×
آخر الأخبار
مليشيا الحوثي تبدأ عملية إحلال للعديد من موظفي مؤسسات الدولة مونديال 2022: قطر تعلن عدم إلزامية لقاح كوفيد للمشجعين ضعف الطلب العالمي يدفع أسعار النفط للتراجع "نادي الخريجين" عصا مليشيا الحوثي الغليظة لقمع طلاب الجامعات الحكومية 21 ألف حالة انتهاك ضد الطفولة ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال 4 سنوات الخارجية اليمنية تدين اعتداء  النظام الإيراني على الأراضي العراقية في صنعاء ومحافظات أخرى.. ما دلالات احتفالات اليمنيين العفوية بثورة 26 سبتمبر"؟ الدولار عند أعلى مستوى في 20 عاما والإسترليني يهبط تحت الضغوطات ميسي يقود الأرجنتين لفوز كبير ويواصل مطاردته لرونالدو أكاديميون وسياسيون: الاحتفاء بثورة 26 سبتمبر رسالة رفض لمشروع مليشيا الحوثي

"هكذا صار حالها".. العلوم والتكنولوجيا بصنعاء طلاب يتظاهرون ومعامل وعيادات بلا مواد تعليمية

العاصمة أونلاين/ خاص


الإثنين, 05 سبتمبر, 2022 - 09:38 مساءً

جامعة العلوم والتكنولوجيا، الأولى والأشهر بين الجامعات اليمنية، خصوصا الخاصة، إلا أن حال فرعها اليوم في صنعاء، الذي كان مركزا رئيساً يدعو إلى الرثاء والتحسر على زمن مضى، قبل أن تستولي عليه مليشيا الحوثي، وتبسط يدها (الحارس القضائي) على أصوله وإيراداته هو ومستشفى العلوم.
 
واليوم، تظاهر طلاب طب الأسنان، والسبب احتجاجاً على أن دراستهم تتم في معامل وعيادات خالية عن عروشها، أي دون أي مواد تدريب، رغم أن رسوم الدراسة بالدولار أو ما يعادلها.
 
الاحتجاج، هو للعام الثاني للتوالي، ففي العام الماضي شكا الطلاب الأمر نفسه، هو أن الكلية صارت دون أي مواد تدريبية، بينما ممثل الحارس القضائي وقيادات الجماعة الأخرى تنهب كل الإيرادات.
 
اعتصام أمام مكتب "المتوكل"
 
وما يميز احتجاج اليوم، أن طلاب الأسنان، جابوا في مظاهرتهم حرم الجامعة، ليعتصموا أمام مكتب رئيس الجامعة، المتوكل.
 
ولفت الطلاب لـ "العاصمة أونلاين" أنهم منذ ثلاثة أسابيع يحضرون المحاضرات، في انتظار توفير المواد التعليمية، إلا أن عماد الكلية لم توفرها، كما أن تجهيزات المعامل والعيادات، غير صالحة، منها كراسي الأسنان، والتي يعود توقفها وتعطلها إلى نوعيتها أو عدم صيانتها.
 
ويقول الطلاب، إن عمادة الكلية فشلت في إيجاد المطالب وتوفيرها من رئاسة الجامعة، وما يسمى الحراسة القضائية، التي صارت لا تعبأ بالطلاب، وما يهمها هو المال، وإن كان على حساب المواد الضرورية.
 
تهديد بالانسحاب
 
يأتي ذلك في ظل انسحابات من التسجيل يشهدها الفرع، الذي بدأ أسوأ عام جامعي منذ تأسيسه بناء على أعداد الملتحقين فيه أو المستمرين في الدراسة، وهو ما أعلنه طلاب الأسنان بأنهم سيلجؤون للانسحاب، إذا لم توفر الجامعة المواد، خاصة أن الرسوم التي يدفعونها مرتفعة عن السنوات السابقة.
 
وفي أواخر العام 2018، فرض الحوثيون أحد مشرفيهم كحارس قضائي، إضافة إلى مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا، الذي يعد أكبر مستشفى أهلي في اليمن.
 
كما أن جامعة العلوم هي الأخرى أكبر جامعة خاصة يمنية، يرتادها طلبة يمنيون ومن مختلف الدول المجاورة، قبل أن تستولي عليها ميليشيا الحوثي وتفرض إدارة تابعة لها مطلع العام 2020، فيما أعلنت قيادة الجامعة نقل مقرها الرئيس الى العاصمة المؤقتة عدن.
 
والعام الماضي أعلنت وزارة التعليم العالي عدم الاعتراف بمخرجات فروع العلوم الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، ومؤخراً كشفت الجامعة عن خطاب بعثته وزارة الخارجية الى السفارات المختلفة تبلغها عدم الاعتراف بمخرجاتها، ووثيقة أخرى أقر فيها مجلس الجامعات العربية عدم الاعتراف بمخرجات الجامعة فرع صنعاء الخاضع للميليشيا.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير