامة تدين "الغذاء العالمي" بتهم فساد وتقر منع موظفيه من السفر مارب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع 5 الف طن من التمور في 13 محافظة المرأة في زمن (الحوثية)..  ابتزاز واستغلال يصل إلى أعمال تجسسية جبهات القتال "تبتلع" قيادات المليشيا.. تشييع 20 قيادياً في صنعاء (أسماء) مأرب.. المحكمة العسكرية تعقد جلسة جديدة في محاكمة زعيم المليشيا و174 قيادياً تحالف الأحزاب اليمنية يندد بالإرهاب الحوثي ويدعو لتوحيد الجهود في المعركة الوطنية علماء وأكاديميون يمنيون يحذرون من مخاطر ‎تغيير الحوثي لمناهج التعليم ويؤكدون على سبل المواجهة

هذه قصة البطل سلمان طنين.. الجريح الذي ينافح عن الجمهورية في مقدمة معارك صنعاء

العاصمة أونلاين/ مارب


الأحد, 15 نوفمبر, 2020 - 06:20 مساءً

في مشهد يجسد أسمى معنى التضحية والفداء من أجل الوطن، ظهر أحد ضباط الجيش الوطني الجرحى بقدمه الصناعية في مقدمة خطوط النار بجبهات نهم شرق صنعاء، مستبسلاً في مواجهة مليشيات الحوثي الانقلابية الكهنوتية، بعد أن بترت قدمه جراء إصابته سابقاً.

 

الجريح البطل سلمان طنين (30 سنة) ينحدر من مديرية شهارة بمحافظة عمران، ويحمل بكالوريوس من كلية الإعلام قسم العلاقات العامة بجامعة صنعاء، لديه مقدار عالي من الوعي الوطني والاستعداد للتضحية، الأمر الذي دفعه للالتحاق بأبطال الجيش الوطني والرباط في المترس الأمامية في مواجهة مليشيات الكهنوت الحوثية منذ العام 2016م.

 

وقال مقربون منه، إن الضابط سلمان شق طريقه مبكراً في النضال ضد مليشيات التمرد الحوثية حين شارك ببسالة في الحرب الخامسة كأحد منتسبي المنطقة العسكرية الشمالية الغربية.

 

ومنذ التحاقه في جبهات نهم، عرفت المتارس هناك صولاته وجولاته وخاض بطولات أسطورية إلى جانب رفاقه من قوات الجيش الوطني حتى أصيب بلغم حوثي خلال يوليو 2018م، ليضطر الأطباء لبتر قدمه المصابة واستبدالها بقدم صناعية، وما إن تماثل للشفاء حتى قرر العودة إلى جبهات العزة والكرامة ليصنع حكاية تضحية قل ما تكررت في التاريخ الحديث.

 

في مشهد بطولي مؤثر تداول نشطاء يمنيون صورة للبطل سلمان طنين، يظهر بقدمه الصناعية مقبلاً في الخطوط الأمامية خلال احتدام معارك اليومين الماضيين، ليصنع أروع أمثلة التضحية والفداء للوطن ويقدم درسا عظيما في الاستبسال والإيمان بالقضية والعزيمة على تحقيق النصر.

 

الصورة نالت اعجاب وتعاطف كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقول محمد طنين شقيق البطل سلمان "رأيت هذه الصورة وأدمعت، لا أعلم هل هي دموع فخر أم اشتياق، أخي وسندي سلمان من أرض المعركة يدوس بقدمه الصناعية خرافات السلالة، ويسعى بها نحو الجمهورية".

 

لافتا في منشور على صفحته على "فيسبوك" إلى أن شقيقه لم تمنعه إصاباته وفقد قدمه في نهم قبل عامين من النضال المقدس الواجب على الأحرار من اليمنيين، مضيفاً "بكم نفخر وبكم ستنتصر اليمن".

 

الصحفي حسن الفقيه هو الآخر علق على صورة الجريح سلمان "جريح بساق صناعية يتقدم الوغى في جبهات العزة والكرامة شرقي صنعاء"، وقال في تغريدة على تويتر: من يظن أننا لن ننتصر بهؤلاء الرجال "فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع فَلينظر هل يذهبن كَيْده مَا يغيظ".

 

من جانبه، أشار الناشط زيد الشليف، الى أن النصر يأتي بعزيمة هؤلاء أمثال الجريح البطل سلمان طنين، لافتاً إلى أنه عجز عن التعبير عن المشهد، جازما أن قضية يحملها هؤلاء الأبطال لن تموت.

 

وبالعودة الى صفحة الجريح البطل سلمان طنين على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يجد المتتبع لمنشوراته كم أن هذا البطل يحمل من الاعتزاز والقيم الوطنية ما يترجم مقدار بطولاته وتضحياته ويعبر عنها.

 

ويقول في أحد المنشورات "وفاء لقسمنا العسكري ولقضيتنا العادلة وللشهداء والجرحى والمعاقين والأسرى ولشعبنا جميعاً يجب على جميع أبناء الجيش الوطني وكل من يستطيع حمل السلاح من أبناء الشعب، توحيد الصف والكلمة ونسي اي خلافات ،والتوجه إلى جميع الجبهات لمشاركة زملائنا شرف الدفاع عن قضيتنا الأم، تحيا الجمهورية اليمنية".

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً