×
آخر الأخبار
الإسناد بأمانة العاصمة يتفقد أبطال الجيش في جبهات مأرب مليشيا الحوثي تقول إنها تعتزم إعدام أحد أبناء"حجة" بعد اختطافه لثمانية أعوام "مؤسسة الخير" تقدم لحوم الأضاحي لأكثر من 1000أسرة متضررة من الحرب "هادي هيج": لن نذهب إلى أي مفاوضات بشأن الأسرى والمختطفين قبل الكشف عن قحطان وطن التنموية تطلق مشاريع نقدية وغذائية خلال عيد الأضحى الفريق الحكومي يجدد رفضه عقد أي مفاوضات قبل الإفراج عن قحطان فتح طريق الحوبان تعز بشكل رسمي بعد 9 سنوات من إغلاقها من قبل الحوثيين واشنطن تدين اعتقال الحوثيين لموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مأرب ..وقفة لنساء اليمن تندد باستمرار حرب الإبادة الإسرائيلية على غزة مليشيا الحوثية تفرج عن "القاضي قطران" بعد أشهر من اختطافه  

"محاضرات الحوثي" .. لماذا لا يستمع لها حتى عناصر الجماعة..؟

العاصمة أونلاين/ خاص


السبت, 25 مارس, 2023 - 09:35 مساءً

أرشيفية

"محاضرات لا يستمع لها حتى عناصر الجماعة ولا يفقهون منها شيئاً، ويريدون إجبارك على توقيف صلاح التراويح والاستماع لكلام شخص لا تعرفه ولا تشوفه".
 
هكذا لخص "محمد صادق" حالة مليشيا الحوثي الإرهابية، وهي تعمل على بث خطاب ديني للحوثي عبدالملك عقب صلاة التراويح في صنعاء من اليوم الأول لشهر رمضان.
 
يقول "محمد" وهو يسكن بحي المطار شمال العاصمة " يجب ترك المساجد للعبادة والصلاة، هذه الأماكن تجمع المواطنين كافة، ويجب الحفاظ عليها، وعدم جرها الى مربع السياسة وغيره"
 
ومع حلول شهر رمضان المبارك أصدرت المليشيا تعميمًا موجه إلى القيمين وأئمة المساجد في صنعاء والمحافظات غير المحررة بفتح البرامج الدينية الطائفية التابعة للجماعة.
 
وأكد "محمد" في حديث لـ"العاصمة أونلاين" أن بث محاضرات الحوثي عبر المساجد هو محاولة للبحث عن وسيلة ليستمع الناس لتلك الخطابات التي ملوها عبر الراديو وغيره طوال السنة، مشيرا ان هذا الاسلوب لا يزيد الناس سوى نفور عن الاستماع لذلك.
 
وأوضح محمد أن عناصر الجماعة أنفسهم لا يستمعون لتلك الخطب، ويشعرون بالملل منها، كما أضحت تشكل عليهم ضجيجا ويستمعون لها بالإكراه ولا يفقهون منها شيئاً.
 
في السياق، يقول سكان في العاصمة صنعاء إن أحد عناصر الجماعة حاول إيقاف صلاة التراويح في مسجد الخليل بحي النهضة ليبث خطاب عبدالملك، الأمر الذي أثار غضب وسخط الحاضرين في المسجد.
 
وبحسب السكان فإن المصلين وقوفوا بوجه الحوثي ورفضوا قطع الصلاة ما أثار ضجة كبيرة نتيجة المشادات، لكن عناصر الحوثي لم تتفهم مطالبات المصلين.
 
وحولت مليشيا الحوثي مكبرات الصوت في مختلف الجوامع والمساجد في العاصمة صنعاء، إلى وسيلة تعذيب نفسي للمواطنين تضاف إلى معاناتهم الاقتصادية نتيجة رفض مليشيا الحوثي دفع رواتب المواطنين، وارتفاع أسعار المواد الغذائية مع حلول رمضان.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير