×
آخر الأخبار
الصرف الصحي ..كيف جعلتها مليشيا الحوثي معضلة تهدد سكان صنعاء ؟ حريق يلتهم عدد من المحلات التجارية بصنعاء القديمة مدير "وطن التنموية": نفذنا مشاريع متعددة ومتميزة خلال رمضان   الحوثي يتهرب ويرفض الكشف عن مصير السياسي المختطف "محمد قحطان"   صنعاء.. نجل القاضي "قطران" يدعو لإنقاذ حياة والده المختطف في السجون الحوثية مقابل تخمة الحوثي.. الفقر وغلاء الأسعار "يصادران" فرحة "العيد" على سكان "صنعاء" صنعاء.. إطلاق سراح رئيس نادي المعلمين من السجون الحوثية مركز الملك "سلمان" يدشن توزيع مشروع زكاة الفطر في اليمن "وطن التنموية" توزع مواد غذائية لعشرات الأسر النازحة في مأرب صنعاء .. كيف تبرّر مليشيا الحوثي جريمة التضييق على صلاة التراويح ؟

المرأة اليمنية.. "دفعت" وتدفع الثمن الأكبر في الحرب "وتصنع" السلام

العاصمة أونلاين/ سمية الشدوفي


الثلاثاء, 20 فبراير, 2024 - 05:10 مساءً

شاركت المرأة اليمنية بشكل فعّال في بناء السلام على رغم استبعادها من العمل السياسي والمؤسسات السياسية، حيث وقفت المرأة مناضلة، في سبيل دعم أسرتها ومجتمعها، في ظل انهيار الخدمات الحيوية والبنية التحتية للبلاد وتدميرها أثناء الحرب.
 
"سمية الحسام"، عضو المجموعة الاستشارية النسوية اليمنية، التي شاركت في اجتماع المجموعة الذي عقد في نوفمبر من العام الماضي في العاصمة الأردنية عمان، قالت إن النساء في اليمن هنّ من يدفعنّ الثمن الأعلى للحرب، وهنّ أيضاً صاحبات الدور الأعظم لبناء السلام.  
 
ويعدّ إشراك المرأة عاملاً مؤثراً بشكل كبير في فهم الصراع وتوسيع عملية السلام، والزيادة في شرعيتها، وقد اعتمد مؤتمر الحوار الوطني في تقريره الختامي فقرة بإشراك النساء اليمنيات في جميع المناصب الحكومية وفي تشكيل الوفود واللجان بنسبة 30٪.
 
وتماشيا مع قرارات مجلس الأمن رقم 1325 و1820، التي تتضمن أهمية إشراك المرأة اليمنية في بناء السلام، كان مكتب المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن قد شكّل "المجموعة الاستشارية النسوية اليمنية " لتقوم عضوات المجموعة بتقديم المشورة بصفتهن المستقلة، وبشكل مباشر للمبعوث الخاص وفريقه، مستندات على مبادئ الحياد والاستقلالية المهنية، وأيضا لضمان استماع الأصوات المتنوعة من النساء اليمنيات بحسب ما ورد في الوثيقة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني.
 
كما تساهم المرأة اليمنية في عملية السلام على المستويات الدولية والمحلية والوطنية، وقد ازدادت مشاركتها خلال مؤتمر الحوار الوطني واستمرت هذه المشاركة الفعالة منذ ذلك الحين على الرغم من الحروب التي تسود اليمن.
 
وفي ظل ذلك، فقد ساهمت المرأة اليمنية في إجلاء المدنيين والجرحى من المناطق المتضررة من الصراع بالتفاوض لأجل فتح الطرق والمعابِر ووصول المساعدات الإنسانية والدعوة إلى وقف إطلاق النار على مستوى البِلاد، والإفراج عن الأسرى وتبادلهم.
 
في ٢٠١٥م تم إنشاء مجموعة التوافق النسوي اليمني بالتعاون بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومكتب المبعوث الخاص من أجل السلام والأمن كآلية استشارية تدار من قِبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث نمت لتضم في أواخر عام 2018 نحو 60 امرأة يمنية.
 
وعلى الرغم من أن النساء اليمنيات لم يكن لهن دور كبير ومباشر في المفاوضات، إلا أنه تم دعوة وفد من سبع نساء يمنيات من مجموعة التوافق النسوي إلى الكويت في العام 2016 عبر مكتب المبعوث الخاص.
 
وبدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومجموعة التوافق النسوي اليمني، أنشأ مكتب المبعوث الخاص المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة، في منتصف العام 2018.
 
وتضم المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية الفنية المُختصة اليوم ثماني نساء يمنيات تم اختيار ثلاث من مجموعة التوافق وخمس أخريات، وفي منتصف العام 2020 أصبحت خمسة من أعضاء المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المختصة عضوات في مجموعة التوافق النسوي اليمني.
 
 وتتكون المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصة من سيدات من خلفيات ومجالات متنوعة مثل الاقتصاد وحقوق الإنسان والحوكمة، وكذلك ممن لديهن خبرات في المجال السياسي، كما تُشارك أعضاء المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة في كثير من الأحيان في مشاورات وحلول حول قضايا سياسية بناء على خبرتهن الخاصة ومهارتهن في مجالات عدة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير