×
آخر الأخبار
"تراثنا الملغوم".. وثائقي من إنتاج "يمن شباب" يكشف عن الأفكار العنصرية التي زرعت وسط التراث اليمني الاحتفاء بسبتمبر يغيظ "الحوثي".. إدانات لاستهداف المليشيا حفل إيقاد شعلة 26 سبتمبر بحجة إحتفالات شعبية ورسمية بالذكرى ال59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أحرار العاصمة يوقدون شعلة الثورة في منزل الأحمر بصنعاء.. والمليشيات تبدو معزولة وفاة أكاديمي أوقف الحوثيون راتبه وطردوه وأسرته من سكن الكلية تعهد بإسقاط فلول الإمامة الجدد.. الرئيس: تضحيات أبطال الجيش أحبطت المشروع الإمامي الحوثي بمناسبة العيد الوطني الـ59.. إصلاح أمانة العاصمة: عازمون على التصدي لفلول الإمامة بنسختها "الحوثية" والانتصار للجمهورية  في ذكرى 26 سبتمبر المجيدة: أكاديميون وسياسيون: جرائم"الحوثية" تفوق وتطابق ممارسات الحكم الامامي البائد نائب مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مقتل 2000 طفل جندتهم المليشيا الحوثية للقتال في مأرب اللصوصية والجباية.. هدية الميليشيات الحوثية لسكان صنعاء في ذكرى النكبة

ضرب وحشي وشتائم نابية.. مأساة طلاب في صنعاء مع عنصرية معلمة حوثية

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 05 سبتمبر, 2021 - 09:31 مساءً

لم تكتف معلمة حوثية، بضرب جميع طلاب أحد الصفوف الدراسية، حيث توزع الضرب على سائر أجسادهم، كما انهالت عليهم بكلماتها البذيئة وسيل من الشتائم النابية، قابله صمت من قبل بقية المعلمين وإدارة المدرسة.  
 
وتحدثت مصادر خاصة لـ "العاصمة أونلاين" إن إحدى المعلمات الحوثيات وتدعى "إلهام الشامي" اعتدت بالضرب المبرح، على طلاب الصف الثامن الأساسي، في مدرسة خالد بن الوليد، الواقعة في شارع العدل، وسط العاصمة صنعاء.
 
وأكدت المصادر، والتي تعمل في المدرسة أن ضرب الشامي للطلاب غير مبرر، سوى أنها تتعامل باستعلائية وعنصرية ليس فقط مع الطلاب، بل ومع زملائها في المدرسة.. وأشارت إلى أنها ضربت طلاب الصف الثامن بجنون، ولم تتوقف، رغم سقوط طالب منهم مغمياً عليه، حيث انهالت عليه بالضرب في وجهه.
 
وأكدت أن طالباً آخر، تعرض لكسر في أصبعه "الخنصر" نتيجة تلقيه ضربة قوية من عصا الشامي، والتي هي عبارة، عن لوح سميك من الخشب.
 
وتداعى عدد من الآباء منتصف اليوم الأحد إلى باحة المدرسة، إضافة إلى تجمهر الطلاب، من بقية الصفوف الأخرى مطالبين بمعاقبة المعلمة الحوثية "الشامي" وعمل اللازم لها، إلا أن إدارة المدرسة قابلت الأمر بالبرود، وحاولت امتصاص غضب أولياء الأمور والطلاب معاً.
 
وقالت المصادر إن خوف مدير المدرسة، من ردة فعل مشرفي المليشيا، إلى محاول التبرير والتغطية للمعلمة وإرجاع الموضوع إلى الشغب الذي أحدثه الطلاب، إلا أن أولياء الأمور انحصر ردهم مهما كان المبرر لا يسمح لأحد الاعتداء بهذه الطريقة على الأطفال، ممن حضروا إلى المدرسة للتعلم، وليس للضرب.
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً