×
آخر الأخبار
صورة تُظهر حجم الأموال التي نهبها مشرف حوثي من إحدى مديريات إب تحت مسمى الزكاة الحكومة اليمنية تطالب باتخاذ موقف إسلامي موحد ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي وفاة الفنان عبدالكريم مهدي ومدرب المنتخب الوطني سامي النعاش حريق هائل يلتهم أكبر المولات التجارية بحي شميلة جنوبي صنعاء وزير يمني يتهم مليشيا الحوثي باستثمار مأساة الشعب الفلسطيني لجمع الأموال من المواطنين الحكومة اليمنية تدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وقصف غزة مليشيا الحوثي تواصل حملاتها لنهب المعونات الخيرية في صنعاء وزير الدفاع: الشعب اليمني وجيشه الوطني لن يقبلوا بتحويل صنعاء إلى مستعمرة فارسية البنك الدولي يوافق على منح مالية لليمن ومشاريع في الأمن الغذائي مدفعية الجيش الوطني تدك تحصينات مليشيا الحوثي والمفتش العام يشيد بالجاهزية القتالية

مؤخراً.. ما السر وراء إعلان إيران المتكرر لدعمها لمليشيا الحوثي..؟

العاصمة أونلاين/ خاص


الجمعة, 23 أبريل, 2021 - 01:10 صباحاً

بدأ النظام الإيراني يجني "فوائده" من دعمه لمليشيا الحوثي، في اليمن، هذا ما تقوله "كمية" التصريحات الأخيرة لقيادات كبيرة في نظام طهران، يؤكدون فيها دعمهم للحوثيين، في قتالهم وحربهم على اليمنيين.

 

جاء ذلك عقب محادثات إيرانية سعودية في العاصمة العراقية، بغداد، كشفت عنها وسائل إعلام غربية، قالت عنها إنها أتت نتيجة للضغوط الأمريكية التي تمارسها على النظام السعودي، لإيقاف الحرب في اليمن، كما أنها منذ تنصيب "جو بايدن" رئيساً، جعل ملف الأزمة في اليمن، صمن الملف التفاوضي الإيراني الأمريكي.

 

وفي تتبع للتصريحات الإيرانية الأخيرة، والتي كان آخرها "الأربعاء" لـ "مساعد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال رستم قاسمي" والذي اعترف بوجود مستشارين عسكريين إيرانيين في اليمن يقدمون الدعم لميليشيات الحوثي، تشير إلى أن طهران لا ترى في مليشيا الحوثي، سوى أنه تنفذ أجندتها، وأنها لا تملك قرارها.

 

يظهر ذلك أكثر بأن أغلب التصريحات، هي لقيادات في فيلق القدس، في إشارة إلى مدى الدعم الإيراني للحوثي، حيث أن فيلق "القدس" خصصته لدعم أذرعها ومليشياتها المختلفة في عدد من الدول، كلبنان والعراق وسوريا.

 

المدعو قاسمي، في مقابلة مع قناة RT، أشار إلى تواجد مستشارين من الحرس الثوري.. مضيفاً أن الحرس الثوري قدم السلاح لمليشيا الحوثي ودرب عناصر من قواتها على صناعة السلاح.

 

وقال "كل ما يمتلكه الحوثيون من أسلحة هو بفضل مساعداتنا، نحن ساعدناهم في تكنولوجيا صناعة السلاح".

 

والثلاثاء الماضي "إسماعيل فآني" قائد فيلق القدس، تحدث في مراسم تشييع حجازي، الثلاثاء، عن ما تسميها طهران حركات المقاومة في المنطقة، مشيداً بما تحققه تلك الحركات بما فيها مليشيا الحوثي في اليمن.

 

بينما قال أمير مقدم، مدير مكتب العلاقات العامة السابق بالرئاسة الإيرانية، إن العميد محمد حجازي، نائب قائد فيلق القدس للحرس الثوري الذي توفي الأحد كان أعلى قائد للحرس الثوري الإيراني في دعم الحوثيين.

 

مقدم أشار بأن حجازي أعلى قائد للحرس الثوري الإيراني لدعم الحوثيين في اليمن، وكان يسافر إلى اليمن وفنزويلا، وكان عنصرًا مهمًا في برنامج الصواريخ والأنشطة الإرهابية.

 

في السياق كشفت وكالة "رويترز" إن إيران وعدت باستخدام نفوذها لوقف هجمات الحوثيين على السعودية، وطلبت في المقابل أن تدعم الرياض المحادثات النووية، وذلك خلال محادثات جمعتها بالجانب السعودي في بغداد خلال وقت سابق من شهر إبريل/ نيسان الجاري، ومن المقرّر أن تنعقد جولة ثانية قريبًا.

 

وبحسب مصادر الوكالة، التي إنهم أربعة مصادر، بينهم دبلوماسي فقد كان التركيز الأساسي في المحادثات بين الطرفين حتى الآن على اليمن، حيث يصعّد الحوثيون هجماتهم الصاروخية وعبر الطائرات المسيّرة على السعودية.

 

المحادثات تأتي بينما تواصل الولايات المتحدة الجهود الدبلوماسية في فيينا لإحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين القوى العالمية وإيران، والذي انسحبت منه واشنطن قبل نحو ثلاث سنوات وعارضته الرياض لعدم معالجته برنامج طهران للصواريخ الباليستية وتصرفات إيران الإقليمية.

 

التصريحات الإيرانية ردت عليها الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام معمر الإرياني بأن اعترافات قيادات النظام الإيراني الواضحة عن دور طهران في الانقلاب، وانخراطها في القتال إلى جانب الحوثيين على الأرض، انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وتحدي سافر لإرادة المجتمع الدولي.

 

وأضاف في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر بأن هذه التصريحات تعيد تسليط الضوء على الدور الإيراني المزعزع لأمن واستقرار اليمن، ومسؤوليته عن المأساة الإنسانية التي خلفتها الحرب.

 

مشيراً إلى أن طهران تستخدم ميليشيا الحوثي أداة لتنفيذ أجندتها التوسعية وسياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وتهديد المصالح الدولية في البحر الأحمر وباب المندب.

 

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً