×
آخر الأخبار
تعذيب حتى الإغماء.. تفاصيل إرهاب عبدالقادر المرتضى بحق الصحفيين المختطفين تبييض جرائم وأساليب ابتزاز مبتكرة.. ما وراء الجمرك الحوثي في منطقة عفار بالبيضاء؟ كـ"ملالي إيران وتنظيمات الإرهاب".. إجراءات حوثية جديدة على مطاعم صنعاء  الفرحة تعم المغرب بعد التأهل للدور الثاني في مونديال قطر نقابة المحامين تكرم رئيس محكمة استئناف محافظتي مأرب والجوف   تدشين امتحانات المحاسب القانوني من حملة الماجستير والبكالوريوس في عدن إصلاح حضرموت يطالب سلطات المحافظة بسرعة إطلاق سراح القيادي عوض الدقيل اليابان ترصد ٣٦ مليار دولار لتحديث صواريخها مدرب المغرب: اللاعبون يريدون "كتابة التاريخ" في مواجهة كندا مباحثات يمنية أمريكية لمناقشة تداعيات الهجمات الحوثية على موانئ تصدير النفط

طلاب "دار الأيتام" بصنعاء هدفاً لحملات التجنيد الحوثية

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 23 نوفمبر, 2021 - 10:20 مساءً

طالت حملات التجنيد الواسعة التي تشنها ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، طلاب دار الأيتام بأمانة العاصمة.
 
وأكد مصدر خاص لـ"العاصمة أونلاين" إن ميليشيات الحوثي زجت بعدد من طلبة دار الأيتام في أمانة العاصمة، للمشاركة في صفوف عناصرها بالقتال بجبهات مأرب بعد إخضاعهم لدورات طائفية تعبوية، ضمن حملة موسعة لم تستثني الأيتام بعد إن طالت صغار السن وطلبة المدارس.
 
وقالت "أم محمد" التي تتطوع للتدريس في إحدى مدارس الأمانة إن ابنها طالب في الصف الثاني الثانوي والذي ينتسب الى دار الأيتام وقع مع عدد كبير من أقرانه، ضحية للاستقطاب والتجنيد في صفوف الميليشيات الحوثية، دون أن تعلم الا بعد أن زجته الميليشيات في جبهاتها.
 
وأوضحت متحدثة لـ"العاصمة أونلاين" إن نجلها "يتيم الأب" بقي لمدة 50 يوما في جبهات الميليشيات الحوثية قبل أن يعود وهو بحالة مزرية، ثم جرى نقله لجبهات الميليشيات مجدداً، مبدية حسرتها تجاه مايجري لأبنها الذي قد يعود جثة هامدة، دون قوة منها على استعادته من أيدي المجرمين الحوثيين.
 
أم محمد التي ناشدت كل الآباء والأمهات بحماية اولادهم من الاستقطاب والتجنيد الحوثي قبل أن يكون الوقت قد مضى على تدارك الكارثة، تؤكد أن مشرفي الميليشيات الحوثية يعاودون بين فينة وأخرى أخذ طلبة دار الأيتام على مجموعات ونقلهم الى معسكرات تدريب عسكرية قبل زجهم للقتال.
 
وكان "العاصمة أونلاين" كشف الخميس المنصرم، قيام الميليشيات الحوثية في حي "وادي أحمد" بمديرية بني الحارث في العاصمة صنعاء، بعملية خطف جماعة لـ60 طفلاً من مدرسة واحدة ونقلهم على دفعات عدة منذ بداية نوفمبر الجاري الى معسكر تدريبي في محافظة الحديدة تمهيدا لنقلهم الى جبهات قتالية تابعة للجماعة، حيث أن أعمار الطلاب لا تتجاوز الـ 14 عاماً.
 
ويأتي هذا ضمن حملة حشد وتجنيد قسرية وتغريرية تشنها الميليشيات الحوثية مجدداً في أمانة العاصمة ومناطق سيطرتها، عقب هزائم مذلة مؤخراً بجبهات مأرب واشتعال جبهات القتال في الحديدة وتعز ومريس والتي تكبدت خلالها الجماعة حصيلة ثقيلة من الخسائر على مستوى الجغرافيا والقدرات البشرية والقتالية.
 
وكانت وكالة فرانس برس كشفت حديثاً، عن مقتل مايقارب 15 ألف من مقاتلي ميليشيات الحوثي خلال الخمسة الأشهر الأخيرة هذا العام، وذلك بناء على كشوفات ماتسمى "وزارة الدفاع" التابعة للميليشيات الحوثية.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً