×
آخر الأخبار
مليشيا الحوثي تبدأ عملية إحلال للعديد من موظفي مؤسسات الدولة مونديال 2022: قطر تعلن عدم إلزامية لقاح كوفيد للمشجعين ضعف الطلب العالمي يدفع أسعار النفط للتراجع "نادي الخريجين" عصا مليشيا الحوثي الغليظة لقمع طلاب الجامعات الحكومية 21 ألف حالة انتهاك ضد الطفولة ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال 4 سنوات الخارجية اليمنية تدين اعتداء  النظام الإيراني على الأراضي العراقية في صنعاء ومحافظات أخرى.. ما دلالات احتفالات اليمنيين العفوية بثورة 26 سبتمبر"؟ الدولار عند أعلى مستوى في 20 عاما والإسترليني يهبط تحت الضغوطات ميسي يقود الأرجنتين لفوز كبير ويواصل مطاردته لرونالدو أكاديميون وسياسيون: الاحتفاء بثورة 26 سبتمبر رسالة رفض لمشروع مليشيا الحوثي

مأساة تُلخص حال السكان بصنعاء .. ذهب للحصول على معونة غذائية فعاد جثة هامدة

العاصمة أونلاين / خاص


الأحد, 11 سبتمبر, 2022 - 07:23 مساءً

لم يكن يدر بخلد المواطن حسين دحابة، خلال ذهابه، للحصول على معونة غذائية، بصنعاء، أنه لن يعود مرةً أخرى، إلى أسرته، إلا وهو جثة هامدة.
 
مأساة مؤملة، تُلخص حال الوضع التي وصل إليه غالبية السكان في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، بعد أن حرمتهم الرواتب، وحاربتهم في قوت أطفالهم وأسرهم.
 
مصادر محلية، أفادت لـ"العاصمة أونلاين"، وفاة أحد المواطنين، مساء السبت، في أحد السجون التابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية بالعاصمة صنعاء، بعد أن تم الاعتداء عليه، وإيداعه في المعتقلات.
 
المصادر أوضحت، أن المواطن حسين دحابة، دخل في خلاف شديد، مع القائمين على توزيع المعونات الغذائية المقدمة من "حيدر فاهم" نتيجة انتقاده عملية الفوضى في التوزيع.
 
وأوضحت المصادر، أنه تم الاعتداء بالضرب من قبل القائمين على توزيع المعونة الاغاثية، ومن ثم الزج به في قسم شرطة سواد حنش، مع ثلاثة من القائمين على توزيع المعونات الغذائية.
 
المصادر، ذكرت أن المواطن حسين دحابة، توفي بعد إيداعه السجن، بساعات قليلة، جراء إصابته بذبحة صدرية.
 
لقيت هذه الحادثة، استياءاً واسعاً من قبل المواطنين، نتيجة عملية الإذلال التي يتعرض لها المواطنين من قبل مليشيا الحوثي، والقائمين على توزيع المعونات الإغاثية.
 
واعتبر ناشطون، في مواقع التواصل الاجتماعي، أن المواطن حسين دحابة، لم يتحمل عملية الإذلال التي تعرض لها من قبل مليشيا الحوثي، بعد أن تم الاعتداء عليه بالضرب، ومن ثم الزج به في المعتقلات.
 
وأشاروا إلى أن الحادثة، مؤشر على الوضع التي وصل إليه سكان العاصمة، وبقية المناطق الواقعة ضمن مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، في ظل قطع رواتب الموظفين، وانعدام فرص العمل، ومحاربة المواطنين، في قوت أطفالهم.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير