×
آخر الأخبار
طلاب جامعة العلوم يطالبون بإنقاذ الجامعات في صنعاء من التعسفات الحوثية قيادي حوثي مكاشفاً جماعته: (لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا) 21 فبراير.. يوم وطني لـ "خط" المسند اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي.. من معارك الكرامة إلى ريادة التصنيع الحربي اليمني (بروفايل) مليشيا الحوثي تختطف قبليين في "صعدة" على خلفية احتجاجات مطلبية مليشيا الحوثي تحيل (قاضياً) للتحقيق لتضامنه مع زميله "قطران" الجزائر تدعو إلى فرض احترام القوانين الدولية لتحرير فلسطين المرأة اليمنية.. "دفعت" وتدفع الثمن الأكبر في الحرب "وتصنع" السلام لعدم إفراجها عن الشيخ "الكميم".. نادي المعلمين وقبائل الحدأ يتوعدان "المليشيا" بالتصعيد الصحافي الجماعي: للحوثيين منهجية واضحة في تجويع اليمنيين وتصنيفهم (إرهابياً) لا يؤثر على الحالة الإنسانية

مساعدات المنظمات الدولية تٌباع في أسواق صنعاء بأسعار باهظة.. ومناشدات شعبية

العاصمة أونلاين - خاص


الخميس, 20 ديسمبر, 2018 - 05:16 مساءً

" أصناف من المساعدات التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي تباع في أسواق صنعاء"

ناشد مواطنون في العاصمة اليمنية صنعاء، منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بخفض أسعار المساعدات "الانسانية " المقدمة لليمن والتي تباع في أسواق ومتاجر بالعاصمة صنعاء خاصة بعد انخفاض صرف الدولار أمام الريال اليمني بعد موجة التهاوي التي ضربت صرف العملة المحلية.
 
وطالب مواطنون في تصريحات لـ"العاصمة أونلاين"، منظمات الأمم المتحدة بإجراء تخفيض في أسعار مساعداتها "الإنسانية" مراعاة لظروف الشعب اليمني الذي يعاني ويلات الحرب منذ سنوات؛ ويؤكدون أن أسعار السلع التي تحمل شعار الأمم المتحدة في الأسواق اليمنية لا زالت ثابتة حتى اللحظة رغم تراجع سعر الدولار.
 
ومن تلك الاصناف؛ جالون الزيت الذي يحمل شعار برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، لازال سعره في أسواق صنعاء 1700 ريال يمني منذ ثلاثة أشهر لم ينخفض سعره.
 
ويستغرب المواطنون من قيام شركات تجارية بعدم تخفيض أسعار منتجاتها بعد انخفاض سعر الدولار بينما أسعار المواد الغذائية المقدمة من الأمم المتحدة لازالت تباع بالسعر السابق.
 
آملين أن يكون اتفاق السويد بشأن الحديدة مقدمة لانخفاض أسعار المساعدات التي تقدمها المنظمات الأممية في الأسواق اليمنية.
 
ورصد مراسل "العاصمة أونلاين"، كميات كبيرة لعدة أصناف من المساعدات الانسانية المقدمة من منظمات الأمم المتحدة كمساعدات لليمن، تبُاع في أسواق شعبية ومتاجر بالعاصمة صنعاء، بدلاً من توزيعها مباشرة وبدون مقابل على آلاف الأسر المحتاجة في ظل الظروف التي يمر بها اليمن.
 
وتواجه مليشيات الحوثي الانقلابية التي تتولى استلام وتوزيع أطنان من المساعدات الانسانية التي تصل بصورة اسبوعية عبر مطار صنعاء الدولي، اتهامات ببيع كميات كبيرة منها في الأسواق كواحدة من وسائل الإثراء، وتوزيع البقية وفق معيار الولاء للجماعة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير