×
آخر الأخبار
خلال زيارة تفقدية لأبطال الجيش.. الوزير المقدشي: دفنا مخططات مليشيا الإرهاب وداعمتها الإيرانية وزير الداخلية ومحافظ شبوة يؤديان صلاة العيد في عتق.. والمقدشي يتفقد وحدات الجيش قبل يوم من العيد.. مليشيا الحوثي تفتعل أزمة غاز بصنعاء حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة الإصلاح يهنئ بمناسبة عيد الأضحى ويذّكر بمعاناة المختطفين في سجون المليشيات إسقاط مسّيرة "ايرانية" جنوب مأرب.. الرئيس يتابع المستجدات ويشيد بانتصارات أبطال الجيش والمقاومة   عقاب المليشيا .. حرمان 40 موظفاً في جهاز "محو" الأمية من نصف الراتب لعدم حضورهم دورات طائفية إقرار لجنة وزارية لدراسات احتياجات ومتطلبات الجيش الوطني رابطة الأمهات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين والمخفيين قسراً في عدن قبيل عيد الأضحى رئاسة مجلس النواب تستنكر المذبحة الوظيفية التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق 160 ألف موظف

احتجاجات متصاعدة.. موظفو مستشفى "الثورة" بصنعاء يضيقون ذرعاً من تعسفات وفساد السلالي "جحاف"

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 13 يوليو, 2021 - 11:17 مساءً

صعّد موظفو وكادر هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء الاحتجاجات والإضرابات خلال الأسبوع الجاري، ضد فساد وتعسفات القيادي الحوثي السلالي المدعو عبدالملك حجاف المُعين من المليشيات الانقلابية مديراً للمستشفى، من خلال سلسلة من الوقفات الاحتجاجية والإضرابات.

 
وفي السياق، أكد عاملون لـ"العاصمة أونلاين" إن الاحتجاجات والإضرابات ضد التعسفات الحوثية مستمرة واكتسبت مؤخراً زخماً متصاعداً من خلال تكثيف الإضرابات في عدة أقسام وتزايد الوقفات الاحتجاجية المطالبة بالمستحقات المنهوبة وللوقوف ضد تعسفات وفساد القيادي الحوثي عبدالملك جحاف ضد الكادر والعاملين.


(القيادي الحوثي المدعو عبدالملك جحاف)
 
وأفاد المصدر إن آخر تعسفات السلالي جحاف، ايقافه لممرضة تدعى "بشرى" وتلفيق تهمة زائفة بحقها بزعم "قتل مريض" ليتم إحالتها الى النيابة الحوثية، موضحاً إن هذا الاجراء التعسفي جاء على خلفية دور الممرضة في قيادة الوقفات الاحتجاجية مع زملائها ضد فساد جحاف.

 
والأحد المنصرم، أفاد ممرضون لـ"العاصمة أونلاين" إن جحاف دخل الى بعض أقسام المستشفى متهجماً على العاملين ووجه بحقهم شتائم وألفاظ بذيئة واصفاً العاملات من طبيبات وممرضات "بنات سوق" بسبب اضرابهن عن العمل ومطالبتهن بالحافز الشهري المستحق وكافة الحقوق التي صادرتها المليشيات ومديرها جحاف.
 

كما شملت حملة الترهيب والتعسف التي يقودها جحاف استدعاء أربع ممرضات للتحقيق معهن، وتوجيه تهديدات لكل من يضرب ويشارك بالوقفات الاحتجاجية بتلفيق تهم والاختطاف في اماكن مجهولة والفصل الوظيفي.
 

وألغت مليشيات الحوثي نظام الرواتب والمستحقات المعتمدة للعاملين والممرضين في هيئة مستشفى الثورة، لتستعيض عن ذلك بصرف مبلغ لايتجاوز 20 ألف ريال للممرض بالشهر، يقول هؤلاء الممرضون إنها لا تفي بأجرة مواصلات،  ومن تغيب يجري فصله من الوظيفة وتستبدله المليشيات بأتباعها الحوثيين والزينبيات.
 

ويأتي هذا التعسف ومصادرة المستحقات في وقت، رفعت مليشيات الحوثي أسعار كافة الخدمات التي يقدمها المستشفى بنسبة ألف بالمئة، وبرغم هذا تقول ممرضة لـ"العاصمة أونلاين" إنه: لا يوجد أبسط الحقوق للممرضة ولايتوفر حتى أدوات وقائية أثناء العمل مثل الكفوف والكمامات.

 
وأكد الكادر الإداري والطبي في المستشفى تصعيد الاحتجاجات ومضيهم في الإضرابات على مستوى الأقسام وصولاً الى إيقاف العمل بالهيئة كاملة ومرافقها حتى تستجيب المليشيات الحوثية لمطالب العاملين وتوقف التعسفات التي تستهدف الموظفين وفساد القيادي جحاف.

 
ومنذ منتصف العام الماضي، ينفذ غالبية الأطباء والعاملين في مستشفى الثورة بصنعاء، سلسلة من الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بصرف مستحقاتهم التي تصادرها المليشيات وصرف النسبة وحوافز العمل كحق من حقوقهم، بما يعينهم على العيش واستمرار الحياة وتقديم الخدمات للمرضى في هذا الصرح الطبي الهام.

 
وسبق أن قمعت المليشيات احتجاجات كادر مستشفى الثورة، حيث نفذ مشرفون حوثيون حملة اختطافات بحق بعض أطباء وموظفي المستشفى مابين اغسطس 2020 و ابريل العام الجاري، إلا أن حملات القمع والاعتداءات والترهيب فشلت في إنهاء الاحتجاجات التي تصاعدت مؤخراً بشكلٍ لافت.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً