×
آخر الأخبار
برمان لـ"العاصمة أونلاين": (الحوثية) رفضت التعاطي مع قضية الصحفيين المختطفين كونهم شهوداً على جرائمها عسكرة المدارس.. جناية (الحوثية) بالتعليم في اليمن يكشفها تقرير دولي خلافات بين قيادات حوثية حول نهب أموال أكبر جامعة أهلية في اليمن  فريق الخبراء الأممي يدعو لإحالة الوضع اليمني للجنائية الدولية المليشيا الحوثية تعذب الأسير الصباري حتى الموت 70 ألف جريمة.. (الحوثية) تكشف عن جزء من جرائمها في صنعاء والمناطق الخاضعة لها حصيلة "ثقيلة" من خسائر المليشيا الحوثية في جبهات مأرب ونهم شرق صنعاء رئيس الإصلاح: برحيل الشيخ صباح فقدت الأمة أحد حكمائها ولن ينسى اليمنيون مواقفه الخالدة في ندوة فكرية بمأرب وزير الشباب يحيي صمود أبطال الجيش والمقاومة (الحوثية) تغلق المقر الرئيس لبنك الكريمي بصنعاء وبقية فروعه

سكان صنعاء القديمة يلجؤون لشراء "الطرابيل" وارتفاع جنوني لأسعارها

العاصمة أونلاين - خاص


الأحد, 09 أغسطس, 2020 - 05:40 مساءً

أثناء تغطية منزل في صنعاء

لجأ سكان صنعاء القديمة إلى شراء ما يعرف بـ"الطرابيل" وهي مادة بلاستيكية محاولة منهم إلى تغطية منازلهم, وحمايتها من مياه الأمطار.

 

وتشهد العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية أمطاراً غزيرة تسببت بهدم منازل مواطنين وتأثر أخرى بتشققات وتسربات في جدرانها وأسقفها.

 

وتعدّ الطرابيل حلاً مؤقتاً لتفادي الأضرار, في ظل التقاعس من قبل سلطات الأمر الواقع (الحوثيين) والتي تعمل على زيادة معاناة المواطنين, بدلاً من الوقوف معهم في محنتهم.

 

ووفق ما تسمى باللجنة الوطنية اليمنية لليونسكو، التابعة للحوثيين إن أكثر من 111 منزلا تهدم بشكل جزئي وكلي، جراء السيول في مدينة صنعاء القديمة، خلال الأسابيع الماضية, في حين أن مئات المنازل الأخرى أصيبت بتشققات وتسربات مختلفة في جدرانها وأسقفها.

 

ونفذ شباب في العاصمة حملة شراء وتوزيع الطرابيل على عدد من المنازل بدعم من بنوك تجارية لاقت استحساناً لدى المواطنين, كما تفاعل معها عدد من المتابعين.

 

إلى ذلك شكا مواطنون من ارتفاع أسعار "الطرابيل" بمختلف أنواعها ومقاساتها ثلاثة أضعاف سعرها السابق قبيل تساقط الأمطار الغزيرة على العاصمة صنعاء.

 

ووصل سعر المتر الواحد من الطرابيل إلى أربعة آلاف ريال بعد أن كان سعره لا يتجاوز 700 ريال.

 

ووصف المواطن ارتفاع الأسعار بأنه استغلال لحاجة الناس للطرابيل, لأن أغلب المساكن الشعبية, أو تلك القديمة والتاريخية تشبعت بالمياه, وبدأت بالانهيار.

 

وعلق الصحفي زكريا الكمالي عن خبر ارتفاع أسعار الطرابيل في صنعاء, بأنه كان يظنه مجرد دعابة.

 

مشيراً في تغريدة له على "تويتر" بأن أهالي صنعاء القديمة لجأوا بالفعل للطرابيل لحمايتهم من قطرات المطر التي هدّت أسطح منازلهم الأثرية, مضيفاً: "الغريق يتعلق بطربال".

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً