×
آخر الأخبار
رائحة الموت تفوح من صنعاء.. لماذا يتكتم الحوثيون على أعداد المصابين بكورونا؟ خلال تشييع الشهداء.. الفريق بن عزيز: موعدنا صنعاء والنصر قريب للمرة الأولى.. المليشيات الحوثية تعترف بتفشي "كورونا" بصنعاء وتتنصل عن المسؤولية وصول أول رحلة لليمنيين العالقين بالخارج الى مطار سيئون إصابة 3 مختطفين بكورونا.. رابطة حقوقية: أنقذوا المختطفين في سجون الحوثي صنعاء.. ارتفاع متصاعد للوفيات بكورونا خلال أيام العيد ومئات الإصابات الجديدة تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" الإعدام وكورونا تهدد حياتهم.. صحفي يروي مأساة شقيقه وزملائه الثمانية مصرع 11 حوثياً بمواجهات مع الجيش شرق صنعاء متحدث الجيش: سيكون الرد قاسياً على المليشيات ودماء الشهداء لن تذهب هدراً

غليان شعبي من الحوثية.. رفع زكاة الفطر 500% وحرمان الفقراء من الصدقات

العاصمة أونلاين/ خاص


الاربعاء, 20 مايو, 2020 - 01:04 صباحاً

بحجة "يوم الزكاة".. حملة حوثية جديدة لجمع الجبايات بصنعاء

لم تكتفِ مليشيا الحوثي الانقلابية بشن حرب تجويع على اليمنيين في مناطق سيطرتها وحرمانهم من مرتباتهم ونهب المساعدات الأممية، بل ذهبت إلى إصدار قرار برفع زكاة الفطر بزيادة تقدر بـ 500% عما كانت عليه الأعوام الماضية.
 
وقوبل القرار الحوثي باستهجان واسع في الشارع اليمني، الذي يأتي في إطار سلسلة قرارات هدفها الجباية فقط من أجل تمويل عمليات قتل المدنيين.
 
كما استنفرت مليشيا الحوثي - قواها لملاحقة الفقراء ونهب مساعدات رمضانية محدودة يقدمها التجار ورجال المال والأعمال اعتياديا في شهر رمضان من كل عام.
 
الثلاثاء المنصرم، اختطفت موظفين من مجموعة السنيدار التجارية على خلفية توزيع ملاك المجموعة التجارية صدقات رمضانية اعتادوا تقديمها للفقراء والمحتاجين في الأحياء السكنية المجاورة لمنازلهم ومقار المجموعة.
 
وتسعى مليشيا الحوثي للاستحواذ على هذه الصدقات واستثمارها اجتماعيا وسياسيا وتجاريا لتنمية ارصدة قيادات المليشيا من جهة، وابتزاز الفقراء والمحتاجين واستغلال حاجتهم وأذيتهم فيما بعد والمنّ عليهم بهذه الصدقات.
 
ويعد شهر رمضان، المقدس عند المسلمين، موسما لحملات جباية حوثية تحت مسمى الزكاة بأنواعها المختلفة، وصل تقديرها في بعض المحافظات إلى 1000 بالمئة على المكلفين من شركات وتجار جملة وتجزئة، مقارنة بما نزعته المليشيا الحوثية العام الفائت.
 
وطبقا لمصادر عدة تراوحت إيرادات سلطة الحوثيين العام الماضي مابين 900 مليار ريال وتريليون منها نحو 500 مليار من جباية الضرائب التي ضاعفتها وعددت قنواتها المليشيا على المواطنين، في حين تبلغ الفاتورة السنوية للمرتبات في مناطق سيطرتها نحو 380 مليارا.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً