×
آخر الأخبار
بعد همدان وبني حشيش فوضى "الحوثي" تصل "سنحان" والهدف نهب أراضي المواطنين أنى ذهبت تجد يد "أحمد حامد".. قطاع الصحة بصنعاء إقطاعية فساد سلالية الجرادي: الإصلاح يؤمن بالمواطنة والشراكة ولا يقبل المساومة في تجزئة اليمن لغم أرضي يودي بحياة بثلاثة مدنيين من اسرة واحدة في الحديدة صراع الأجنحة الحوثية يطيح بمحافظ محافظة المحويت حنين قطينة مصير مجهول لأربعة من سائقي النقل الثقيل في الجوف منذ خمسة أيام الإصلاح يدين فوضى وجرائم المليشيا في شبوة ويطالب بإقالة محافظها وإحالته للتحقيق في صنعاء.. كيف أصبحت "أجنحة" المليشيا في استعراض (بيني) للعضلات؟ اللجنة البرلمانية تحيل تقريرها الخاص بدراسة مشاريع موازنة الدولة الى لجنة الصياغة مقتل ناشط سياسي في عتق بعد يوم من سيطرة قوات تابعة للانتقالي

منطقة الخمسين الغربي بصنعاء محاصرة مليشاوياً.. وأهلها في رسالة استغاثة: افتحوا لنا معابر

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 26 يوليو, 2022 - 10:51 مساءً

تعيش منطقة الخمسين الغربي "أجزاء من السنينة ومذبح" حصاراً مليشياوياً خانقاً، من قبل المليشيا الحوثية، عبر ما تسمى اللجنة العسكرية، التي فرضت إجراءات بحق السكان، الذين يعدون بالآلاف.
 
وفي رسالة استغاثة من الأهالي وصلت محرر "العاصمة أونلاين" طالبوا فيها إغاثتهم، وفتح معابر لهم، للمرور الآمن، خصوصا بعد أن تعرضت عدد من المباني للانهيارات نتيجة الأمطار التي مازالت تتساقط بغزارة، موضحين أنها تهدمت فوق رؤوس سكانيها إلا أن المليشيا تمنع ترميم المنازل وصيانتها تحت حجة واهية بأنها منطقة عسكرية.
 
وأكدوا في رسالتهم وفاة مواطنين بينهم أطفال، كما أصيبت أعداد أخرى من المواطنين جرفتهم السيول، إلا أن المليشيا تمنع تنقلهم بحرية، للعلاج، وكل ذلك يتم تحت سمع ونظر المدعو أبو حيدر جحاف، الذي يعد من كبار القيادات الحوثية، ومن المتنفذين وناهبي الأراضي.  
 
ولجحاف القيادي الحوثي سيرة من النهب والتأميم والمصادرة للأراضي والمساكن، التي تعود ملكيتها للمواطنين في هذه المنطقة وعموم العاصمة وضواحيها.
 
ويتهم المواطنون جحاف، بأنه المسؤول عن نهب ممتلكات عدد من الجمعيات السكنية، سواء كانت المخططة، أو تلك المصروفة، والتي هي من ملكية الدولة، أي "الهيئة العامة لأراضي الدولة".
 
وأشاروا في رسالتهم، إلى أنهم سبق وأن استخرجوا أوامر وتوجيهات من قيادات حوثية عليا، كما أن أحكاما قضائية كانت لصالهم، إلا أن الناهب جحاف، لم يرفع يده عن ما عمل على نهبه ومصادرته من أراضي اشتروها من أموالهم وعلى حساب طعام أطفالهم.
 
ويشكو المواطنون من أن جحاف يحاول شرعنة ما بسط عليه بقوة السلاح، إلا أن ما يهمهم في الأمر الحالي، هو فك الحصار عنهم، مناشدين المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام إلى اليمن إلى إنقاذهم.
 
وقالت رسالة الاستغاثة "إن الظالم أبو حيدر عبدالله جحاف و لجنته العسكرية الحوثية يمارسون حصاراً مخالفاً لكل القوانين والأعراف والشرائع السماوية والإنسانية".
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً