×
آخر الأخبار
الحكومة: الانتقال لأي مشاورات للحل الشامل مرهون بتنفيذ "استوكهولم"  إدانة أممية لإعاقة الحوثيين للمساعدات.. وغريفيث: من الضروري عودة الحكومة الى عدن بسلطة كاملة   رياض الأطفال بصنعاء في مرمى استهداف الحوثيين بالتنشئة الطائفية دعا لإنقاذهم.. مرصد دولي: هذه أهداف الحوثيين من استخدام المختطفين دروع بشرية الحكومة تبادر لإنهاء أزمة المشتقات المفتعلة من الحوثيين وتضع حلول بشأن مرتبات الموظفين كيف أسقط الحوثيون شقيقين بصنعاء في فخ التغرير وحلّت المأساة؟  وزير الدفاع: لايمكن القبول بمشاريع الماضي والتمزيق والتمرد عليجار في الهند تمنح الباحث اليمني صالح غريب درجة الدكتوراه في الجيولوجيا متحدث الحكومة ينفي مزاعم توقيع اتفاق مع "الانتقالي" ويصفها بالتسريبات المشبوهة الحكومة تبدي حرصها على تنفيذ تبادل الأسرى بناءً على اتفاق السويد

"العاصمة أونلاين" يكشف أسباب طفح "المجاري" بصنعاء وانتشار "الكوليرا"

 العاصمة أونلاين - خاص


الإثنين, 01 يوليو, 2019 - 05:54 مساءً

عثر مواطنون في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، على بطانيات وفرش تالفة في عدد من العبارات والمجاري، ألقى بها عاملين في مستشفى العرضي، وسط تغاضي وتجاهل تام من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر مطلعة لـ"العاصمة أونلاين" أن المواطنين عثروا على بطانيات وفرش متكدسة في العبارات والمجاري، مرجحين أنها السبب الأول في انسدادها وسط تغاضي وتجاهل المليشيات الانقلابية والجهات المسئولة ممثلة في صندوق النظافة والتحسين الخاضع لسيطرة المليشيا، عن القيام بدورها وصيانة العبارات والمجاري.

وأفاد مواطنين أن طفح المجاري في عدد من أحياء وشوارع العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، ناتج عن إهمال متعمد من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية، وعدم صيانتها منذ سيطرة المليشيا على العاصمة 2014م.

سكان محليون تحدثوا لـ"العاصمة أونلاين" أن العاملين في مستشفى العرضى، قاموا برمي جميع البطانيات التالفة والمتكدسة في المستشفى، وألقوها في العبارات والمجاري، دون أي اكتراث لما ينتج عنها من انسداد وطفحها للشوارع مما تسبب في جلب الكثير من الأمراض والأوبئة.

وأكدوا أن سبب طفح المجاري هي البطانيات والفرش التي كانت تستخدمها المستشفى للمرضى وألقت بها في المجاري، وقد عثر المواطنين على كثير منها وأخرجوها من بعض العبارات، فيما أكدوا أنها السبب الرئيسي لانسداد المجاري وطفحها للشوارع. 

وتتجاهل مليشيا الحوثي الانقلابية هذه الكارثة البيئية  التي سببت كثير من الأمراض والأوبئة وأدت لوفاة عشرات المواطنين من الأوبئة الناتجة عن المجاري، منها الكوليرا.

ويشتكي الكثير من السكان في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران، من طفح المجاري الذي زاد عن حده بحسب تعبيرهم، مستنكرين تجاهل مليشيا الحوثي الانقلابية لهذه الكارثة البيئية التي سببت لهم الكثير من الامراض وأفقدتهم أعز اقربائهم.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً