×
آخر الأخبار
بعد همدان وبني حشيش فوضى "الحوثي" تصل "سنحان" والهدف نهب أراضي المواطنين أنى ذهبت تجد يد "أحمد حامد".. قطاع الصحة بصنعاء إقطاعية فساد سلالية الجرادي: الإصلاح يؤمن بالمواطنة والشراكة ولا يقبل المساومة في تجزئة اليمن لغم أرضي يودي بحياة بثلاثة مدنيين من اسرة واحدة في الحديدة صراع الأجنحة الحوثية يطيح بمحافظ محافظة المحويت حنين قطينة مصير مجهول لأربعة من سائقي النقل الثقيل في الجوف منذ خمسة أيام الإصلاح يدين فوضى وجرائم المليشيا في شبوة ويطالب بإقالة محافظها وإحالته للتحقيق في صنعاء.. كيف أصبحت "أجنحة" المليشيا في استعراض (بيني) للعضلات؟ اللجنة البرلمانية تحيل تقريرها الخاص بدراسة مشاريع موازنة الدولة الى لجنة الصياغة مقتل ناشط سياسي في عتق بعد يوم من سيطرة قوات تابعة للانتقالي

سخرية واسعة من مزاعم حوثية بإحراق "مخدرات" في صنعاء.. ماذا قال النشطاء..؟

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 26 يونيو, 2022 - 10:04 مساءً

سخر ناشطون وإعلاميون يمنيون من رواية حوثية، زعمت إحراقها اليوم الأحد 40 طناً من المخدرات بالعاصمة صنعاء.
 
وجاء إعلان المليشيا المفاجئ بعد يوم من إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يوافق الـ 26 من شهر يونيو من كل عام، مما قوبل إعلانها بسخرية واسعة، وتذكيرها بجرائمها، وتجارتها البينية بالمخدرات مع إيران.
 
البداية من المحامي وضاح قطيش الذي تناول في منشور له على صفحته في "فيسبوك" خبر الإعلان الحوثي، مشيراً إلى أن الصورة التي أرفقتها المليشيا بعملية النشر تظهر بأن الكمية قليلة بعكس ما أعلنت عنه 40 طناً من المخدرات.
 
أما كون المليشيا تجني أموالاً كبيرة من المخدرات، وأنها من مصادر تمويلها للحرب التي تشنها على اليمنيين، أوضح الصحفي همدان العليي أن أغلب قيادات المليشيا هم تجار مخدرات.
 
وكتب ساخراً في تطبيق "تويتر" "يقول لك إن جماعة الحوثي، التي معظم قياداتها تجار مخدرات، أحرقت أطنانا من الحشيش وحبوب الكبتاجون في صنعاء، مضيفاً "يستخفون بعقول الناس كالعادة".
 
الصحفي خالد العلواني، هو الآخر أكد أن المليشيا الحوثية، تعتمد على المخدرات التي أسماها "الفكرية والكيميائية في تغييب وعي المغرر بهم وسلب إرادتهم، تمهيدا للزج بهم في جحيم معاركها الإجرامية ضد الشعب اليمني".
 
وأضاف في تغريدة له حسابه في "تويتر" "فيما كوّن كثير من قياداتها ومشرفيها ثروات طائلة من عوائد الاتجار بالمخدرات وإدارة شبكات التهريب".
 
أما المحامي فيصل المجيد فقد استشهد بتصريحات أخيرة لوزير الداخلية إبراهيم حيدان، والذي قال إن "إيران والحوثي أغرقا اليمن بالمخدرات".
 
وأضاف "أنا أجزم أن الحوثي خطره لا يقل عن "الشابو شيطان" في إشارة إلى المخدرات التي يحذر منه العالم، فهو يملأ عقول الأطفال والشباب بأفكار تجعلهم يقتلون حتى آبائهم وامهاتهم".
  
وأمس السبت قال وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان إن ميليشيا الحوثي ومن ورائها إيران أغرقت البلاد ودول الجوار بالمخدرات واستخدمتها لتمويل حربها العبثية في اليمن.
 
وأفاد حيدان في تصريح صحفي له بمناسبة احتفال اليمن مع سائر بلدان العالم باليوم العالمي لمكافحة المخدرات أن "مليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية هي الوجه الآخر لآفة المخدرات، الأمر الذي يمثل خطرا محدقا على اليمن واليمنيين والأمن والاستقرار في المنطقة والإقليم".
 
مشيراً إلى أن إيران استخدمت المخدرات وتاجرت بها من أجل تمويل حربها العبثية على اليمن واليمنيين، حيث عملت المليشيا الحوثية وبدعم مباشر من طهران على إغراق وطننا ودول الجوار بالمخدرات.
 
وقال إن "المخدرات أصبحت سلاحا بيد الميليشيا تستخدمه في غسل أدمغة الأجيال الشابة وزجهم في أتون المعارك العبثية، ليكونوا بضع بنانها وفريسة سهلة لأفكارها الضالة، وهو استمرارا لنهجها في تمزيق النسيج الاجتماعي بعد أن انقلبت على الجمهورية وأجهزت على مؤسسات الدولة".
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً